الرياضةرياضة محلية

“بالأنصار”.. الرمثا يستعد للإنجاز التاريخي

عاطف البزور

عمان – “ذكريات شمالية”.. زاوية نطل بها على قرائنا الأعزاء تراعي المتغيرات والمستجدات التي نمر بها، ونافذة على المسيرة الرياضية في شمال المملكة نستذكر من خلالها لحظات الفرح والحزن التي عاشتها جماهير الرياضة في شمال الوطن الحبيب.
انتصار تاريخي
رغم أنها لم تكن المرة الأولى التي يستضيف بها فريق الرمثا أحد الفرق العربية المعروفة، في إطار استعداداته لخوض منافسات دوري 1981.. ذلك الدوري الذي شهد ميلاد فارس وبطل جديد على ساحة الكرة الأردنية، إلا أن استضافته لفريق الأنصار اللبناني شكلت حلقة تاريخية في إطار هذه الاستعدادات.
واستحوذت المباراة يومها على اهتمام كبير، خاصة وأن فريق الأنصار كان يعد من أقوى الفرق اللبنانية آنذاك وبطلا للدوري اللبناني، ويملك محترفين على مستوى من ناحية، ومن ناحية أخرى كونها تأتي في إطار استعدادات الرمثا للدوري لتصبغ هذه المرة بلمسة عربية آسيوية.
وضاعف من أهميتها أنها جاءت بعد يومين فقط من فوز الفريق اللبناني على الوحدات “حامل اللقب” بنتيجة 2-1، في المواجهة التي جرت على نفس الملعب “ملعب بلدية إربد” حيث يلتقي الرمثا وضيفه الأنصار.
فريق الأنصار اللبناني كان عائدا من معسكر تدريبي في فرنسا دام شهرا كاملا، خاض خلاله 17 مباراة مع فرق أوروبية وكانت نتائجه مميزة.
لكن تلك المباراة شهدت تألقا غير عادي لفريق الرمثا ولاعبيه العرسان والشقران وذيابات وسيد المصري وخالد الزعبي صاحب هدفي الفوز؛ حيث انتهت المباراة لصالح فريق الرمثا 2-1، وسط حضور جماهيري كبير شجع الفريقين بحرارة.
في ذلك العام حقق الرمثا حلما طار انتظاره، وكان أول وآخر فريق يظفر بلقب الدوري من خارج العاصمة عمان واحتفظ به موسم 1982.

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock