أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

بدء نشاط سوق الألبسة مع قرب عيد الأضحى وصرف الرواتب

طارق الدعجة

عمان- بدأت أسواق الألبسة والأحذية في السوق المحلية تشهد حركة تجارية نشطة مع قرب حلول عيد الأضحى المبارك وصرف رواتب العاملين، وفق ما أكد عاملون بالقطاع.
وقال هؤلاء في حديث لـ”الغد”: “بالرغم من الحركة التجارية التي تشهدها أسواق الألبسة، إلا أنها ما تزال أقل من المعدلات التي سجتلها مقارنة بالفترة نفسها من الأعوام السابقة”.
وأكدوا توفر جميع أصناف الألبسة والأحذية بالسوق المحلية بكميات تلبي احتياجات المواطنين وعند مستويات أسعار منخفضة بنسب تصل الى 20 % عن العام الماضي.
ويضم قطاع الألبسة والأحذية حوالي 11 ألف منشأة موزعة في عموم المملكة، فيما تصل قيمة رواتب الموظفين الذين يبلغ عددهم نحو 55 ألف عامل إلى 21 مليون دينار شهريا.
وقال ممثل قطاع الألبسة والمجوهرات أسعد القواسمي “إن الأسواق بدأت بالتحرك وتشهد إقبالا، وذلك تزامنا مع صرف رواتب العاملين وقرب حلول عيد الأضحى المبارك”.
وبين القواسمي أن الحركة التجارية رغم ارتفاعها، إلا أنها ما تزال أقل من المستويات التي سجلتها خلال الأعوام السابقة جراء زيادة الأعباء المعيشية على المواطنين منذ بداية أزمة فيروس كورونا المستجد.
وعبر القواسمي عن أمله بأن تنشط الحركة التجارية خلال الأيام المقبلة بما يساعد التجار على زيادة المبيعات وتعويض حركة الركود والإغلاقات التي شهدتها الأسواق خلال الفترة الماضية.
وطالب القواسمي بضرورة تقديم حوافز خاصة لقطاع الألبسة والأحذية بالمملكة، خاصة وأنه صنف من القطاعات الأكثر تضررا من جائحة فيروس كورونا المستجد، مشيرا الى ضرورة تخفيض ضريبة المبيعات الى 8 % وإعادة النظر بالرسوم الجمركية من أجل تحريك وإنعاش الأسواق لدعم صمود التجار مواصلة أعمالهم.
ولفت الى تراجع مستوردات المملكة من الألبسة والأحذية منذ بداية موسم الصيف حتى الآن بنسبة 60 % لتصل الى 34 مليون دينار بدلا من 85 مليون دينار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
واتفق نقيب تجار الألبسة والأقمشة والأحذية منير دية مع القواسمي حول بدء تحرك الأسواق منذ اليومين الماضيين تزامنا مع صرف رواتب الموظفين وقرب حلول عيد الأضحى المبارك.
وأوضح دية أن جميع الألبسة متوفرة بالسوق المحلية بكميات تلبي احتياجات المواطنين وعند مستويات أسعار مخفضة بنسب تصل الى 20 % مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.
وأكد دية وجود منافسة قوية بين أصحاب محال الألبسة تصب لصالح المواطنين بدليل العروض المخفضة التي يتم الإعلان عنها، مبينا أن تلك العروض المخفضة تعد حقيقية وتخضع لرقابة الجهات الحكومية المعنية.
ولفت دية الى وجود تنزيلات تصل الى 70 %، مرجعا ذلك الى حاجة التاجر للسيولة من أجل الوفاء بالالتزامات المرتبة عليه تجاه الآخرين سواء المتعلقة بالكلف التشغيلية، بخاصة رواتب موظفين وبدلات الإيجار أو أثمان البضائع.
وقال عضو غرفة تجارة عمان سلطان علان “إن أسواق الألبسة والأحذية بدأت تشهد حركة تجارية ملحوظة تزامنا مع قرب عيد الأضحى المبارك”، مشيرا الى أن الأسواق تشهد تنوعا واضحا بأصناف الألبسة والأحذية بما يلبي احتياجات المواطنين.
وبين علان أن أسعار الألبسة والأحذية تشهد انخفاضا بالسوق المحلية بدليل التنزيلات التي يتم الإعلان عنها بهدف تحريك الأسواق وتحفيز المواطنين على الشراء.
وشدد علان على ضرورة إعادة النظر بالعبء الضريبي المفروض على القطاع والذي يصل الى 15 % على الألبسة و61 % على الأحذية من أجل إنعاش وتحفيز القطاع.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock