رياضة محلية

برشلونة “الحزين” أمام فرصة إنهاء العام بانتصار عاشر على التوالي

مدريد – سيكون برشلونة المتصدر امام فرصة انهاء العام 2012 بانتصار عاشر على التوالي وذلك عندما يحل بعد غد السبت ضيفا على بلد الوليد في المرحلة السابعة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم التي تفتتح اليوم الخميس بثلاث مباريات.
ومن المرجح ان لا يواجه فريق المدرب تيتو فيلانوفا صعوبة في تحقيق فوزه السادس على التوالي على بلد الوليد الذي لم يذق طعم الانتصار على النادي الكاتالوني منذ 20 تشرين الاول(اكتوبر) 2002 حين تغلب عليه 2-1.
ويقدم برشلونة الذي يملك الرقم القياسي بعدد الانتصارات المتتالية (16 انتصارا على التوالي بين 16 تشرين الاول (اكتوبر) 2010 و12 شباط (فبراير) 2011، موسما رائعا بكل ما للكلمة من معنى اذ خرج فائزا من 15 مباراة وتعادل في اخرى من اصل الـ16 التي خاضها حتى الآن.
وقد اكد النادي الكاتالوني ان احدا لن يقف حائلا بينه وبين سعيه لاستعادة اللقب بعد ان حسم الاحد الماضي موقعته النارية مع ملاحقه المباشر اتلتيكو مدريد بالفوز عليه 4-1 بفضل ثنائية لنجمه الرائع الارجنتيني ليونيل ميسي الذي عزز رقمه القياسي الجديد من حيث عدد الاهداف المسجلة في عام واحد بعد ان رفع رصيده الى 90 هدفا، معززا في الوقت ذاته صدارته لترتيب هدافي الدوري هذا الموسم برصيد 25 هدفا وبفارق 8 اهداف عن اقرب ملاحقيه الكولومبي راداميل فالكاو (اتلتيكو مدريد).
وسمح انتصار الاحد الماضي لبرشلونة في ان يبتعد 9 نقاط عن اتلتيكو مدريد و13 نقطة عن غريمة الازلي ريال مدريد حامل اللقب، مستفيدا من تعثر جديد للاخير امام النادي الكاتالوني الاخر اسبانيول (2-2).
ورغم الوضع المريح لبرشلونة الذي ضمن بفضل فارق النقاط ان يكون في الصدارة حتى المرحلة التاسعة عشرة حتى لو خسر مبارياته الثلاث المقبلة، حذر فيلانوفا لاعبيه من التراخي بعد فوزهم الكبير على اتلتيكو مدريد، مضيفا “انا عادة لا ادخل في حسابات المستقبل كثيرا، افضل التركيز على المدى القصير، على المباراة المقبلة. امامنا فرصة الفوز بلقب بطل الشتاء لكن هذا اللقب يأتي بدون اي كأس”.
وفي معرض رده على ما قاله مدرب اتلتيكو الارجنتيني دييغو سيميوني حول ان الدوري الاسباني اصبح “مملا” لان برشلونة متقدم كثيرا على منافسيه، اشار فيلانوفا الى ان فريقه عانى في العديد من المباريات التي خاضها هذا الموسم، مضيفا “صحيح اننا حصدنا الكثير من النقاط، لكننا ناضلنا كثيرا لنحسم العديد من المباريات في اللحظات الاخيرة.. لا اعتقد أننا كنا نحصل على النقاط بسهولة، كان بالإمكان ان نهدر عددا اكبر من النقاط (نقطتان فقط حتى الآن بالتعادل مع ريال مدريد 2-2). لا أرى أن الدوري سهل، بل على العكس”.
وبدوره رفض لاعب الوسط المدافع سيرجيو بوسكيتس الذي سجل هدف التقدم لبرشلونة 2-1 في مباراة الاحد الماضي، التفكير كثيرا بالمستقبل لان ما يهمه حاليا هو المباراة الاخيرة من العام 2012، وهو قال بهذا الصدد: “وضعنا في الصدارة جيد جدا، لكن الدوري ما يزال طويلا. لا يمكننا استبعاد اتلتيكو او ريال مدريد عن الصراع. لا يجب على الإطلاق ان نسمح بإهدار هذا التقدم الذي حققناه في الصدارة، لا يمكننا الآن سوى التركيز على المباراة ضد بلد الوليد ثم تأتي عطلة الميلاد التي سنحصل فيها على شيء من الراحة والطمأنينة”.
ومن جهته، حذر تشافي هرنانديز رفاقه من الاعتقاد بأنهم توجوا باللقب، مضيفا “نحن المتصدرون ونعلم بأننا تقدمنا. نحن في وضع جيد لكن الصراع لم ينته. لا يمكن ان نسمح لانفسنا بالتراخي”.
وتأتي مباراة بعد غد السبت بعد الاعلان الذي صدر عن برشلونة الثلاثاء بانه سيمدد عقد ميسي حتى 2018، وتشافي والقائد المدافع كارليس بويول حتى 2016.
وكان ميسي الذي تمكن منذ ايام معدودة من ان يصبح صاحب الرقم القياسي من حيث عدد الاهداف المسجلة في عام واحد (90 هدفا حتى الان) والذي كان مسجلا باسم الالماني غيرد مولر (85 هدفا حققه العام 1972)، مرتبطا مع النادي الكاتالوني بعقد يمتد حتى 2016 لكن يبدو ان “بلاوغرانا” يريد ان يضمن استمرار النجم الارجنتيني، المرشح لان يصبح اول من يتوج بجائزة افضل لاعب في العالم للمرة الرابعة في مسيرته، في الدفاع عن الوانه حتى يصبح في الحادية والثلاثين من عمره (25 عاما حاليا).
اما بالنسبة لتشافي (32 عاما)، فينتهي عقده الحالي في 30 حزيران(يونيو) 2014 مع بند يسمح لفريقه بتمديده حتى 2016، وقد مارس النادي الكاتالوني هذا الحق ما يعني ان لاعب الوسط الدولي سينهي مسيرته مع الفريق الذي بدأ مشواره في الفرق العمرية عام 1991 قبل ان يسجل بدايته في الفريق الاول عام 1998.
كما اصبح من المؤكد ان ينهي بويول (34 عاما) مشواره مع الفريق الذي بدأ مشواره معه منذ 1995، اذ انهى سيمدد العقد الذي ينتهي في 30 حزيران (يونيو) المقبل حتى حزيران (يونيو) 2016، اي سيكون حينها في الثامنة والثلاثين من عمره.
وذكر برشلونة امس ان اللاعبين الثلاثة سيوقعون على عقودهم الجديد في الاسابيع القليلة المقبلة وكل على حدة.
وستلوح أمام مانويل بلغريني مدرب ملقة فرصة سانحة لزيادة الضغوط على جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد الذي حل مكانه في تدريب النادي الملكي عندما يلتقي الفريقان يوم السبت.
وتعادل ريال مدريد بشكل مفاجيء 2-2 على ارضه امام اسبانيول المتواضع يوم الاحد الماضي ليتأخر باربع نقاط عن اتليتيكو مدريد صاحب المركز الثاني وبفارق 13 نقطة عن غريمه برشلونة المتصدر الذي لم يتجرع اي هزيمة حتى الان وذلك بعد مرور 16 مباراة من عمر الموسم.
وأهدر حامل اللقب حتى الان نقاطا اكثر مما فعل طوال الموسم الماضي بكامله وقال مورينيو بعد مباراة اسبانيول ان احراز اللقب “بات مستحيلا من الناحية العملية”.
ويوم السبت الماضي اعلن فلورنتينو بيريز رئيس ريال مدريد وهو الرجل الذي احضر مورينيو الى النادي في 2010 مساندته للمدرب البرتغالي لكن يوم الاثنين اطلق تصريحا اعتبره البعض نوعا من التوبيخ.
وقال بيريز خلال مناسبة في النادي “ريال مدريد يعتمد مبدأ رياضيا يدعو لعدم الاستسلام مهما كانت صعوبة التحدي”.
ويشتهر بيريز وجماهير ريال مدريد بنفاد صبرهم سريعا وفي حال الإخفاق في الفوز على ملقة ستثور الكثير من التساؤلات حول الفريق قبل دخول العطلة الشتوية خاصة وان عشاق النادي يرغبون في احراز لقب دوري ابطال اوروبا وهو ما يجعل مسؤولي النادي ينتظرون معرفة مصيرهم في البطولة القارية قبل اتخاذ القرار المناسب.
ويعرف بلغريني اكثر من غيره طبيعة موقف مورينيو الحالي.
فخلال الموسم الذي امضاه مع ريال مدريد ولم يفز خلاله باي لقب في 2009-2010 حقق بلغريني وقتها رقما قياسيا في تاريخ النادي بالوصول الى النقطة 96 في الدوري الاسباني لكنه انهى المسابقة في المركز الثاني خلف برشلونة الذي كان يقوده بيب غوارديولا.
وبعدها قرر المسؤولون اقالته وتعيين مورينيو بدلا منه.
وتختلف شخصية المدرب التشيلي هاديء الطباع الذي يشتهر بلقب “المهندس” كثيرا عن شخصية مورينيو المثير للجدل ويشوب التوتر علاقتهما.
وحاول مورينيو التقليل من بلغريني قبل عام عندما قال انه كمدرب يرفض الاشراف على فريق مثل ملقة وانه عندما يترك ريال مدريد فانه سينتقل الى انجلترا أو ايطاليا.
لكن بلغريني رد على مورينيو بشكل عملي بقيادة ملقة لاحتلال المركز الرابع في الدوري الاسباني الموسم الماضي وهو اعلى مركز يبلغه النادي في تاريخه بالمسابقة ليتأهل لدوري ابطال اوروبا لاول مرة.
ورغم خسارة الفريق للاعبين من عينة سانتي كازورلا الذي انتقل الى ارسنال والمشكلات التي صادفها النادي في دفع رواتب اللاعبين تأهل ملقة الى دور الستة عشر لدوري ابطال اوروبا بعدما تصدر مجموعته متفوقا على ميلان الايطالي.
وبفضل اسلوب التمرير الرائع والدفاع المحكم حيث يفاخر ملقة الان باقوى دفاع في الدوري بعدما مني مرماه بعشرة اهداف فقط هذا الموسم ارتقى الفريق الى المركز الرابع برصيد 28 نقطة ليتساوى مع ريال بيتيس ويتأخر بخمس نقاط عن فريق مورينيو.
ويعانى ريال مدريد في مبارياته خارج أرضه ويواجه مشكلات في خط الهجوم نظرا لغياب غونزالو هيغوين للاصابة بينما تحوم شكوك حول لياقة كريم بنزيمة بسبب مشكلة في القدم.
وستكشف هذه المباراة عن اختلاف في اسلوب الفريقين عندما يصطدم اسلوب مورينيو الذي يعتمد على الهجمات المرتدة بدفاع ملقة الصلد.
وقال بلغريني في مقابلة مؤخرا “لا احب المدربين الذين لا يفكرون سوى في النتائج. الابداع والتألق من الامور الاساسية بالنسبة لي”.
وسيسعى فريق سيميوني الى التعويض على حساب ضيفه المتواضع سلتا فيغو عندما يواجهه غدا الجمعة.
وتفتتح المرحلة اليوم بمباريات رايو فايكانو مع ليفانتي، وريال سوسييداد مع اشبيلية، واسبانيول مع ديبورتيفو لا كورونيا، على ان تستكمل الجمعة بلقاء فالنسيا وخيتافي حيث سيسعى الاول الى استعادة توازنه مجددا بعد ان انتكس الاحد ومني بهزيمته الثانية على ملعبه هذا الموسم (الاولى قبل مرحلتين امام سوسييداد 2-5) والاولى بقيادة مدربه الجديد ارنستو فالفيردي وجاءت على يد رايو فايكانو 0-1.
وكان فالنسيا استهل مشواره مع فالفيردي الذي خلف الارجنتيني ماوريتسيو بيليغرينو بعد السقوط الكبير امام سوسييداد، بالفوز على مضيفه ليل الفرنسي (1-0) في الجولة الاخيرة من دور المجموعات لمسابقة دوري ابطال اوروبا، مؤكدا احقيته بالتأهل مع بايرن ميونيخ الالماني الى الدور الثاني، ثم تغلب على اوساسونا خارج قواعده ايضا (1-0) في الدوري ثم على الفريق ذاته وفي الملعب ذاته (2-0) لكن في ذهاب الدور ثمن النهائي لمسابقة كأس اسبانيا.
ويلعب السبت ريال بيتيس الخامس مع ريال مايوركا، واوساسونا مع غرناطة، واتلتيك بلباو مع ريال سرقسطة.-(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock