حياتناصحة وأسرة

بعد إجازة الأمومة.. كيف توائمين بين أوقات الرضاعة والعمل؟

عمان- كم هو عدد الأمهات اللاتي فطمن أطفالهن عن الرضاعة الطبيعية في وقتٍ أبكر مما خططن له بسبب صعوبة إنجاح استمرار الرضاعة الطبيعية بعد العودة للعمل؟
إنه حقًا أمر صعب، تحديد مواعيد لذلك والتغيب عن العمل خلالها، وإيجاد مكان خاص، والمعاناة مع أصوات المضخة وجدولة استخدامها في أوقات تتناسب مع وفرة الحليب في الثدي، هذا في حال توفر الظروف المناسبة للحصول على فرصةٍ للقيام بالأمور السابقة!
غالباً ما تواجه الأمهات سلوكيات تمييزية في أماكن عملهن، مثل عدم قيام أرباب العمل بتوفير أماكن مخصصة وملائمة للرضاعة الطبيعية.
أظهرت العديد من الدراسات أثر تسهيل عملية الضخ للأم في العمل بعد العودة من إجازة الأمومة على ازدهار ثقافة الشركة. عندما تشعر النساء بتحسن حيال تجاربهن في الرضاعة الطبيعية في العمل، فإن ذلك لا يعود بالفائدة على صحتهن العاطفية فحسب، بل ينعكس إيجابًا على إنتاجيتهن في العمل أيضًا.
لا يعود استخدام المضخة في العمل بالنفع على علاقة الأم وطفلها فحسب، بل يتعدى ذلك لتحقيق فوائد اقتصادية لكامل الأسرة أيضًا، فحليب الأطفال الصناعي مكلف، وزيارة أطباء الأطفال مكلفة كذلك، فالأطفال الذين لا يحصلون على الرضاعة الطبيعية يكونون أكثر عرضةً للإصابة بالأمراض والالتهابات -التهاب الأذن مثلاً- وإصابة الأطفال بالتهابٍ ما، تتضمن بطبيعة الحال أن على الأم والأب دفع فاتورة زيارة عيادة الأطباء وشراء الدواء.
نصائح لفترة العودة للعمل بعد الولادة
التأكد من رعاية طفلكم: الأولوية هي التأكد من أن رعاية طفلكم مؤمنة؛ فالتأكد من أن الرضيع يتم الاعتناء به، وأنّه في أيدٍ أمينة هو مفتاح القدرة على التركيز في العمل. إذا وجدت حضانة قريبة، فقد تتمكنين من أخذ فترات راحة لإرضاع طفلك.
أخذ خطوة استباقية: يمكنك البدء في الضخ بأي وقت، ولكن من الأفضل البدء في الضخ قبل أسبوعين على الأقل من العودة إلى العمل، إذ إن ذلك من شأنه جعلك تعتادين على المضخة، كما أنَّه يساعد في تجهيز جسمك للضخ. الضخ في نفس الوقت كل يوم يخبر جسمك أن يكون جاهزًا لجلسة رضاعة وسيؤدي ذلك إلى تحسين إدرار الحليب.
شراء مضخة: يساعد استخدام مضخة الثدي الكهربائية عالية الجودة في الحفاظ على إنتاج الحليب لديك. يمكنك استخدام المضخة المزدوجة في حال قدرتك على شرائها، نظرًا لتوفيرها الكثير من الوقت. من المهم عند استخدام المضخة التأكد من أن دعامة الثدي مركبة بشكل صحيح، وذلك من أجل توفير الراحة وللحصول على أقصى كمية ممكنة من الحليب.
عدد مرات الضخ: يساعد الضخ كل ثلاث ساعات في الحفاظ على إمدادات الحليب. حاولي تنسيق جدول مهامك في العمل مع أوقات الضخ، وذلك بمزامنة المهام التي يمكن القيام بها أثناء الضخ مع أوقات الضخ، مثل مهمة الرد على رسائل البريد الإلكتروني. زامني ما بين تلك المهام وجلسات الضخ للحفاظ على الإنتاجية خلال وقت العمل.
العصر باليد: العصر اليدوي لحليب الثدي هو عندما تستخدمين يديك بدلاً من فم طفلك أو مضخة الثدي لإخراج الحليب من ثدييك. هذه تقنية ممتازة للتعلم في حالات الطوارئ. تأكدي من عدم ضغط الحلمة والقيام بحركة دائرية خلف الهالة من جدار الصدر باتجاه الحلمة.
ضمادات الثدي المخصصة للاستخدام الواحد: في حال تأخرتِ عن موعد جلسة الضخ بسبب وجودك في اجتماع مثلاً، ستساعدك هذه الضمادات في تجنب الإحراج الناجم عن تسرب الحليب من الثديين.
مرافق مناسبة للضخ: توفر بعض المكاتب غرفة يمكن إقفالها لتتمكني من الضخ بخصوصية ودون إزعاج، يمكن أن تكون غرفة تخزين أو غرفة اجتماعات غير مستخدمة، المهم هو الإصرار على الحصول على مساحة أخرى للضخ غير الحمام.
قوانين العمل: يسمح قانون العمل الأردني للأمهات المرضعات بأخذ ساعة واحدة كل يوم للإرضاع لمدة 12 شهرًا بعد إجازة الأمومة. يمكنك أخذ فترات راحة للضخ على مرحلتين أو ثلاث مراحل خلال اليوم.
مناقشة الخطط مع صاحبة العمل: قد يكون هذا نقاشًا صعبًا ولكنه مهم جدًا لنجاح رحلة الرضاعة الطبيعية، قابلي صاحبة العمل قبل العودة إلى العمل لمعرفة التغييرات التي قد حدثت أثناء غيابك وناقشي الأولويات عند العودة للعمل، وحاولي الاقتراب من الموضوع بسلاسة ومرونة، وحاولي معرفة ما إن كان يمكنكِ العمل من المنزل يومًا واحدًا في الأسبوع؟ أم إذا كان بإمكانكِ تقليل عدد ساعات العمل قليلاً، وهكذا. قد تكون الإجابة “لا”، ولكن إذا لم تسألي فلن تعرفي!
التدرج في العودة للعمل: حاولي ألا تعملي بدوام كامل لمدة أسبوع كامل خلال الأسبوع الأول بعد عودتكِ للعمل، جربي البدء بالعمل بعد انقضاء نصف الأسبوع الأول من العودة إذا سمح رب العمل بذلك، وبذلك لن تشكل العودة للعمل صدمة لنظام حياتك.
الحفاظ على الترطيب: احتفظي دائمًا بالماء والوجبات الخفيفة الصحية في متناول اليد، لأنك قد تكونين مشغولةً جدًا لدرجة نسيان شرب الماء أو تناول الطعام.
التخطيط والإعداد: يتيح لك طهي الوجبات وتجميدها مقدمًا التركيز على طفلك عند الوصول إلى المنزل.
من المنهجيات المهمة التي تلعب دورًا كبيرًا في تطبيع الرضاعة الطبيعية في الأردن هو دعم الشركات وأماكن العمل لحق الأم العاملة، هذا الأمر سيخلق تأثيرا مشابها لتأثير أحجار الدومينو في تحقيق التقبل الاجتماعي أيضًا. فالشركات التي تحترم وجود الأم العاملة وترحب بها، لا تساعد فقط في تطبيع الرضاعة الطبيعية (لأنه أمر طبيعي)، ولكنها تخلق أيضًا تأثيرًا عميقًا على الصحة العامة للأجيال.
يافا عجوة
مستشارة دولية في الرضاعة الطبيعية
مجلة نكهات عائلية

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock