السلايدر الرئيسيثقافةحياتنافنون

بسام الملا يودع “الحارة” ويغلق أبوابها

إسلام البدارنة- انتهت رحلة المخرج الكبير في الدراما السورية بسام الملا بعد مضاعفات مع مرض السكري أدت إلى وفاته اليوم في منزله عن عمر يناهز الـ 66 عاماً.

وفي غضون ساعات قليلة على تداول الخبر، سرعان ما تفاعل محبو المخرج الراحل واستذكار أعماله في الدراما السورية والتي أشهرها مسلسل باب الحارة، الذي استقبلته بيوت الوطن العربي على مدار 11 عام، أي 11 موسم.

توفي المخرج الملا، لكن ترك وراءه إرثه (أعماله) الخالدة على مدار السنين، لتكون مسلسلاته ذكرى للأجيال القادمة وخصوصا تلك التي تناولت البيئة الدمشقية.

ونشر فنانون عبر صفحاتهم الرسمية تعازيهم ومواساتهم لأهل المخرج الراحل، وكانت الفنانة سلاف فواخرجي أول المعزيين بوفاته.

ونشر أيضاً العديد من الفنانين خبر وفاة عراب دراما البيئة الشامية وودعوه ومنهم قصي خولي، سلافة معمار، باسم ياخور، شكران مرتجى ، أمل عرفة، مصطفى الآغا ، ليلى الاطرش وغيرهم.

خبر الوفاة أحزن أيضاً العديد من محبي أعمال المخرج الملا، وتداول رواد مواقع التواصل الخبر مرفقين معه مقاطع فيديو وصور لأعمال الفنان المشهورة.

 

 

 

من هو بسام الملا ؟

من مواليد 1956 وقد تخرج من معهد الفنون بسوريا وكان من أبرز مخرجي جيله، وهو ابن الممثل الراحل أدهم الملا وشقيق المخرج مؤمن الملا، ووالد الممثلة شمس والممثل أدهم.

بدأ مسيرته المهنية كمساعد مخرج، ثم أخرج العديد من المسلسلات، بالإضافة إلى أنه مالك شركة ميسلون للإنتاج والتوزيع الفن.

أعماله

اشتهر بإخراجه لمسلسلات البيئة الدمشقية ومنها:

“الخشخاش” عام 1991، “أيام شامية” عام 1992، “العبابيد” عام 1997، “الخوالي” عام 2000، “ليالي الصالحية” عام 2004، “باب الحارة” بأجزائه الخمسة، “سوق الحرير” عام 2020.

وأخرج العديد من برامج المنوعات، منها “الليل والنجوم”، و”بساط الريح”، “داوود في هوليوود”

نال الجائزة الذهبية من مهرجان القاهرة عن مسلسلي “أيام شامية” و”العبابيد”، وجائزة أفضل إخراج عن مسلسل “باب الحارة” الجزء الأول من مهرجان التلفزيون العربي بتونس عام 2007.

عرفت أعمال بسام الملا، وخصوصا تلك التي تناولت البيئة الدمشقية، بجماهيريتها الشديدة، فقد أعيد عرضها على شاشات القنوات الفضائية العربية عشرات المرات وحققت ولا تزال نسب مشاهدة مرتفعة،

وإلى ذلك قد حصدت أعماله العديد من الجوائز كذهبية المسلسلات في مهرجان القاهرة للإذاعة والتلفزيون عن (أيام شامية) و(العبابيد) وجائزة أحسن إخراج عن الجزء الأول من مسلسل (باب الحارة) في مهرجان التلفزيون العربي بتونس عام 2007 وسواها من جوائز المنوعات والبرامج.

اليوم، رحل الملا مودعا “حارته” ومغلقا أبوابها، التي احتضنت على مدار 11 موسما واحدة من أطول السلاسل الشامية القديمة، والتي حظيت بإعجاب ومتابعة منقطعة النظير من قبل المشاهد العربي.

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock