أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

بتراجع نسبته 74 %.. سنة “كورونا” تخسف الإنفاق على السفر

هبة العيساوي

عمان- خسفت سنة “كورونا” إنفاق الأردنيين على السفر للخارج إلى 270.8 مليون دينار، مقارنة مع 1.04 مليار دينار في العام الذي سبقه.
وبذلك يكون إنفاق الأردنيين على السفر قد تراجع في العام الماضي بمقدار 769.2 مليون دينار أو ما نسبته 74 % مقارنة مع العام السابق، بحسب الأرقام الصادرة عن البنك المركزي.
وتعرف النشرة الشهرية للبنك المركزي مدفوعات السفر بميزان المدفوعات على أنه إنفاق الأردنيين في السفر للخارج، والذين يسافرون لغايات التعليم أو السياحة أو العلاج وغيرها من الأسباب.
وجاء الهبوط في بند مدفوعات السفر في ظل تراجع أعداد الأردنيين المغادرين إلى الخارج خلال العام الماضي لتصل أعدادهم إلى 823 ألف أردني مقارنة مع 3.3 مليون أردني خلال العام 2019؛ أي بنسبة هبوط وصلت إلى نحو 75 %.
ونتيجة لجائحة كورونا، أغلقت الحكومة المطارات في العام الماضي لنحو ستة أشهر، وأرجأت إعادة فتحها مرارا بسبب المخاوف من ارتفاع إصابات كوفيد 19.
وفي المقابل، أظهرت نشرة البنك المركزي أيضا هبوط مقبوضات السفر أو (الدخل السياحي) للمملكة خلال العام الماضي 75.7 % إلى مليار دينار مقارنة مع 3.95 العام 2019.
يشار إلى أن عدد شركات الطيران العاملة في الأردن هي خمس شركات؛ الملكية الأردنية الناقل الرسمي في البلاد، الأجنحة الملكية، الأردنية للطيران، وشركتا بترا والأجنحة العربية.
ويدفع المسافر المغادر ضريبة تقدر بحوالي 40 دينارا تحت مسمى “ضريبة مبيعات خاصة على تذاكر السفر بالجو” والتي تتضمن مقطع مغادرة من أي من مطارات المملكة، إلا أن هذه الضريبة يتم محاصصتها بين الحكومة وشركة مجموعة المطار الدولي في مطار الملكة علياء الدولي حسب الاتفاقية الموقعة بين الطرفين. كما يدفع المسافر ما يسمى بضريبة الترانزيت بقيمة 4.24 دينار تصرف فقط في مطار الملكة علياء الدولي لشركة مجموعة المطار الدولي، فيما تفرض ضريبة أيضا بقيمة 4.22 دينار على كل مسافر يستخدم أبنية المطار سواء ترانزيت أو قادما.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock