آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

بدء الحملة الوطنية للتطعيم.. و”الصحة” تدعو للالتزام بالموعد المحدد

عمان-الغد- انطلقت في جميع محافظات المملكة، أمس، الحملة الوطنية للتطعيم ضد فيروس كورونا، فيما قال وزير الصحة، نذير عبيدات، إن عملية التطعيم تسير بكل سلاسة ويسر، مؤكدًا أن كل من تلقى رسالة سيتم تطعيمه حال وصوله الى المركز المحدد له.
يأتي ذلك في وقت أكدت فيه وزارة الصحة، أهمية التزام متلقي مطعوم كورونا بالمواعيد المرسلة إليهم لأخذ المطعوم.
وبدأت عمليات التطعيم للمواطنين في 29 مركزا تتبع لوزارة الصحة، فيما بلغ عدد المتقدمين نحو 190 الف مواطن بوشرت عمليات التطعيم لهم، منذ الساعة الثامنة والنصف من صباح أمس.
وأوضح عبيدات، خلال جولة تفقدية لمراكز التطعيم، ان العملية مستمرة، وان جميع مراكز التطعيم تم ربطها بغرفتي عمليات في وزارة الصحة والمركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات، التي ستعمل على تلقي الملاحظات من المواطنين حول عملية تلقي المطعوم واي استفسارات بشأنها.
إلى ذلك، أشارت وزارة الصحة إلى وجود عدد من الحالات لأشخاص يصلون قبل المواعيد المحددة لهم لتلقي المطعوم، ما يسبب ازدحامات تربك إجراءات العمل في مراكز إعطاء المطاعيم.
وحذرت من أثر هذه الازدحامات على سلاسة وانسيابية عملية التطعيم، مطالبة كل من يصله رسائل بمواعيد تلقي المطعوم الالتزام بها.
وجددت الوزارة التأكيد أن المواعيد المرسلة لمستحقي أخذ المطعوم جرى تحديدها بمنهجية مدروسة لضمان تنفيذ برنامج التطعيم ضد كورونا بخطوات زمنية محددة والوصول للفئات ذات الأولوية في تلقي المطعوم.
وكانت الوزارة باشرت منذ اسبوع بإرسال رسائل نصية إلى المواطنين الذين لديهم أحقية في تلقي المطعوم المضاد لفيروس كورونا المستجد، تحدد “المركز الصحي الذي سيتلقى فيه المطعوم، ووقت إعطاء المطعوم، وطلبت الحضور قبل 30 دقيقة من الموعد المحدد، وإحضار إثباتات شخصية، وإثبات أمراض مزمنة إن وجدت”.
وجاءت عمليات التلقيح الجماعي بعد وصول شحنتي لقاحي “فايزر” و “سينافارم” حيث تم نقلهما مبردين إلى المستودعات المخصصة لتخزين المطاعيم في مستودع الامصال والمطاعيم في منطقة شفا بدران لحفظهما في ثلاجات وظروف ملائمة بعد أن استكملت الوزارة استعداداتها لتخزين المطاعيم تمهيدا لاستخدامها.
وينتظر ان تصل دفعة جديدة من اللقاح الصيني الاماراتي سينافارم يوم غد الجمعة.
كما اطلقت وزارة الصحة منصة مرتبطة بالمؤسسة العامة للغذاء والدواء، حول الآثار الجانبية للقاحات كورونا بحيث اصبحت متاحة لكافة المواطنين من أجل الابلاغ عن أي آثار جانبية تظهر على جسم الانسان بعد أخذ لقاح كورونا، واعلنت عن أرقام اتصال للإبلاغ عن أي آثار جانبية تصيب المتلقين للقاح.
وحول مضاعفات اللقاحات، اشارت وزارة الصحة الى أنه قد “يحدث ألما او انتفاخات أو حرارة أو حالة إعياء عام او أو احمرار، وهذه أعراض ليست خطيرة، داعية الى عدم الخوف من اللقاحات”.
كما زودت جميع المراكز الطبية المخصصة للتلقيح ضد كورونا بمحاليل منقذة للحياة ودربت كوادر خاصة لتلك الغاية، حيث تستخدم هذه المحاليل في حال حصول بعض حالات الحساسية الشديدة، كما ستتابع الوزارة أي اعراض جانبية لمدة لا تقل عن 6 أشهر.
على صعيد متصل، بدأت مديرية الخدمات الطبية الملكية، أمس، بتقديم المطعوم في مختلف المستشفيات التابعة لها في محافظات المملكة.
وقال مديرها العام، العميد الطبيب عادل الوهادنة، “إن التطعيم في مراكز الخدمات الطبية الملكية يتم من خلال المركز الوطني للأمن وإدارة الأزمات للمسجلين في المنصة المخصصة لتلقي المطعوم وتوزيعها على المراكز التي خصصتها وزارة الصحة”.
وأكد الوهادنة ان الكوادر الطبية تأتي ضمن الأولويات التي ستتلقى عملية التطعيم لضمان سلامتهم والقيام بأدوارهم الطبية على أكمل وجه.
من جهته، قال مدير عام الخدمات الطبية الاسبق الدكتور داوود حنانيا، ان الاردنيين في اول طريق التعافي وكسر الانتشار العجيب للفيروس.
وأضاف انه منذ فترة على اتصال مع أرقى المؤسسات البحثية التي اكدت ضرورة اخذ المطعوم كونه السلاح الرئيس لمواجهة كورونا، بالاضافة لغسل اليدين وارتداء الكمامة والتباعد الاجتماعي.
يذكر ان حنانيا كان أول شخص يحصل على لقاح كورونا ضمن الحملة الوطنية للتطعيم في المملكة. -(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock