رياضة محلية

برونزية “الدبل تراب” تفلت من الديحاني والأرقام القياسية تواصل السقوط في السباحة

لندن- أفلتت ميدالية مسابقة الدبل تراب (الحفرة المزدوجة) ضمن منافسات الرماية من الكويتي فهد الديحاني أمس الخميس ضمن اولمبياد لندن 2012.
وخسر الديحاني جولة التمايز أمام الروسية فاسيلي موسين بعد أن تعادلا برصيد 185 طبقا في الجولات الثلاث الأولى والجولة النهائية.
وذهبت الميدالية الذهبية للبريطاني بيتر ويلسون، والفضية الى السويدي هاكان دالبي.
الكانوي
أحرز البريطانيان تيم بيلي وايتيين ستوت الميدالية الذهبية في سباق القارب الزوجي ضمن منافسات قوارب الكانوي أمس الخميس.
وفي صراع ثنائي مثير أمام حشد من الجمهور المتحمس تمكن بيلي وستوت من الفوز على مواطنيهما ديفيد فلورينس وريتشارد هونسلو بفارق 36ر0 ثانية، وجاء السلوفاكيان بافول وبيتر هوكشورنر وهما بطلا الاولمبياد ثلاث مرات في المركز الثالث.
التجذيف
أحرز منتخب جنوب افريقيا ذهبية الرباعي بموجه وزن خفيف للرجال في رياضة التجذيف أمس، وتقدم فريق جنوب افريقيا المؤلف من جيمس تومسون وماتيو بريتاين وجون سميث وسيزوي ندلوفو على الفريق البريطاني (بيتر تشامبرز وروب ويليامز وريتشارد تشامبرز وكريس بارتلي)، فيما أحرز الفريق الدنماركي (كاسبر ويتنر ومورتن يورغنسن وياكوب بارسوي واسكليد ايبيسن) الميدالية البرونزية.
وسيطر الدانماركيون في بداية السباق قبل أن ينطلق الجنوب افريقيون في القسم الأخير منه بسرعة ويمنحوا بلادهم أول ذهبية في التجذيف في الدورة الحالية، فيما حصلت بريطانيا على الميدالية الاولمبية الثالثة.
ونال منتخب الولايات المتحدة ذهبية الثماني للسيدات، واحتفظت الأميركيات بطلات العالم أيضا بالذهبية التي أحرزنها في بكين 2008 وسيطرن على السباق خلال السنوات الأربع الماضية.
وتقدم الفريق الأميركي على نظيره الكندي الذي ارتضى كما فريق الرجال بذهبية الثماني، فيما أحرزت هولندا ميداليتها الأولى في هذه الرياضة في لندن.
وأحرز النيوزيلنديان ناتان كوهن وجوزيف سوليفان ذهبية الزوجي بمجذافين للرجال، وقطع الزوجي النيوزيلندي المسافة بزمن 67ر31ر6 دقائق متقدما على الايطاليين اليسيو سارتوري ورومانو باتيستي (80ر32ر6 د)، والسلوفينيين لوكا سبيك وايزتوك تشوب (35ر34ر6 د).
تنس
تأهل البريطاني اندي موراي المصنف ثالثا في الدورة ورابعا عالميا إلى الدور نصف النهائي من مسابقة كرة المضرب.
وعلى مرأى من دوق ودوقة كامبريدج، تغلب موراي الذي بلغ نهائي بطولة ويمبلدون قبل نحو أسبوعين حيث خسر أمام السويسري روجيه فيدرر، بسهولة على الاسباني نيكولاس ألماغرو الحادي عشر 6-4 و6-1.
ويلتقي موراي في الدور المقبل مع الصربي نوفاك ديوكوفيتش الثاني أو الفرنسي جو ويلفريد تسونغا الخامس.
وكان الماغرو آخر ممثل اسباني في الدورة بعد خروج مواطنه دافيد فيرر الرابع أمام الياباني كي نيشيكوري في الدور الثالث أول من أمس.
ولدى السيدات، حققت الأميركية سيرينا ويليامز فوزا سهلا على الدنماركية كارولين فوزنياكي 6-0 و6-3 في طريقها إلى نصف النهائي.
وتأمل سيرينا تكرار إنجاز شقيقتها فينوس التي توجت بذهبية أولمبياد سيدني 2000، وخرجت فينوس من منافسات الفردي، لكنها مستمرة مع سيرينا في منافسات الزوجي بحثا عن ذهبية ثالثة.
يذكر ان سيرينا ويليامز كانت أحرزت لقب بطولة ويمبلدون حيث تقام منافسات الدورة الاولمبية مطلع الشهر الماضي بفوزها على البولندية انييسكا رادفانسكا في المباراة النهائية.
كما تأهلت الى نصف النهائي البيلاروسية فيكتوريا ازارنكا المصنفة أولى في العالم بفوزها على الألمانية انجليك كيربر 6-4 و7-5.
مبارزة
خرج منتخب سيدات مصر من دور الـ16 لمسابقة سلاح الشيش ضمن رياضة المبارزة أمس.
وخسرت مصر امام بريطانيا المضيفة 34-45 في قاعة “اكسل” التي تستضيف عدة رياضات في الألعاب.
وفي المباراة التي دامت ساعة و20 دقيقة، فازت إيمان جابر على انا بنتلي 5-3 وخسرت إيمان الجمال امام ناتالي شيبهرد 1-6 ثم شقيقتها شيماء الجمال أمام صوفي ترويانو 2-3، قبل أن تسقط الشابة رنا الحسيني امام بنتلي 1-6.
وحققت جابر فوزها الثاني على حساب ترويانو 7-5، ثم خسرت شيماء الجمال أمام شيبهرد 3-7، والحسيني أمام ترويانو 2-3، قبل ان تنتزع شيماء فوزها الأول على بنتلي 6-3 وتخسر جابر امام شيبهرد 7-9، لتحسم البريطانيات النتيجة العامة 45-34.
وعن ضعف التحضيرات بسبب الأحداث في مصر، قالت إيمان جابر بعد اللقاء: “كانت مشكلة رئيسة بالنسبة لنا. لم نستعد جيدا، واكتفينا بأسبوعين فقط في الولايات المتحدة. حققنا نتيجة جيدة مقارنة مع تحضيراتنا. الفارق 10 نقاط فقط وبعد ذلك بريطانيا هي الدولة المضيفة”.
وعن التجربة الاولمبية، أضافت: “ليست المرة الأولى لي في الأولمبياد، فقد شاركت في بكين. لكنها فرصة رائعة ان نكون هنا لأن المشاركات هن الأفضل في العالم. أنا فخورة لتمثيل مصر على رغم كل الأمور التي تحدث في بلادي”.
وعن مستقبل اللعبة في مصر: “سنبدأ الاستعداد للألعاب المقبلة. هناك نقص كبير في الاموال. آمل ان يستقر الوضع في مصر”.
السباحة
توالى سقوط الأرقام القياسية في حوض السباحة في اليوم الخامس، عندما حطم المجري دانيال غيورتا الرقم العالمي في سباق 200م صدرا في طريقه إلى إحراز الذهبية، في حين نجحت الأميركية ريبيكا سوني في تحطيم الرقم القياسي في المسافة ذاتها لكن في تصفيات نصف النهائي.
وقطع غيورتا المسافة بزمن 28ر07ر2 دقيقة ماحيا الرقم السابق وهو 31ر07ر2 دقيقة وكان مسجلا باسم الاسترالي كريستيان سبرينغر منذ 30 تموز (يوليو) 2009، كما محا الرقم القياسي الأولمبي وهو 64ر07ر2 دقيقة وكان بحوزة اللقب الياباني كوسوكي كيتاجيما الذي حل رابعا في سباق أول من أمس، وكان كيتاجيما حقق الرقم الاولمبي في بكين 2008 في 14 آب (اغسطس).
وعادت الفضية إلى البريطاني مايكل جيمسون (43ر07ر2 د) والبرونزية للياباني الآخر ريو تاتيشي (29ر08ر2 د).
أما سوني فبلغ توقيتها 00ر20ر2 د في الدور نصف النهائي من السباق، علما بأن الرقم السابق كان بحوزة الكندية انامي بيرس (12ر20ر2 د) حققته في 30 تموز (يوليو) 2009 في مدينة روما الايطالية.
لكن السباق الأكثر إثارة كان على مسافة 100م حرة للرجال، حيث نجح الأميركي ناتان ادريان في منح بلاده ذهبية هذا الاختصاص للمرة الاولى من 24 عاما، عندما انتزع بفارق بسيط جدا الذهبية من الاسترالي جيمس ماغنوسن.
وقطع ادريان مسافة السباق بزمن 52ر47 ثانية، وحل أمام الأسترالي جيمس ماغنوسن (53ر47 ث)، والكندي برنت هايدن (80ر47 ث)، وهي المرة الأولى التي يفوز فيها سباح اميركي بهذا السباق منذ 24 عاما حين توج مات بيوندي في أولمبياد سيول 1988.
وهي الميدالية الأولى لادريان (23 عاما) في بطولة رياضية كبيرة (اولمبياد ومونديال)، بينما كان ماغنوسن (21 عاما) هو المرشح الأوفر حظا كونه بطل العالم وصاحب أفضل توقيت هذا العام (10ر47 ث).
وعلق أدريان على فوزه بهذا الفارق البسيط عن ماغنوسن الذي عوض تأخره في آخر 50 م: “ربما يدي أكبر من يديه. الأمتار الخمسون الاخيرة كانت متلفة للأعصاب”.
وأحرزت الصينية ليويانغ جياو ذهبية سباق 200 م فراشة مسجلة رقما اولمبيا جديدا (06ر04ر2 د) لتتقدم على الاسبانية ميريا بلمونتي غارسيا (25ر05ر2 د) واليابانية ناتسومي هوشي (48ر05ر2 د).
وكانت جياو أحرزت فضية المسابقة في بكين 2008 وراء مواطنتها ليو زيغي، حاملة اللقب والرقم القياسي العالمي التي حلت ثامنة، وذهبية بطولة العالم 2011 بالإضافة إلى ذهبية الألعاب الآسيوية 2010، من جهتها، حققت بلمونتي الميدالية الأولى لاسبانيا في جميع الألعاب.
وأحرز فريق سيدات الولايات المتحدة أول من أمس الأربعاء ذهبية سباق التتابع 4 مرات 200 م حرة مسجلة رقما اولمبيا جديدا بلغ 92ر42ر7 دقائق.
وتألف فريقها من ميسي فرانكلين ودانا فولمر وشانون فريلاند واليسون شميدت، وتقدم على استراليا (برونتي بارات وميلاني شلانغر وكايلي بالمر واليسيا كوتس) الذي سجل 41ر44ر7 د، في حين راحت البرونزية لفرنسا (كامي موفا وشارلوت بونيه واوفيلي-سيريال اتيان وكورالي بالمي) بزمن 49ر47ر7 د.
دراجات
واستمر البريطاني برادلي ويغينز في التألق، فبعد فوزه بدورة فرنسا للدراجات لأشهر الماضي، أضاف إليها ذهبية سباق ضد الساعة على حلبة هامبدن ضمن منافسات الدراجات.
وهي الذهبية الأولمبية الرابعة لويغينز والأولى في سباق ضد الساعة، وبات البريطاني الأكثر تتويجا في الألعاب الأولمبية حيث رفع رصيده الى 7 ميداليات متخطيا اسطورة التجذيف ستيف ريدغريف الذي يملك 6 ميداليات بينها 5 ذهبيات.
وأحرز ويغينز ذهبيتين في سباق المطاردة فردي وفرق في بكين 2008 وذهبية المطاردة فردي في أثينا 2004 وفضية الفرق في العام ذاته وبرونزية السباق ذاته في سيدني 2000 وبرونزية ماديسون في أثينا 2004.
وجاء تتويج ويغينز بالذهب الأولمبي بعد 10 أيام من إحرازه دورة فرنسا الدولية حيث أصبح أول بريطاني ينال لقبها، وتفوق ويغينز (32 عاما) على الألماني توني مارتن الذي نال الفضية والبريطاني الآخر كريستوفر فروم صاحب البرونزية، وقطع ويغينز مسافة السباق البالغة 44 كلم بزمن 54ر39ر50 دقيقة بمعدل سرعة وسطي 113ر52 كلم/ ساعة.
كرة السلة – سيدات
تأهل منتخب سيدات فرنسا إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كرة السلة بعد فوزه على كندا 64-60 في المجموعة الثانية، وهذا الفوز الثالث لفرنسا بعد الأول على البرازيل والثاني على استراليا.
وفي المجموعة عينها، حققت روسيا أيضا فوزها الثالث على حساب بريطانيا المضيفة 67-61 وفازت بالنتيجة ذاتها البرازيل على استراليا.
وفي المجموعة الأولى، تابعت الصين تألقها وحققت ثالث انتصاراتها على حساب انغولا 76-52، وتغلبت تشيكيا على كرواتيا 89-70.
وفازت الولايات المتحدة حاملة لقب 1996 و2000 و2004 و2008، على تركيا بنتيجة كبيرة 89-58 (السوط الاول 41-26).
وتتأهل المنتخبات الأربعة الأولى من كل مجموعة الى ربع النهائي عرف منها حتى الآن فرنسا والصين وروسيا والولايات المتحدة، وتقام المباراة النهائية في 11 آب (اغسطس).
البادمنتون
أعلنت لاعبة البادمنتون الصينية يانغ يو التي استبعدت أول من أمس الأربعاء من الالعاب الاولمبية في لندن لأنها خسرت عمدا مباراة في الزوجي، أنها وضعت حدا لمسيرتها.
وقالت في حسابها على موقع تويتر “انها مشاركتي الاخيرة. وداعا للاتحاد الدولي للبادمنتون ولهذه الرياضة التي أحب كثيرا”.
وكانت يو استبعدت مع مواطنتها تشياو لي وانغ وهما بطلتا العالم ومصنفتان في المركز الاول عالميا، و6 لاعبات أخريات بسبب “التلاعب بالنتائج” حسب الاتحاد الدولي الذي رفض لاحقا الاستئناف الذي تقدمن به.

(وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock