آخر الأخبار

بطريان: الاردن أنموذج في العيش المشترك

عمان-الغد- قال مدير مركز سيدة السلام للأشخاص ذوي الإعاقة، شوقي بطريان، إن “الإفطارات الإسلامية المسيحية خلال شهر رمضان المبارك خير دليل على أن ما يجري في العالم من تعكير وتكدير وحوادث مؤسفة هو بعيد كل البعد عن الصورة الحقيقية المشرقة، التي نعيشها في أردن الخير والعطاء والأنموذج في العيش المشترك”.
جاء ذلك خلال حفل الإفطار السنوي، في ساحة كنيسة الراعي الصالح أول من أمس، الذي حضره مساعد الأمين العام للمجلس الأعلى لشؤون الأشخاص المعوقين عبد الحليم الدرادكة، مندوبًا عن راعي الحفل سمو الأمير مرعد بن رعد.
وأضاف بطريان إن “المركز التابع للبطريركية اللاتينية هو مثال حي للتآلف والتضامن، وروح المحبة الذي يجتمع تحت ظلاله شريحة من أبناء الأردن ممن شاءت الإرادة الإلهية أن تمتحنهم بإعاقات جسدية، فأخذنا على عاتقنا أن نكون لهم الأيدي الحانية، فنخدمهم بمحبة وتفانٍ وإخلاصٍ ودون منّة، فهم في نظرنا بمثابة الزهور في حديقة أردننا الغالي”.
ولفت إلى أن “لجنة مركز سيدة السلام الإسلامية المسيحية دأبت أن تترجم فلسفة المركز الإنسانية والوطنية والدينية، من خلال عيش إيماننا المشترك الذي نعكسه من خلال محبتنا للشخص الآخر المختلف عنا، فنقبله كما هو ونمضي بعزمٍ في هذه الخدمة المجانية التي لا تميز بين إنسانٍ وآخر، وإنما تريد أن تضع في طليعة أولويات هذا البلد الحبيب قضية الأشخاص ذوي الإعاقة”.
وشارك في حفل الإفطار البطريرك فؤاد الطوال، ومطران اللاتين في الأردن وليم شوملي، والمطران سليم الصائغ، ورئيس الجامعة الأميركية الدكتور نبيل أيوب، ولفيف من رجال الدين الإسلامي والمسيحي، وشخصيات عامة، وممثلون عن مختلف الفعاليات المسيحية في الأردن، وجمع من منتفعي المركز من الطلاب ذوي الإعاقات وذويهم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock