;
حياتناصحة وأسرةكورونا

بريطانيا أول دولة توافق على لقاح مزدوج لمواجهة الفيروس الأصلي ومتحور أوميكرون

أصبحت بريطانيا أول دولة توافق على لقاح مزدوج يعالج كلا من فيروس كوفيد الأصلي ومتحور أوميكرون الأحدث.

ومن المفترض يتاح اللقاح المُحسَّن باعتباره جرعة معززة في الخريف، وأن يوفر حماية أفضل في مواجهة المتحورات.

وقالت شركة موديرنا إنها يمكن أن توفر الجرعات في الأسابيع القليلة المقبلة، ولكن لم يعلن عن الجهة التي ستحصل عليها بالضبط.

وسوف اللقاح الجديد يقدم نوعا من التعزيز لجميع الأشخاص الذين تزيد أعمارهم على 50 عاما والأشخاص في الفئات المعرضة للخطر بشكل كبير اعتبارا من الشهر المقبل.

وصممت اللقاحات الأصلية المستخدمة في الوباء لتدريب الجسم على محاربة الشكل الأول للفيروس الذي ظهر في مدينة ووهان الصينية نهاية عام 2019.

ومنذ ذلك الحين تحور فيروس كوفيد بشكل كبير، مع ظهور سلسلة من المتغيرات الجديدة التي يمكن أن تتفادى بعض دفاعاتنا المناعية. وتسببت في حدوث ارتفاعات كبيرة في الحالات في جميع أنحاء العالم.

“أداة شحذ”

يستهدف لقاح موديرنا كلا من السلالة الأصلية ومتحور أوميكرون الأول المعروف بـ”بي إيه 1″، الذي ظهر في الشتاء الماضي. ويُعرف باسم اللقاح الثنائي التكافؤ، لأنه يستهدف شكلين من كوفيد.

وبعد فحص وكالة تنظيم الأدوية ومنتجات الرعاية الصحية في بريطانيا للأدلة، منحت الموافقة على اللقاح لاستخدامه في تلقيح البالغين.

وقال دكتور جون رين، الرئيس التنفيذي للجهة المنظمة: “الجيل الأول من لقاحات كوفيد-19 المستخدمة في بريطانيا يواصل توفير حماية مهمة في مواجهة المرض وإنقاذ الأرواح.

وأضاف: “ما يقدمه لنا هذا اللقاح الثنائي التكافؤ هو أداة حادة في مستودع الأسلحة التي لدينا للمساعدة في حمايتنا من هذا المرض مع استمرار تطور الفيروس”.

وأظهرت نتائج التجارب التي أجريت على 437 شخصا أن اللقاح المحدث آمن ويوفر حماية مناعية أفضل ضد المتحورات الأحدث.

وكانت مستويات الأجسام المضادة القادرة على الالتصاق وتعطيل أوميكرون أعلى لدى الأشخاص الذين أعطوا اللقاح الجديد.

كما أظهرت الاختبارات التي أجريت على متحورات أوميكرون الأحدث بي إيه 4 وبي إيه 5 ، التي تسببت في الموجة الحالية في بريطانيا، مستويات أعلى من الحماية باستخدام اللقاح المحدث.

ومع التأكد من وجود حماية أفضل ضد المتحورات المعروفة، فإنه من غير المؤكد ما الذي سنواجهه في الأشهر القادمة، وما مدى جودة أداء اللقاح المحدث بالضبط.

وقال ستيفان بانسل، الرئيس التنفيذي لشركة موديرنا، إنه “مسرور” بالموافقة على اللقاح.

وأضاف: “هذا يمثل أول تصريح للقاح ثنائي التكافؤ في مواجهة أوميكرون، ولهذا اللقاح الثنائي التكافؤ دور مهم في حماية الناس في بريطانيا من كوفيد-19 مع دخول أشهر الشتاء”.

وستقدم في بريطانيا بعض أشكال التعزيز للفئات التالية:

  • طواقم الرعاية الصحية والاجتماعية
  • كل شخص يبلغ من العمر 50 عاما وأكثر
  • مقدمو الرعاية الذين تزيد أعمارهم على 16 عاما
  • الأشخاص فوق سن الخامسة، والذين قد تكون صحتهم عرضة لخطر أكبر، ومن بينهم النساء الحوامل
  •  فوق سن الخامسة الذين يتشاركون المنزل مع شخص يعاني من ضعف في جهاز المناعة

وتقول موديرنا إن حوالي 26 مليون شخص سيكونون مؤهلين للحصول على جرعة معززة في فصل الخريف، وستكون الشركة قادرة على توفير 13 مليون جرعة بحلول نهاية العام.

ولم يكن الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و65 عاما في الأصل مرشحين لتلقي الجرعة.

لكن وُسع نطاق حملة التحصين بسبب الانتشار السريع للمتحورات، وعدم اليقين بشأن كيفية تحور الفيروس، والتوقع بأننا سنكون أكثر تقاربا اجتماعيا هذا الشتاء مقارنة بالسنوات السابقة – مما يمنح الفيروس فرصة أكبر للانتشار.

وليست موديرنا الشركة الوحيدة التي تحدٍّث لقاحاتها، إذ طورت شركة فايزر أيضا لقاحات يمكن أن تستهدف متحور أوميكرون.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock