ثقافة

بريطانيا تكرم مشروع سلطان الثقافي وتحتفي بالشارقة ضيف شرف

الشارقة-الغد- تحتفي المملكة المتحدة بالمشروع الثقافي لـ الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، وتتوج إمارة الشارقة ضيف شرف فعاليات معرض لندن الدولي للكتاب 2020 الذي يقام في مركز أولمبيا للمعارض خلال الفترة من 10 وحتى 12 آذار (مارس) المقبل؛ حيث تشارك الإمارة بجناح خاص تحت إشراف هيئة الشارقة للكتاب، تعرض من خلاله النتاجات الإبداعية الثقافية والأدبية لـ22 مؤسسة إماراتية.
وتجمع الإمارة 12 كاتباً وفناناً من رموز الحراك الثقافي الإماراتي في حوار مفتوح مع نظرائهم البريطانيين، يستعرضون خلاله المرتكزات التي قام عليها المشروع المعرفي والإنساني لحاكم الشارقة، ويقدمون سبع جلسات نقاشية فكرية ومنتديات أدبية وأمسيات شعرية ومسابقات في الترجمة إلى العربية، ويتوقفون عند ملامح الرواية والشعر الإماراتي والعربي، إلى جانب ما يقابله من جهود تأكيد الهوية والتراث الشعبي المحلي.
وتستعرض الشارقة، خلال مشاركتها في المعرض، فرص التعاون والشراكة الفاعلة بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة في مختلف المجالات المعرفية؛ إذ تقدم هيئة الشارقة للكتاب رعاية لخمس دور نشر محلية، لتدعم فرص تعزيز التعاون في النشر والترجمة مع نظرائها في المملكة المتحدة والعالم، وتفتح باب العمل المشترك مع غيرها من المؤسسات المتخصصة في قطاع النشر.
وقال أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب: “تركز هيئة الشارقة للكتاب في إشرافها على فعاليات الإمارة في المعرض، على توفير منصة عالمية أمام الكتاب والناشرين والمبدعين يمكن من خلالها بناء قاعدة عمل مشترك وتعاون مستقبلي على مختلف المستويات”.
وبدورها، قالت جاك توماس، مدير معرض لندن الدولي للكتاب: “يشرفنا أن نرحب بهذه النخبة المتميزة من الأدباء في دورة هذا العام من معرض لندن الدولي للكتاب، كما نتوجه بالشكر إلى شركائنا في المجلس الثقافي البريطاني وهيئة الشارقة للكتاب على تعاونهم البنّاء في وضع هذا البرنامج الغني، الذي يعكس دور المعرض في فتح أبواب الحوار الثقافي والتعاون التجاري مع مختلف دول العالم. ونأمل أن يتمكن الناشرون والقراء من استثمار هذا الحدث لإثراء معارفهم بالتراث الثقافي وواقع التأليف”. وتنظم الشارقة سلسلة من الجلسات والندوات الأدبية بالتعاون مع المجلس الثقافي البريطاني، في عدد من المؤسسات المعرفية والأكاديمية البريطانية، وتتيح الفرصة أمام زوار المعرض للقاء مجموعة من أعلام الأدب الإماراتي المعاصر.
وتسلط هيئة الشارقة للكتاب، خلال مشاركتها في المعرض، الضوء على النمو الذي شهدته قطاعات النشر في الإمارات والمنطقة خلال الأعوام القليلة الماضية، إلى جانب استكشاف فرص دعم الكتاب العربي ونشر الثقافة العربية على مستوى عالمي.
وتخصص الهيئة مجموعة من الجلسات الرامية إلى مناقشة التحديات والفرص في مجال الترجمة من اللغة العربية وإليها، والعديد من المواضيع الأخرى، إضافة إلى تقديم معلومات مفصلة عن “منحة معرض الشارقة الدولي للكتاب للترجمة والحقوق”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock