الرياضةرياضة محلية

بدء العد التنازلي لبطولة الأردن الدولية بكرة الطاولة

المدربون يجمعون على أهمية الحدث في تطوير اللعبة

اللجنة الإعلامية لاتحاد الإعلام الرياضي

بدأ العد التنازلي لمنافسات نسختي بطولة الأردن الدولية لكرة الطاولة، والتي تقام بقاعة قصر الرياضة في مدينة الحسين للشباب بتنظيم من اتحاد اللعبة، وبمُشاركة حشد من الأبطال العالميين المصنفين، حيث ستزاح الستارة يوم الاربعاء المقبل عن أحداث النسخة النسخة الأولى من البطولة المقررة خلال الفترة 1-4 شباط (فبراير) المقبل، وتليها النسخة الثانية التي تقام منافساتها خلال الفترة 6-12 من الشهر ذاته.

ويواصل اتحاد كرة الطاولة بقيادة رئيسه طارق الزعبي تحضيراته التنظيمية لتوفير كل متطلبات النجاح لنسختي البطولة، في الوقت الذي رفع فيه لاعبو المنتخبات الوطنية وتيرة استعداداتهم للوصول إلى الجهوزية الكاملة لخوض غمار منافسات المسابقات الخمس للبطولة، وهي: فردي الرجال، فردي السيدات، زوجي الرجال، زوجي السيدات، والزوجي المختلط.

ويسعى لاعبو المنتخبات الوطنية عقب وصولهم الى درجة التأهب القصوي، من خلال التدريبات اليومية المكثفة التي تجري بقاعة اليرموك في مدينة الحسين للشباب، وكذلك اللاعبون المشاركون من دول عدة، الى تحقيق الانتصارات في لقاءات البطولة، للحصول على النقاط، بهدف تحسين تصنيفهم الدولي.

ويمثل المنتخب الوطني اللاعبون (زيد أبو يمن وزياد الدميسي وحسن الحوراني ومحمد بني سلامة وخالد خضر ورائد الدميسي وحمدي قصول وكريم الشلتوني وتقي الدين انجادات وسوار ابو يمن وتيماء ابو يمن وبتول خضر وريناد الحسني وميرا هاشم وزينة صدقة).

بدورهم اعتبر مدربو المنتخبات الوطنية في حديثهم لـ “اللجنة الإعلامية لاتحاد الإعلام الرياضي للبطولة” المشاركة في منافسات نسختي بطولة الأردن الدولية خطوة مهمة في تطوير أداء لاعبي المنتخبات الوطنية، بهدف الوصول إلى النقلة النوعية لكرة الطاولة الأردنية، واثنوا على تصدي الاتحاد الأردني لاقامة البطولة المعتمدة على أجندة الاتحاد الدولي.

المدرب يوسف أبو يمن والذي قدم للمنتخبات الوطنية وللعبة اربعة من ابنائه المميزين قال “اقامة البطولة تشكل فرصة تتحقق لأول مرة، لكونها على مستوى فني عال، وستعود مشاركة لاعبو المنتخبات في منافساتها المتعددة بالتأكيد بالفائدة، وبما يحقق التطور المنشود، وكل أمنيات التوفيق لهم”.

المدرب المخضرم غزال هاشم والذي بدأ مشواره التدريبي منذ العام 1966 بقيادته المنتخب الوطني في البطولة العربية الرابعة عام 1966 قال “مستوى البطولة عال من الناحية الفنية، لمشاركة لاعبين لديهم تصنيف دولي متقدم، ولاعبو المنتخبات سيستفيدوا من مشاركتهم التي ستؤدي الى تطورهم”.

المدرب مصطفى رضا قال “البطولة قوية بالنظر لمشاركة لاعبين عالميين، ومشاركة لاعبي المنتخبات الوطنية فيها مهم، من أجل تحقيق التطور المطلوب، والاستعدادات لخوض منافسات البطولة جيدة، وكل امنيات التوفيق للاعبين في لقاءاتهم”.

بطل الأردن السابق مروان ضيا قال “مشاركة لاعبين مصنفين بمراكز متقدمة على الصعيد الدولي ستجعل البطولة قوية، وبالتالي فإن مشاركة كافة لاعبي المنتخبات الوطنية في منافساتها سيعمل على الارتقاء بمستوياتهم الفنية”.

اقرأ أيضاً:

مروان ضيا.. فنان “الطاولة الأردنية” والأكثر تتويجا بالألقاب

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock