;
السلايدر الرئيسيالعرب والعالمدولي

بايدن يأسف لسقوط مدنيين في غزة ويدعو لتحقيق شامل

رحّب الرئيس الأميركي جو بايدن، فجر اليوم الاثنين، بالهدنة بين الاحتلال وحركة الجهاد الإسلامي في غزّة، حاضًّا جميع الأطراف على تنفيذها بالكامل، موجها الشكر إلى الرئيس المصري وأمير قطر للمساعدة في إنهاء الأعمال العدائية في قطاع غزة.

وقال بايدن في بيان، إنّ واشنطن عملت مع مسؤولين في “إسرائيل” والسلطة الفلسطينيّة ودول مختلفة في المنطقة «للتشجيع على حَلّ سريع للنزاع» خلال الأيّام الثلاثة الماضية.

وأضاف: «ندعو أيضًا جميع الأطراف إلى التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار وضمان تدفّق الوقود والإمدادات الإنسانيّة إلى غزّة مع انحسار القتال».

كما أعرب الرئيس الأميركي عن أسفه لسقوط قتلى ومصابين في صفوف المدنيّين في غزّة، لكنّه لم يُحدّد الجهة التي تقع عليها المسؤوليّة. وأوضح بهذا الصدد «ندعم إجراء تحقيق شامل بشأن سقوط مدنيين في غزة وندعو الأطراف إلى التنفيذ الكامل لوقف إطلاق النار».

وخلّفت الغارات الإسرائيلية 44 شهيدا فلسطينياً على الأقلّ، بينهم 15 طفلًا.

واعتبر بايدن أنّ «التقارير عن سقوط ضحايا مدنيّين في غزّة هي مأساة»، سواء كان ذلك بسبب «الضربات الإسرائيليّة على مواقع الجهاد الإسلامي» أو نتيجة «لعشرات من صواريخ الجهاد الإسلامي التي ورَدَ أنّها سقطت داخل غزّة».

وتابع الرئيس الأميركي الذي زار المنطقة الشهر الماضي: «مثلما أوضحتُ خلال رحلتي الأخيرة إلى إسرائيل والضفّة الغربيّة، يستحقّ كلّ من الإسرائيليّين والفلسطينيّين العيش في أمن وأمان والتمتّع بإجراءات متساوية من الحرّية والازدهار والديموقراطيّة».

وأضاف «نفخر بدعمنا للقبة الحديدية الإسرائيلية ونشيد برئيس الوزراء يائير لبيد وقيادة حكومته خلال الأزمة».

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock