الرياضةفاست بريك

بزيع يؤكد جاهزيته لتمثيل “صقور الأردن” ويشيد بجماهير الوحدات

"سلة الناشئين" تودع مونديال المهارات

خالد العميري

عمان- كشف صانع الألعاب وجناح المنتخب الوطني الأول لكرة السلة، سامي بزيع، عن جاهزيته لتمثيل “صقور الأردن” في الاستحقاقات المقبلة، مشيدا في الوقت ذاته بجماهير فريق الوحدات، التي تدعمه أينما حل وارتحل.
وقال سامي بزيع، في حديث خاص مع “الغد” حول تطلعاته مع المنتخب الوطني: “أنا مستعد جدا للعب مع المنتخب الوطني والظهور بأفضل صورة ممكنة، التدريب والاحتراف سيساعدانني على إثبات نفسي، للحصول على الأفضل مستقبلا”.
ويحترف “صائد الثلاثيات” بزيع مع نادي الشمال القطري هذا الموسم إلى جانب أمين أبو حواس، حيث يقول في هذا الصدد: “الاحتراف في الدوري القطري سيساعدني على تطوير مهارتي، خصوصا وأن هدفي هو تطوير المنتخب الوطني بأفضل صورة ممكنة في الاستحقاقات الخارجية، في هذه اللحظات من مسيرتي، أنا مهتم فقط بتطوير أسلوب لعبي ومهاراتي وزيادة الاحتكاك بعيدا عن اعتبارات المردود المالي”.
ويستطرد: “يحتوي الدوري القطري على العديد من اللاعبين المحترفين، أعتقد أنه دوري قوي، وهذا سيساعدني على التطور بشكل أكبر، كل فريق يضم نحو ثلاثة أجانب، وهذا الأمر يجعل المنافسة أقوى، ونادي الشمال القطري أظهر لي الاحترام الكامل، وأنا أقدر ذلك حقا”.
وثمن بزيع دعم جماهير الوحدات له، بقوله: “أحب أن ألعب لجمهور المنتخب الوطني دائما، لكن يبقى جمهور الوحدات الأفضل وأكثر الداعمين لي خلال لعبي مع الأخضر، وحتى أنهم ما يزالون يواصلون دعمهم المطلق لي وأنا ألعب مع الفرق الأخرى”.
وتجدر الإشارة أن بزيع الذي مثل نادي الجبيهة في الموسم المنقضي، تواجد في التشكيلة المثالية لدوري “كومهو” الممتاز في مركز “الشوتينغ غارد” طبقا لأرقامه، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الممتاز “MVP”، إلى جانب نيله جائزة أفضل مسجل ثلاثيات بعد نجاحه في تسجيل 47 من إجمالي 113 فرصة بنسبة نجاح بلغت 41.5 %، في الوقت الذي سجل فيه 256 نقطة من إجمالي 12 مباراة وبمعدل 21.33 نقطة في كل مباراة، وبلغ مجموع متابعاته 69 بمعدل 5.75 متابعة في المباراة، وبلغ مجموع تمريراته الحاسمة 86 بمعدل 7.17 تمريرة في المباراة، إلى جانب قيامه بـ24 سرقة ناجحة للكرة بمعدل سرقتين في المباراة، فيما بلغ إجمالي فاعليته 285 بمعدل 23.75 في المباراة.
“الناشئين” يودع كأس العالم للمهارات
من ناحية ثانية، ودع المنتخب الوطني للناشئين تحت 15 سنة، بطولة كأس العالم لتحدي المهارات لكرة السلة “عن بعد” من الدور ثمن النهائي، بخسارته أمام جمهورية السلفادور (146-135).
وترتكز المسابقة على المهارات الفردية للاعبين، ويدخل في حساب نتيجتها عامل الوقت الذي يستغرقه اللاعب لإتمام جميع المهارات المطلوبة بنجاح، ليتم احتساب إجمالي النقاط من خلال طرح الوقت المستغرق لإتمام المهارات من عدد النقاط المسجلة للفريق، على أن يفوز في المباراة من يحقق النتيجة الأقل.
وكان المنتخب الوطني قد تصدر مجموعته السابعة في مرحلة المجموعات برصيد 6 نقاط، بفوزه تواليا على بورتوريكو (125-127)، غينيا (128-143)، أندورا (128-142)، حيث مثل المنتخب الوطني للناشئين بقيادة محمد حمدان، اللاعبون: زيد فانوس ومحمد حمدان ولطفي خضر وعمر سلمان وميشيل نفاع وأحمد عديلات وروحي كيلاني وباسل خوالدة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock