السلايدر الرئيسيالعرب والعالمدولي

بايدن: لن ندخل بحرب جديدة في أفغانستان

واشنطن- أكد الرئيس الأمريكي جو بايدن أن بلاده لن تتورط بحرب جديدة في أفغانستان، مبينا أنها تراقب الوضع عن كثب.
وقال خلال مؤتمر صحفي ليل الإثنين، إنه “من غير الممكن تكرار أخطاء الماضي والتورط في حرب بأفغانستان. ولن أطلب من القوات الأميركية القتال في حرب لا تنتهي. ولن أفعل في أفغانستان ما فعله القادة الأمريكيون في فيتنام”.
وشدد على أن القوات الأمريكية قادرة على التحرك في الوقت المناسب لمواجهة أي تهديد مصدره أفغانستان، مبينا أن الخطوات التي اتخذها هي للحيولة دون الانخراط في عقد ثالث من النزاع في أفغانستان.
ولفت إلى أن الولايات المتحدة لن تتخلى عن الشعب الأفغاني وتأييد حقوقه، مضيفا “حقوق الإنسان هي في صميم سياستنا الخارجية ومن ضمنها حقوق الشعب الأفغاني”.
وأكد أن القوات الأمريكية تعمل على تأمين المطار والرحلات المدنية والعسكرية من كابول، ونجحت في نقل الدبلوماسيين وآلاف الأميركيين من أفغانستان.
وأشار إلى أن القوات الأميركية تقوم بمهامها بالاحترافية المعروفة عنها في أفغانستان، وستوفر المساعدة في نقل الأفغان المتعاونين مع الولايات المتحدة.
وبين أن “ما حدث في أفغانستان مؤلم لقدامى المقاتلين الأميركيين الذين عملوا هناك”، موضحا أنه وعد الشعب الأميركي بوضع حد للحرب الأهلية في أفغانستان.
وقال بايدن ان مهمتنا في أفغانستان تعثرت خلال حكم رئيسين ديمقراطيين ورئيسين جمهوريين.
ونوه بأن التهديدات الإرهابية كانت الدافع الأول للولايات المتحدة للتحرك تجاه أفغانستان ومهمتها كانت لمكافحة الإرهاب ولمساءلة المسؤولين عن هجمات سبتمبر.
ولفت إلى أن التطورات كانت متسارعة بشكل غير متوقع، “القادة السياسيون في أفغانستان تخلوا بسرعة عن مهامهم”.
وقال إن الصين وروسيا يتمنون بقاء الولايات المتحدة في أفغانستان وإنفاق ملايين الدولارات.-وكالات

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock