رياضة عربية وعالمية

باير ليفركوزن يتخطى ماينتس و”البافاري” يبدأ العام الجديد بالفوز

البوندسليغا


 


برلين – استعاد باير ليفركوزن بطل الخريف الصدارة بعد فوزه على ضيفه ماينتس 4-2 أمس السبت في المرحلة الثامنة عشرة (الأولى ايابا) من الدوري الالماني لكرة القدم.


ورفع باير ليفركوزن رصيده إلى 38 نقطة وتقدم بفارق نقطتين على بايرن ميونيخ وصيف بطل الموسم الماضي الذي افتتح المرحلة أول من أمس بفوز على ضيفه هوفنهايم 2-0.


ولم يهنأ ماينتس بتقدمه بهدف مبكر عبر تيم هوغلاند الذي أعلن قبل ايام عودته إلى ناديه السابق شالكه، بعد أن وصلته الكرة داخل المنطقة تابعها من زاوية ضيقة في أسفل الزاوية اليمنى لمرمى الحارس رينيه ادلر.


وافرغ صاحب الارض كل ما في جعبته من غضب وهز شباك ضيفه 3 مرات متتالية في ربع ساعة بدأها التشيكي ميكال كادليتش بتسديده رأسية بعد عرضية من ركنية نفذها طوني كروس (15).


واضاف السويسري ترانكيللو بارنيتا الثاني بعد كرة طويلة في العمق من ستيفان كيسلينغ تابعها قوية بيمناه مباشرة في سقف الشبكة (19)، وعزز طوني كروس بالهدف الثالث بيسارية قصيرة من داخل المنطقة (30).


وعلى غرار ما فعل في الشوط الأول، كان ماينتس في الثاني سباقا إلى التسجيل بواسطة نيكو بونغرت الذي تابع كرة وصلته من ركلة ركنية (67).


واعاد السويسري ايرين ديرديوك الفارق إلى سابق عهده بتسجليه الهدف الرابع لصاحب الارض بتسديدة يمينية من داخل المنطقة بعد عرضية من البديل البرازيلي ريناتو اوغوستو (88).


وفاجأ هامبورغ ضيفه فرايبورغ بهدف مبكر في الشوط الأول للدولي السابق مارسيل يانسن مستثمرا تمريرة من الدولي التشيكي دافيد ياروليم تابعها بيسراه من داخل المنطقة (7).


وفي الشوط الثاني، أضاف هامبورغ الهدف الثاني في وقت مبكر ايضا بعد تمريرة من هانسن إلى الكرواتي ملادن بترتيتش تابعها بقدمه اليمنى من الجهة اليسرى فاستقرت في قلب المرمى (55).


وصار هامبورغ ثالثا برصيد 34 نقطة بفارق الاهداف أمام شالكه الذي يستضيف اليوم نورمبرغ.


وحقق اينتراخت فرانكفورت ما يشبه المفاجأة بفوزه على ضيفه فيردر بريمن بهدف وحيد في الشوط الثاني سجله ماركو روس بعد ركنية رفعها البرازيلي كريس إلى أمام المرمى وتابعها الأول بيمناه في وسط الشبكة (57).


ولم يترك بوخوم الوقت الكافي لمضيفه بروسيا مونشنغلادباخ للدخول في أجواء المباراة التي أقيمت على أرضه وأمام جمهوره، وهز شباكه مبكرا عبر السلوفاكي ستانيسلاف سيستاك بعد تمريرة من كريستوف دابروفسكي انهاها في الشباك (12)، وأضاف السلوفيني زلاتكو ديديتش الهدف الثاني متسفيدا من تمريرة الصربي ميلوس ماريتش (36).


وفي الشوط الثاني، قلص مونشنغلادباخ الفارق عبر الشاب فابيان باكر (19 عاما) الذي تلقى كرة من باتريك هرمان داخل المنطقة تابعها بيمناه من عند نقطة الجزاء داخل الشباك (80).


واستهل هرتا برلين صاحب المركز الاخير في الترتيب دور الاياب بفوز ثمين على مضيفه هانوفر بثلاثة أهداف نظيفة افتتحها البولندي لوكاس بيشتشك اثر ركلة ركنية (30)، واضاف البرازيلي رفاييل الثاني بعد تمريرة من الكولومبي غوستافو ادريان راموس (33).


وفي الشوط الثاني، عزز هرتا برلين تقدمه بالهدف الثالث الذي حمل توقيع الدولي اليوناني ثيوفانيس غيكاس بتسديدة من داخل المنطقة (80).


وتختتم المرحلة اليوم الاحد بلقاء ثان يجمع كولن مع بوروسيا دورتموند.


وكان بايرن ميونيخ قد افتتح دور الاياب بفوز صعب على ضيفه هوفنهايم 2-0.


وانتظر بايرن ميونيخ حتى الدقيقة 35 لافتتاح التسجيل عبر المدافع الارجنتيني مارتن دي ميكيليس الذي استغل دربكة أمام المرمى بعد ركلة ركنية فتابع الكرة بيمناه في قلب المرمى.


وفي الشوط الثاني، أضاف ميروسلاف كلوزه الهدف الثاني لفريقه بيمناه أيضا من زاوية صعبة بعد عرضية من الهولندي مارك فان بومل اسكنها اسفل الزاوية اليسرى (85).


والهدف هو الأول هذا الموسم لكلوزه الذي لم يستطع قبلا تسجيل أي هدف ففقد مركزه اساسيا وفضل المدرب الهولندي لويس فان غال زميله ماريو غوميز عليه.


وتزامن الهدف مع تصريح لمدرب المنتخب يواكيم لوف جدد فيه الثقة المطلقة بكلوزه رغم تراجعه إلى مقاعد الاحتياط، وقال “بالنسبة إلي، لا يوجد لأي قلق وانا اعرفه منذ زمن بعيد. سيلعب حتى نهاية الموسم وسيخوض المباريات الكافية والتي هو بحاجة اليها”.


واضاف بين شوطي المباراة لاحدى المحطات التلفزيونية المحلية “انا اعرف انه قادر على التسجيل. شاهدناه في المباراة ضد روسيا (1-0 التي أهلت المانيا الى نهائيات مونديال 2010). له اهمية كبيرة في تشكيلتنا”.


في المقابل، ترك لوف الباب مفتوحا امام عودة تورستن فيرنغز (33 عاما) إلى المنتخب، وقال “نعرف ماذا حقق تورستن مع المنتخب في الماضي، لكن في الآونة الاخيرة تعرض لاصابات كثيرة”.


واضاف “اعتقد بانه لدينا الآن لاعب او اثنان افضل منه في مركزه، لكنه برهن مؤخرا انه يستعيد تدريجيا قوته البدنية وملف عودته الى المنتخب لم يغلق”.


ولم يلعب فرينغز (79 مباراة دولية)، احد اعمدة المنتخب منذ 2002، منذ نهائي كأس اوروبا 2008 حيث خسرت المانيا امام اسبانيا 0-1، سوى مرتين في الأولى 6 دقائق فقط ضد روسيا (2-1) في تشرين الأول (اكتوبر) 2008 ضمن تصفيات كأس العالم، وفي الثانية 90 دقيقة وديا ضد النرويج (0-1) في شباط (فبراير) 2009.


 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock