آخر الأخبار حياتناحياتنا

بالغناء والموسيقا.. المطرب غزلان والعازف خمارا يحييان أمسية فرح

أحمد الشوابكة

مادبا– في أجواء مشحونة بالعاطفة والإثارة والمتعة، أحيا الفنان الأردني عبد الرحيم غزلان وعازف البيانو الأوكراني العالمي الشهير افغيني خمارا (Evgeny Khmara)، ليلة غنائية وموسيقية أول أمس الجمعة، على مسرح ساحة مركز زوار مادبا، ضمن فعاليات مادبا عاصمة السياحة العربية للعام الحالي، وسط حضور جماهيري لافت، يتقدمهم السفيرة الأوكرانية في الأردن ميروسلافا شيربا تبوك، والسفير الأذربيجاني في الأردن إيلدار سليموف وطاقم من السفارة الأوكرانية.

السرحان يحيي وصلة غنائية ضمن فعاليات “ليالي مادبا”

وبدأ الحفل الذي فتحت أبوابه بالمجان أمام الجمهور قرابة الساعة الثامنة مساء بمقطوعات للفرقة الموسيقية، ومن ثم اعتلى الفنان الأردني عبد الرحيم غزلان، خشبة المسرح بلباسه البدوي، ليقدم وصلته الغنائية التي اشتملت على باقة من الأغاني الفلكلورية والوطنية، والتي استمع وتفاعل معها الجمهور الذي ملأ جنبات المسرح وسط تصفيق حار، وبخاصة عند تقديمه أغنيته “يمة بشارع العشاق، التي ألهبت الحماس لما لها من وقع معنوي وتاريخي عند أهالي مدينة مادبا، ليستمر في تقديم الأغنيات التراثية والبدوية والوطنية، وسط تشجيع الجمهور، حيث قدم رائعته “البحر غدار”، ليستكمل وصلته بتحويل ساحة موقع الحفل إلى حلقات من الدبكة والرقص من خلال تفاعل الجمهور طيلة الحفل الذي استحضر فيه توليفة من أجمل ما غناه طيلة مسيرته الفنية الطويلة، ليبدع في أدائه الغنائي، متنقلا بين أغنياته ذات الألوان المختلفة، مختتماً وصلته بتتويجها بأغنيته الوطنية “عالي وطنا”، التي رددها الجمهور كلمة ولحناً.

وعبر الفنان غزلان، عن سعادته بالمشاركة في احتفالات مادبا عاصمة للسياحة العربية، التي اعتبرها من الحفلات التي ستبقى عالقة في ذهنه، لما لقي من تفاعل كبير من الجمهور الذي اندمج مع أدائه، مقدراً جهود القائمين عليها في ترويج المنتج السياحي وإقامة الفعاليات والمهرجانات الثقافية والفنية، مبينا أهمية إقامة المهرجانات والفعاليات الثقافية والفنية التي تسهم في رفع سوية الفنان الأردني، ووضع مكانته على الخريطة الفنية العربية.

بعد ذلك، صعد عازف البيانو الأوكراني العالمي الشهير افغيني خمارا، المسرح ملقياً التحية على الحضور، معرباً عن أمله أن تنال معزوفاته إعجاب المستمعين، ليقوم بعد ذلك بالجلوس على الكرسي المخصص لآلة البيانو، للبدء في العزف المنفرد والمتميز للمقطوعات الموسيقية الكلاسيكية والمعاصرة للعديد من الموسيقيين العالميين.

اصغى الجمهور لأداء عزفه على آلة البيانو، وأبدع في تقديم مجموعة من المعزوفات الكلاسيكية التي لا تخطئها الأذن، لأبرز المبدعين الموسيقيين العالميين، الذين استطاعوا بإبداعاتهم تغيير المشهد الموسيقي، وخلق ذائقة مميزة تجاوزت حدود الجغرافيا، من خلال تأدية أعمالهم عدد من الموسيقيين العالمين ببراعة، لاقت استحسان الجمهور الذي تفاعل مع أداء المحترف في العزف بقدرات احترافية، تنم عن اهتمام موسيقي واسع، وموهبة متقدة، سمحت له بالتنقل بين معزوفات من الأنماط الموسيقية وتميز افغيني خمارا، بطريقة عزفه الحرة على البيانو في ديناميكية واضحة يعطي خلالها صورة شبابية متقدة لاندفاعه وشغفه في التفاعل مع هذه الآلة التي يعزف عليها.

وقدمت السفيرة الأوكرانية، الشكر والثناء إلى وزارة السياحة وهيئة تنشيط ومديرية سياحة على استضافة هذه الفعالية التي أحياها العازف الأوكراني عالمي الشهير افغيني خمارا، ضمن فعاليات مادبا عاصمة السياحة العربية لهذا العام، مؤكدة في كلمتها المختصرة أن العرض الموسيقي يوضح قيمة التواصل بين ثقافات الشعوب.

وأكد مدير سياحة مادبا وائل الجعنيني، أهمية الفن في خطة الترويج للسياحة ودورها المهم في جذب السائح إلى مادبا، مشيرا إلى أن الصورة في معظم الأحيان تكون أبلغ من الكلمات للتعبير عن المنتج السياحي الفريد والمتميز والذي يعشقه العالم، لافتا إلى الفعاليات الثقافية والفنية التي تمثل أحد أهم عوامل جذب السياحة للأردن، وهي جزء من هذه المحاولة لاستعادة الأردن حركتها السياحية من جديد، فضلا عن غيرها من عوامل الجذب السياحي الأخرى، ما يستدعي الاستمرارية في تقديم فعاليات مادبا عاصمة.

ويشير الجعنيني أن هذه الأيام حافلة بزيادة كبيرة في أعداد السياح من مختلف الجنسيات، وبخاصة أن ثمة مؤشرات إيجابية في حركة السياحة الوافدة والداخلية على خلاف السنوات الفائتة، ما يعني ذلك أن القطاع السياحي بدأ يتعافى من التراجع الذي أحدق به بسبب جائحة كورونا التي أدت إلى تعطيل الحركة السياحية ليس فقط على الأردن، وإنما على مستوى العالم.

ويقول الجعنيني، أن ثمة خطة وضعناها بتشاركية مع القطاعين العام والخاص لزيادة نسبة مشاركة المرأة التي لا تصل إلى 10 % بسبب عزوفها عن العمل في القطاع السياحي، إضافة إلى ثقافة العيب وعدم الاقتناع بأهمية السياحة، لذا عملت مديرية السياحة على تنفيذ قاعدة بيانات لكل القطاع النسائي في مادبا لتشجيع المرأة على الانخراط في العمل في هذا القطاع الحيوي.

ويشير الجعنيني، إلى مشروع تدريب العاملين في القطاع السياحي ومزودي الخدمات ذات العلاقة الذي أطلقته وزارة السياحة والآثار بالسياحة في البيوت والحرفيين، لتشجيعهم على الانخراط في العملية السياحية إذ من دون العنصر البشري السياحة لا تشتغل، مؤكداً أن المديرية أطلقت مسابقة “مادبا أرض الفسيفساء” للتصوير الفوتوغرافي للمواقع الأثرية والمعالم السياحية في مادبا، إضافة إلى أنه تم إطلاق مسابقة لتصميم معلم سياحي مميز لمدينة مادبا وفاز بها ثلاثة متسابقين، واستقبلت مادبا ضمن فعاليات عاصمة السياحة العربية حوالي 150 مشاركا من شبكة الدراجين العرب والأردنيين، بهدف الترويج لمدينة مادبا كعاصمة للسياحة العربية.

وتستعد مديرية سياحة مادبا في شهر كانون الأول الاحتفال بإضاءة شجرة الميلاد، وفق ما ذكره الجعنيني، إن ثمة جهودا مشتركة بين مديرية السياحة وهيئة تنشيط السياحة والوزارة ومجلس محافظة مادبا والبلدية وجمعية تطوير السياحة في مادبا لتزيين شوارع مادبا والشارع السياحي ومركز الزوار وزيادة عدد المواقع التي يتم فيها التزيين وزيادة كثافة التزيين، بالإضافة إلى استبدال شجرة الميلاد القديمة بأخرى أكبر وأعرض، وستتم إضاءتها في ساحة السلام وسط المدينة برعاية ملكية سامية وحضور عدد من السفراء والشخصيات والمسؤولين، وسيتم إعلام مكاتب السياحة عن موعد إضاءة الشجرة للترويج لهذا الاحتفال المميز لهذا العام.

وفي نهاية الحفل قدم رئيس بلدية مادبا الكبرى عارف محمود الرواجيح، ومدير سياحة مادبا وائل الجعيني، الدروع للمشاركين في الحفل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock