آخر الأخبار الرياضةالرياضة

بطولة العالم للراليات تحيد عن مسارها في الشرق الأوسط

أيمن وجيه الخطيب

تجتهد الشركة المروجة لبطولة العالم للراليات “دبليو آر سي” لإقامة رالي صحراوي في الشرق الأوسط العام المقبل أو على الأغلب حتى إشعار آخر، وكانت قد أشارت الشركة في وقت سابق نيتها اقامة جولة في الخليج العربي، وبالتحديد في السعودية.

الدراج أبو عيشة يشارك في الجولة الأخيرة من كأس العالم للباها في الإمارات

وقبل الاعلان عن روزنامة بطولة العالم للراليات للعام الحالي، تداول ناشطون رياضيون على مواقع التواصل الاجتماعي استضافة السعودية للجولة الأخيرة من بطولة العام المقبل.

وأشارت “دبليو آر سي” في وقت سابق من هذا العام إلى رغبتها بإضافة حدث صحراوي على روزنامتها يقام في منطقة الشرق الأوسط، والذي تم وصفه من قبل سايمون لاركين بالحلقة المفقودة في بطولة العالم.

وكانت المرة الأخيرة التي استضافت فيها منطقة الشرق الأوسط جولة على روزنامة “دبليو آر سي” في 2011 مع رالي الأردن العالمي، حيث وضع الأردن بصمته الواضحة في بطولة الشرق الأوسط للراليات (3) مرات أعوام (2008 و2010 و 2011).

وارتأى الاتحاد الدولي للسيارات الانتقال ببطولة العالم من الدول الاسكندنافية إلى منطقة الشرق الأوسط، وبالتحديد الأردن، وذلك من أجل التنوع في تضاريس الراليات، فمن المناطق الأكثر برودة توجهت الدفة الى المناطق الأكثر حرارة.

وكان الأردن سباقا وأول المبادرين في منطقة الشرق الأوسط من أجل استضافة جولة رالي عالمية، وكان النجاح باهرا في العام 2008، عندما كسب الرهان في تنظيم حدث رياضي ضخم كرالي الأردن العالمي (wrc)، وخطا الأردن خطوات كبيرة على الأجندة العالمية، رغم قلة الامكانيات، وسخر كوادره من أجل مساعدة إقامة راليات في سورية والكويت وعمان والسعودية وقطر، وغيرها من الدول، كما أن رياضة السيارات الأردنية عريقة بعبق الزمان، وراسخة منذ الخمسينيات.

وعندما تعرض الاتحاد الدولي للسيارات، من خلال سباقات الفورمولا 1 لانتكاسات عديدة، جراء كثرة التعديلات والضائقة الاقتصادية، واحتجاج الشركات المصنعة على البطولة، وجه الاتحاد دفته نحو منطقة الشرق الأوسط وبالتحديد إلى البحرين وأبو ظبي وقطر والسعودية، ووجد المنظمون مرتعا مريحا له في المنطقة، وخرجت بطولة العالم للفورمولا 1 بعض الشيء من أزمتها، آنذاك، وعلى نفس الخطى توجه المنظمون إلى منطقة الشرق الأوسط مرة أخرى من خلال السباقات العالمية في الشرق الأوسط كبطولة كأس العالم للباها، التي يستضيفها الأردن للمرة الرابعة، وتستضيفها السعودية والامارات وقطر وتي ايه وأيه 1 ودراغ ريس وكأس العالم للسيارات السياحية، كما تم انقاذ رالي داكار الشهير لتنقذه السعودية باقامته على أراضيها، اضافة إلى سباقات عالمية عديدة متنوعة.

وقال سيمون لاركن المدير التنفذي للشركة المروجة لبطولة العالم للراليات في تصريحات صحفية عالمية مؤخرا: “اعتقد أن وجود رالي في الشرق الأوسط يكمل الحلقة المفقودة لبطولة العالم للراليات، وننظر بجدية في إقامة جولة في الشرق الأوسط لأجل التحدي الفريد بالكامل الذي سيجلبه مثل هذا الحدث إلى البطولة، طموحنا هو إدخال رالي صحراوي واحد في بطولة العالم للراليات في أقرب فرصة، لإدراجه ضمن روزنامة بطولة العالم، ونعمل على تحقيق هذا الهدف، ونود أن نصل الى كافة القارات ووضع روزنامة يتنافس فيها جميع الأبطال على مسارات متعددة، هذا ما تحتاجه بطولة العالم وهذا ما كنا نخطط له منذ عامين”.

وأضاف:” سنتوجه لكافة بلدان العالم من خلال الراليات العالمية، ويساعدنا في ذلك أشخاص محترفون، ما ينقصنا هو إيجاد الأماكن المناسبة لإقامة سباقات جديدة، ومن أجل التحضير لحدث مستقبلي، وليكون لدينا الوقت الكافي لتنظيم ذلك المشروع سويا، فإننا نعمل بجد كبير لتكون هنالك جولة دبليو آر سي في الشرق الأوسط في 2024″.

ووضع المنظمون أعينهم على منطقة الشرق الأوسط مرة أخرى، حيث يركزون على استضافة جولة واحدة على الأقل في كل قارة، بعدما كان التركيز منصبا خلال الموسمين الماضيين، على إقامة راليات في أوروبا، بسبب جائحة كورونا”.

وينطلق موسم “دبليو آر سي”2023 في شهر كانون الأول (يناير) وحتى تشرين الثاني (نوفمبر) وتضم روزنامة الموسم المقبل 13 جولة، منها 5 راليات وأهمها رالي أوروبا الوسطى والذي يصل دول في النمسا والتشيك وألمانيا، وتعود راليات المكسيك والتشيلي ضمن روزنامة البطولة.

وتدخل بطولة العالم للراليات في سلسلة من الراليات الطويلة بدء من رالي المكسيك من 16 وحتى 19 أذار(مارس) قبل العودة الأوروبية مع أول رالي أسفلتي في الموسم في رالي كرواتيا والذي ينطلق من 20 وحتى 23 نيسان (أبريل) المقبل.
وسيشهد العام المقبل إقامة رالي البرتغال في 11 وحتى 14 أيار (مايو) ومن ثم رالي سردينيا في 1 وحتى 4 حزيران (يونيو)، وستضرب البطولة موعدا مع رالي كينيا الشهير في 22 وحتى 25 حزيران (يونيو).

بعد ذلك تتسابق سيارة البطولة الهجينة على مسارات رالي إستونيا في 20 وحتى 23 تموز(يوليو) ورالي فنلندا في 3 وحتى 6 آب (أغسطس)، بينما يجري رالي اليونان في 7 وحتى 10 أيلول (سبتمبر).

وتبدأ المرحلة الأخيرة من الموسم مع رالي التشيلي، العائد بعد غيابٍ بسبب كوفيد- 19، في 28 أيلول(سبتمبر) وحتى 1 تشرين الأول( أكتوبر) المقبل.

وفي نهاية تشرين الأول (أكتوبر) يجري رالي أوروبا الوسطى في ثلاث دول وهي: النمسا والتشيك وألمانيا، ثم ختام البطولة مع رالي اليابان في 16 تشرين الثاني (نوفمبر).

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock