الرياضةكرة القدم

برشلونة يفتقد شتيجن وسواريز في نهائي كأس إسبانيا

مدن– تأكد غياب الألماني مارك-أندريه تير شتيجن عن حراسة عرين برشلونة خلال نهائي كأس ملك إسبانيا غدا أمام فالنسيا، وذلك لعدم تعافيه بعد من آلام الركبة اليمنى.
وأشار النادي في بيانه، وفقا لتقرير الجهاز الطبي “تير شتيجن ما يزال يعاني من آلام الركبة اليمنى. سيواصل العلاج خلال الأسابيع المقبلة، وسيغيب عن مباراة السبت”.
ورغم الإعلان عن غياب تير شتيجن، إلا أن اسم الحارس الذي كان سيحمي عرين البلاوغرانا أمام “الخفافيش” كان معروفا من قبل؛ حيث إن الهولندي ياسبر سيليسن هو من يشارك مع الفريق في مباريات الكأس.
وتشير كل التقارير إلى أن إرنستو فالفيردي، المدير الفني للبرسا، سيستدعي الحارس الشاب إينياكي بينيا، حارس الفريق الرديف، ليكون البديل في قائمة المباراة.
وبهذا يفقد البلاوغرانا لاعبا آخر في آخر مباريات الموسم، بعد أن تأكد غياب المهاجم الأوروجوائي لويس سواريز الذي خضع يوم 9 من الشهر الحالي لعملية جراحية في الركبة اليمنى، ما سيجعله يبتعد عن الملاعب لمدة تتراوح بين 4 و6 أسابيع.
وأعلن النادي الكتالوني في بيان حينها أن صاحب الـ32 عاما خضع لجراحة في الغضروف المفصلي الداخلي لركبته اليمنى.
ويسعى الفريق الكتالوني خلال مباراة يوم غد التي يحتضنها ملعب “بينيتو فيامارين” في إشبيلية، للجمع بين الثنائية المحلية “الليغا وكأس الملك” للموسم الثاني على التوالي، والتاسع في تاريخه “رقم قياسي”.
فالنسيا ينهي استعداداته لمواجهة برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا
أنهى فالنسيا، أول من أمس، استعداداته لمواجهة برشلونة في نهائي كأس ملك إسبانيا، في مران شارك به الفرنسي جيفري كوندوغبيا والأرجنتيني إزيكييل غاراي.
وعقب الابتعاد عن الملاعب على مدار شهر ونصف بسبب إصابة عضلية أجبرته على الخضوع لعمليتين جراحيتين، عاد كوندوغبيا للعب السبت الماضي في مواجهة بلد الوليد التي غاب عنها غاراي بسبب آلام عضلية.
وانضم المدافع الأرجنتيني الثلاثاء للمران الجماعي واستكمل التدريبات الأخيرة مع زملائه.
وبذلك، سيكون اللاعب الوحيد غير المتاح بداعي الإصابة، هو الروسي دينيس تشيريشيف الذي تعرض منذ شهر لقطع في الرباط الصليبي بالركبة اليمنى، في حين سيغيب الكوري الجنوبي كان إن لي بسبب وجوده مع منتخب بلاده تحت 20 سنة.
وشهد المران الذي قاده مدرب فالنسيا مارسيلينو غارسيا تورال، مشاركة عدد من لاعبي الرديف.
الريال سيساعد نيمار على الفوز بالكرة الذهبية
يرى جوليو بابتيستا، مهاجم ريال مدريد الإسباني الأسبق، أن انتقال مواطنه نيمار دا سيلفا لصفوف الفريق الملكي سيمنحه “حظوظا أكبر للمنافسة على الكرة الذهبية”.
وفي تصريحات خاصة، أكد المهاجم البرازيلي، الذي فاز بلقب الليغا مع الفريق الملكي في 2008، أن إمكانية انتقال نجم باريس سان جيرمان الفرنسي للميرينغي، تعد الخيار الأفضل بالنسبة له.
وأشار “كثيرون يرغبون في رؤية نيمار مجددا في إسبانيا. الكرة الإسبانية تناسبه كثيرا، بالنظر للموهبة الكبيرة التي يمتلكها، والانضمام لريال مدريد سيمنحه فرصا أكبر للمنافسة على الكرة الذهبية”.
وأكد صاحب الـ37 عاما، الذي يعمل حاليا على استخراج رخصة التدريب من الاتحاد الإسباني لكرة القدم، أن الموسم الكارثي للريال جاء نتيجة للتطلعات الكبيرة بعد فترة مليئة بالنجاحات.
وحول رؤيته لنهائي كأس الملك، غدا، منح بابتيستا أفضلية بسيطة لبرشلونة، ولكنه حذر أيضا من أن فالنسيا سيدافع بقوة عن حظوظه في الفوز باللقب. وأتم “برشلونة، كونه اعتاد على خوض نهائيات كثيرة، يمتلك أفضلية بسيطة على فالنسيا، ولكن الأخير أيضا سيقاتل بقوة على حظوظه في الفوز.
ريغليون: عقدي سار مع ريال مدريد
اعترف سرخيو ريغيلون، الظهير الأيسر لريال مدريد، بأنه لا يعرف كيف سيكون مستقبله خلال الموسم المقبل، وما إذا كان سيستمر تحت قيادة زين الدين زيدان، ولكنه أبدى أمله في الاستمرار، مؤكدا أنه كافح كثيرا للوصول إلى الفريق الأول وأن عقده ما يزال ساريا.
وصرح اللاعب الصاعد في فاعلية في فندق بمدريد: “ما يزال من السابق لأوانه معرفة ما سيحدث. الشيء الوحيد الذي أعرفه أنني كافحت كثيرا كي أكون في الفريق الأول لريال مدريد وأن لدي عقدا ساريا. لا أعرف ما سيحدث، لكنني سعيد جدا وهادئ”. وأبدى ريجليون أسفه لعدم ضمه لقائمة منتخب إسبانيا تحت 21 عاما للمشاركة في بطولة أمم أوروبا التي ستقام في إيطاليا في حزيران (يونيو) المقبل.
أسينسيو: الريال يعود دائما
قال لاعب ريال مدريد الإسباني، ماركو أسيسنسيو، إن الموسم المنصرم للتو كان “معقدا ومليئا بالصعوبات”، لكنه رغم هذا أكد لجماهير الفريق أن “الريال يعود دائما”.
وكتب اللاعب على حساباته المختلفة بالشبكات الاجتماعية “انتهى موسم صعب ومليء بالصعوبات وبعيد عن المستوى الذي يستحقه الجمهور، لكننا سننهض ونتحسن وسنقدم كل ما لدينا في الموسم المقبل لكي يستمتع الجمهور بفريقه وتقديم أفضل رد على مودته ودعمه غير المشروط”.
وأضاف اللاعب الذي أرفق مع رسالته صورة للتتويج بدوري الأبطال العام الماضي في كييف “نتعهد أننا سنقاتل على كل لقب حتى النهاية. الريال يعود دائما. فليحيا الريال”.
التحكيم عبر الفيديو يسهم في صحة ركلات الجزاء
أسهمت خاصية التحكيم عبر الفيديو (فار) في صحة قرارات الحكام بشأن ركلات الجزاء في إسبانيا خلال الموسم الذي انتهى لتوه بنسبة 96.92 % رغم استمرار وجود أخطاء بواقع 1.68 %.
وذكرت اللجنة الفنية للحكام في دراسة تحليلية صدرت أن الخاصية الجديدة أدت إلى تصحيح 44 خطأ وتركت 25 أخرى بدون علاج فيما يتعلق بركلات الجزاء خلال موسم 2018-2019.
وقدم رئيس اللجنة كارلوس فيلاسكو كاربيو ومدير الـ(فار) كارلوس كلوس جوميث البيانات الإحصائية للتحكيم عبر الفيديو خلال الموسم المنصرم، الذي شهد للمرة الأولى اعتماد هذه الآلية في الدوري الإسباني.
وقال كارلوس بيلاسكو إن خاصية (فار) باتت جزءا من التحكيم، لكنها ليست كل التحكيم، مشيرا إلى أن الإسبان “تكيفوا بطريقة غير عادية” على الإجراء الجديد.
وأسهمت الخاصية بنسبة دقة بلغت 98.32 % في نجاح قرارات الحكم بشأن البطاقات الصفراء (بهامش خطأ 1.68 %) و94.61 % فيما يتعلق بقرارات التسلل (مع هامش خطأ 5.39 %).
وكانت النسبة المئوية للأهداف المحتسبة بعد اللجوء إلى (فار) 9.5 %، وفي هذا الصدد تم فحص ما مجموعه 4293 واقعة، بمتوسط 12 لكل مباراة.
كاباروس لن يستمر في تدريب إشبيلية
أعلن نادي إشبيلية الإسباني أن خواكين كاباروس لن يستمر في منصبه كمدير فني للفريق في الموسم المقبل.
وكان كاباروس، الذي كان يعمل كمدير رياضي للنادي في وقت سابق، هو الذي اختار بابلو ماتشين لتدريب الفريق الأندلسي بداية الموسم المنقضي، إلا أن سوء نتائج الفريق تسببت في إقالة الأخير في آذار (مارس) الماضي، وتولي كاباروس نفسه المهمة خلال آخر 11 جولة في الليغا.
واستطاع صاحب الـ63 عاما أن يقود كبير إقليم الأندلس لإنهاء الموسم في المركز الخامس ومن ثم التأهل لدور مجموعات الدوري الأوروبي في الموسم المقبل.
وأعلن النادي عبر موقعه الرسمي على الإنترنت، أن قرار رحيل كاباروس جاء عقب الاجتماع الذي دار بين رئيس النادي، خوسيه كاسترو، والمدير الرياضي رامون رودريجيز “مونتشي”، داخل أحد فنادق العاصمة التنزانية دار السلام؛ حيث كان يؤدي الفريق مباراة ودية أمام فريق سيمبا. وأضاف البيان أن كاباروس، الذي أشرف على تدريب الفريق في 3 حقب مختلفة، سيشغل بدءا من الموسم المقبل “مركزا مرموقا داخل الهيكل الرياضي لإشبيلية الذي سيقوده مونتشي”.-(إفي)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock