آخر الأخبار الرياضةالرياضةرياضة محلية

بصمة مميزة للمدرب الوطني في الدوري الأردني

كوالالمبور – الغد – بعد إسدال الستارة على منافسات الدوري الأردني لكرة القدم، ومع انطلاق الموسم الجديد برزت العديد من الظواهر التي يسلط عليها الموقع الرسمي الإلكتروني للاتحاد الآسيوي لكرة القدم الضوء حيث فرض المدرب الوطني حضوره بقوة في المسابقة.

وكان فريق الوحدات قد ظفر بلقب البطولة بعد أن جمع (56) نقطة ليتوج بالكأس للمرة السابعة عشرة في تاريخه وهو ثاني أكثر الفرق تحقيقاً للقب بعد الفيصلي الذي فاز فيه (34) مرة كان آخرها الموسم قبل الماضي.

وساهم المدرب الوطني الأردني بشكل مباشر في التنافس الكروي خلال الموسم الماضي، وبرز كل من عبدالله أبو زمع المدير الفني لنادي الوحدات، أمجد أبو طعيمة المدير الفني لنادي الجزيرة، جمال محمود المدير الفني لنادي الرمثا، جمال أبو عابد المدير الفني لفريق السلط.

ويمكن للقراء المشاركة في التصويت لاختيار أفضل مدرب في الدوري الأردني خلال الموسم المنتهي، حيث يستمر التصويت لغاية يوم الخميس 4 آذار/مارس عند الساعة 10:00 مساء بتوقيت الأردن.

عبدالله أبوزمع (الوحدات)

دخل المدير الفني لنادي الوحدات عبدالله أبو زمع التاريخ من أوسع أبوابه حيث أصبح أول مدرب للنادي يفوز بثلاثة ألقاب على مستوى بطولة الدوري حينما قاد “الأخضر” عن جدارة للفوز باللقب السابع عشر.

وحقق الوحدات بقيادة أبو زمع أرقاماً مميزة حينما فاز في (18) مباراة وتعادل في مباراتين وخسر مثلها وسجل نجومه (44) هدفاً (الأقوى هجوماً) ودخلت شباكه (9) أهداف فقط (الأقوى دفاعاً) ونجح بحسم الصراع على اللقب قبل جولتين من النهاية.

وينتظر أبوزمع مهمة تدريبية كبيرة مع الوحدات تتمثل بالمشاركة التاريخية لأول ناد أردني في بطولة دوري أبطال آسيا في النسخة المقبلة التي تتوق لها جماهير الفريق كثيراً بعد المستوى المميز الذي ظهر عليه محلياً.

أمجد أبو طعيمة (الجزيرة)

رغم عدم تتويجه في نهاية المطاف، إلا أن المدير الفني لفريق الجزيرة خطف الأضواء بعد أن قاد “الشياطين الحمر” إلى المركز الثاني رغم الظروف الصعبة التي مر بها جراء مغادرة الكثير من لاعبين لخوض تجارب في أندية أخرى.

وللمرة الرابعة على التوالي يحتل الجزيرة المركز الثاني على لائحة الترتيب العام، وخلال (22) جولة حقق الفريق بقيادة أبوطعيمة (13) فوزاً و(5) تعادلات وخسر (4) وسجل (35) هدفاً (ثاني أقوى خط هجوم) ودخلت شباكه (24) كرة.

جمال محمود (الرمثا)

استقر فريق الرمثا على المدرب الوطني المميز جمال محمود بعد إقالة المدرب السابق عيسى الترك منذ الجولة الخامسة، ونجح في الاختبار الأول له أمام الوحدات وتفوق عليه بهدف دون رد، ليبدأ الفريق مشواراً مميزاً حصد خلاله الكثير من النقاط وضعته في نهاية المطاف ثالثاً على سلم الترتيب العام.

وحقق الرمثا الفوز في (12) مباراة وتعادل في خمس وخسر مثلها مسجلاً (32) هدفاً مقابل (21) كرت دخلت مرماه، وكان الفريق قد قاب قوسين أو أدنى من احتلال المركز الثاني لولا الخسارة بهدف أمام الجزيرة في الجولة قبل الأخيرة من عمر المسابقة ليفقد الوصافة لصالح الأخير.

جمال أبو عابد (السلط)

كانت البداية متعثرة لفريق السلط وتحديداً في بدايات مرحلة الذهاب لكن التألق الواضح لتوليفة المدرب الوطني جمال أبو عابد الذي لم يخسر في آخر (7) جولات متتالية حتى انتهاء المسابقة.

وجمع السلط (34) نقطة من (9) انتصارات و(7) تعادلات و6) هزائم مسجلاً (34) هدفاً مقابل (22) هدفاً في شباكه، وسجل النتيجة الأكبر في الدوري بتفوقه على سحاب بسبعة أهداف مقابل هدف وحيد.

ونجح السلط في تحقيق إنجاز تاريخي أهله من أجل المشاركة في بطولة كأس الاتحاد الآسيوي 2021، لتكون هذه المشاركة القارية الأولى في تاريخ النادي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock