آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة عربية وعالميةكرة القدم

بايرن ميونيخ مرشح تقليدي ودورتموند ولايبزيغ يتطلعان لاحراجه

برلين – يبدو بايرن ميونيخ مرشحا فوق العادة لحصد لقبه التاسع تواليا في بطولة ألمانيا لكرة القدم، خصوصا بعد تتويجه بدوري أبطال أوروبا، فيما يحاول بوروسيا دورتموند ولايبزيغ مجددا الدخول على خط المنافسة.

وكما جرت العادة، يفتتح حامل اللقب الموسم الجمعة وهذه المرة أمام غريمه شالكه على ملعب “أليانز أرينا”، وذلك بعد 26 يوما من رفعه اللقب القاري في لشبونة على حساب باريس سان جرمان الفرنسي، محققا ثلاثية نادرة.

يُهيمن بايرن بشكل صارخ على البطولة الألمانية منذ 2013 ولم يفلت منه اي لقب، فيما عاد الى القمة القارية في موسم شهد اذلاله برشلونة الاسباني 8-2 في ربع نهائي دوري الابطال.

منذ سنوات عديدة، لا ينافسه جديا أي فريق على الصدارة. وحتى عندما أقيل مدرباه الإيطالي كارلو أنشيلوتي (2017) والكرواتي نيكو كوفاتش (2019) في وقت مبكر من الموسم، أو تخلفه بفارق تسع نقاط عن دورتموند في 2018، عوّض في نهاية كل موسم في طريقه لنيل درع البوندسليغا.

بعد أزمة الموسم الماضي، ضرب النادي المكنى “أف سي هوليوود” بقوّة، محرزا 24 انتصارا وتعادلا في نهاية الموسم.

توتّرت أروقته مجددا في أيلول/سبتمبر الجاري بسبب شكوك حيال استمرارية تشكيلته. هدّد نجما الفريق النمسوي دافيد ألابا والاسباني تياغو ألكانتارا بالرحيل، إذ لم يتعاقد بايرن سوى مع المهاجم لوروا سانيه قادما من مانشستر سيتي الإنكليزي في تموز/يوليو بصفقة كبيرة.

نسي المدرب هانزي فليك نشوة التتويج بثلاثية تاريخية “الوضع ليس بسيطا.. لا أعرف من سيتركنا ومن سيأتي. ليست الوضعية المثلى للتحضير”.

وإلى ملف الانتقالات، يستعد بايرن لخوض موسم مزدحم بسبب جائحة كورونا، لكنه سيستفيد على غرار باقي الاندية من عدد محدود من الجماهير في المدرجات يبلغ 20% من سعة الملعب.

وخسر بايرن هذا الموسم المهاجم البرازيلي كوتينيو العائد بعد انتهاء إعارته إلى برشلونة الإسباني، لاعب الوسط الكرواتي إيفان بيريشيتش إلى إنتر الإيطالي والظهير الإسباني ألفارو أودريوسولا إلى ريال مدريد.

تابع فليك الذي يستعد فريقه ايضا لمواجهة اشبيلية الاسباني في الكأس السوبر الاوروبية ودورتموند في الكأس السوبر المحلية في الاسبوعين المقبلين “يجب ان نعوّض ذلك”.

يعوّل فليك بشكل أساس على هداف الدوري البولندي روبرت ليفاندوفسكي صاحب 55 هدفا في 47 مباراة الموسم الماضي، والمتجدّد توماس مولر صاحب 21 تمريرة حاسمة.

هل اصبح دورتموند العنيد في فترة المدرب يورغن كلوب خجولا؟ فقد هويته؟ ويخسر بعض المباريات حتى قبل ان تنطلق؟ يحاول المدرب السويسري لوسيان فافر، القادم في 2018، نزع تلك الصفات عن الفريق الاصفر الباحث عن العودة إلى الألقاب.

في مواجهات الـ”كلاسيكر” الست الأخيرة مع بايرن، خسر دورتموند خمس مرات، بمجموع اهداف بلغ 21 مقابل 4! مرتان تلقى خسارة ساحقة (5-صفر و6-صفر في ربيع 2018 و2019).

يقر الرئيس التنفيذي لدورتموند هانز-يواكيم فاتسكه “فريق هانزي فليك الحالي (بايرن)، هو الافضل ربما في تاريخ بايرن ميونيخ.. لا يفوزون فقط على خصومهم بل يدمّرونهم”.

بالنسبة لفافر الذي يعوّل على المهاجم النروجي اليافع إرلينغ هالاند، الفارق كبير بين بايرن وباقي الأندية “بايرن أفضل فريق في أوروبا، يجب مواجهة الواقع. أقول بانتظام: في تحليلات معظم الصحافيين، لا تؤخذ النوعية بعين الاعتبار. هذا مؤسف”.

أنهى لايبزيغ موسمين تواليا في المركز الثالث ضمن الدوري، لكن مدربه الشاب يوليان ناغلسمان يبحث عن المزيد هذا الموسم.

قال “بعد رحيل (تيمو) فيرنر و(التشيكي باتريك) شيك، سيكون هدفنا الحفاظ على مستوانا، الحلول مجددا في المركز الثالث وتحقيق مسيرة جيدة في دوري الابطال”.

كان شيك وخصوصا فيرنر صاحب 34 هدفا في مختلف المسابقات الموسم الماضي رأسي حربة الهجوم. لا ينوي لايبزيغ كسر خزينته لتعويض النقص “لا يمكننا شراء أكثر اللاعبين الشبان موهبة على الساحة الدولية”.

سيفتقد لايبزيغ كثيرا فيرنر المنتقل إلى تشلسي الإنكليزي مقابل 53 مليون يورو، لانه لم يلعب دونه منذ صعوده إلى الدرجة الأولى في 2016.

لكن الفريق المتطور في غضون اربع سنوات من الدرجة الالمانية الثانية الى نصف نهائي دوري الابطال، ينمو بشكل مدروس، ما سيتيح الفرصة لمزيد من السيطرة أمام غريمه البافاري بايرن ميونيخ. (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
47 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock