;
العرب والعالمدولي

بايدن يدين “القتل المروع” لأربعة رجال مسلمين في نيو مكسيكو

قال الرئيس الأمريكي، جو بايدن، إنه غاضب من مقتل أربعة رجال مسلمين في ولاية نيو مكسيكو، وذلك في جرائم تحقق الشرطة فيها باعتبارها هجمات مرتبطة.

وقال بايدن عبر تويتر إنه حزين لعمليات القتل في مدينة ألباكركي، وإن إدارته تقف بقوة مع المجتمع المسلم في الولايات المتحدة.

وتقول الشرطة إن أحدث الضحايا قُتل بالرصاص يوم الجمعة.

وقتل اثنان آخران في الأسبوعين الماضيين، وتوفي آخر في نوفمبر/ تشرين الثاني الماضي.

وكان الرجال الأربعة، وهم منحدرون من جنوب آسيا، قد نُصبت لهم أكمنة وتعرضوا لإطلاق نار.

وقال متحدث باسم المركز الإسلامي في نيو مكسيكو إن عمليات القتل كانت مروعة بالنسبة للمجتمع المسلم الصغير في ألباكركي.

وقال الرئيس الأمريكي على تويتر “أشعر بالغضب والحزن بسبب القتل المروع لأربعة رجال مسلمين في ألباكركي”.

“بينما ننتظر تحقيقًا كاملاً، دعواتي لعائلات الضحايا. وإدارتي تقف بقوة إلى جانب المجتمع المسلم. هذه الهجمات البغيضة لا مكان لها في أمريكا”.

رجل مسلم في الولايات المتحدة
تعهدت حاكمة ولاية نيو مكسيكو بدعم المجتمع المسلم في الولاية

وأعربت ميشيل لوجان غريشام، حاكمة ولاية نيو مكسيكو، عن غضبها إزاء عمليات القتل ووصفتها بأنها “غير مقبولة على الإطلاق”، وقالت إنها سترسل ضباط شرطة إضافيين من الولاية إلى ألباكركي للمساعدة في التحقيقات.

وقالت “سنواصل بذل كل ما في وسعنا لدعم المجتمع المسلم في ألباكركي ونيو مكسيكو”.

وعرض مجلس العلاقات الأمريكية الإسلامية (كير) – وهو أكبر منظمة حقوق مدنية إسلامية أمريكية – مكافأة قدرها 10 آلاف دولار لمن يقدم معلومات تؤدي إلى اعتقال القاتل أو القتلة، بحسب وكالة فرانس برس.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock