أخبار محليةاقتصاد

بعد الفك الجزئي للحظر.. الأسواق تشهد إقبالا كثيفا ومنظما

طارق الدعجة

عمان- شهدت المحال التجارية امس اقبالا كبيرا من قبل المواطنين لشراء السلع الغذائية والاساسية لا سيما بعد قرار فك جزئي للحظر وفق مشاهدات رصدتها”الغد”.
وخلال الرصد لوحظ أن عمليات تسوق المواطنين وشراء احتياجاتهم كانت تسير بشكل منظم وبحرص منهم على عدم الاحتكاك فيما بينهم التزاما بالتعليمات للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.
وخلال الجولة فقد لوحظ أن العديد من المواطنين الذين يرتادون المحال التجارية بأنهم يتركون مسافة بينهم وبين الآخرين في المعظم، بخلاف حالة التهافت الماضية، سواء أكان في انتظار دورهم للحصول على الخبز أو التزود باحتياجاتهم الأساسية.
كما لوحظ تزود المواطنين بكميات كبيرة من السلع الاساسية والغذائية لاسيما بعد اغلاق للمحال التجاري دام اربعة ايام.
واكد ممثلو قطاعات صناعية وتجارية قيام المصانع وشركات التوزيع بتأمين احتياجات المحال التجارية من مختلف احتياجاتهم من السلع الاساسية والغذائية منذ ساعات الصباح الباكر من يوم امس.
واشار هؤلاء في حديث لـ”الغد” الى استقرار اسعار السلع الغذائية والاساسية مؤكدا بالوقت نفسه توفر مخزون كبير منها تغطي احتياجات المملكة لمدد طويلة.
من جهته، أكد رئيس غرفة صناعة الأردن المهندس فتحي الجغبير عمل المصانع الغذائية بكامل طاقتها الانتاجية وتقوم بتزويد المحال التجارية باحتياجاتها أولا بأول.
وبين الجغبير في تصريح لـ”الغد” أن الغرفة تتابع بشكل مستمر وبالتنسيق مع وزارة الصناعة و التجارة والتموين لحل أي معيقات واشكاليات تواجه عمل المصانع.
وأكد الجغبير توفر جميع السلع الغذائية و الاساسية في السوق المحلية بكميات تلبي احتياجات المواطنين وبأسعار مستقرة مشيرا الى توفر مخزون منها يكفي احتياجات المملكة لمدد طويلة .
وقال إن الاردن يمتلك اكتفاء ذاتيا بالعديد من السلع الغذائية والاساسية منها صناعة الالبان والمعلبات والبقوليات والخضار والفواكه اضافة الى المستلزمات الصحية والادوية و مواد التنظيف و التعقيم.
وبين ان الغرفة بصدد اعداد خطة شاملة سيتم رفعها إلى الحكومة قريبا من اجل تشغيل جميع القطاعات الصناعية وإعادة عجلة الاقتصاد.
وأشار الجغبير الى اجتماع عقد مساء اول من امس مع وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور طارق الحموري وتم التباحث حول هذا الموضوع والتأكيد على ضرورة السماح لجميع القطاعات الصناعية بالعمل ضمن شروط ومعايير محددة.
واكد أن الغرفة تدرك الهموم والمعاناة التي يمر بها الصناعيون وهاجس تأمين رواتب العاملين لديهم بسبب تأثير فيروس كورونا المستجد على توقف الانتاج والتصدير والبيع.
ومن جانب آخر أكد ممثل قطاع الصناعات الغذائية في غرفة صناعة الاردن محمد وليد الجيطان قيام المصانع الغذائية منذ ساعات الصباح الباكر من يوم امس بتزويد المحال التجارية من مختلف احتياجاتها التموينية.
وأشار الجيطان الذي يمتلك سلسلة مخابز الى تراجع حجم الطلب والتهافت على شراء الخبز مقارنة بالمستويات التي تم تسجيلها اول من أمس.
وأكد الجيطان استمرار عمل المخابز بكامل طاقتها الانتاجية مشيرا الى توفر جميع مدخلات الانتاج وخاصة الطحين والمواد الاخرى التي تدخل في انتاج الخبز بكميات كبيرة.
واكد ممثل قطاع الصناعات الغذائية في غرفة تجارة الاردن رائد حمادة توفر جميع السلع بخاصة الغذائية والاساسية داخل المحال التجارية بكميات تلبي احتياجات المواطنين وعند مستويات اسعار مستقرة.
وبين حمادة أن المحال التجارية شهدت اقبالا كبيرا من قبل المواطنين لشراء مختلف السلع مشيرا الى ان عمليات البيع والتسوق كان تسير بشكل منظم بعيدا عن الاحتكاك وتسجيل اي مشاهد من التهافت.
واوضح ان غرفة تجارة الاردن تتابع بشكل مستمر مع المحال التجارية وشركات التوزيع ومع الجهات الحكومية من جهة اخرى لضمان توفر جميع السلع للمواطنين وحل اي اشكاليات تعيق ذلك اضافة الى توعية اصحاب المراكز التجارية بالتقيد بتعليمات السلامة العامة لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد.
وجدد حمادة المطالبة بضرورة السماح للمطاعم ومحال الأجبان والألبان بفتح أبوابها أسوة بالمحال التجارية الأخرى.
يشار الى أن رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وجه رسالة صوتية للمواطنين، مع سريان قرار الحكومة بفتح البقالات ومحلات المواد التموينية الأساسية والمخابز والصيدليات ومحلات بيع المياه داخل الأحياء السكنية من الساعة العاشرة صباحا ولغاية السادسة مساء.
وقال الرزاز في الرسالة التي بثت على الإذاعات ووسائل الإعلام “سنبدأ بفتح البقالات في الأحياء السكنية، التي تقوم ببيع المواد التموينية للمواطنين من الساعة 10 صباحا ولغاية الساعة 6 مساء وبشكل يومي، لغاية التسهيل عليهم لشراء احتياجاتهم وموادهم الأساسية”.
وبين أن الفئات المسموح لها بالخروج والشراء من البقالات في الأحياء السكنية هي من سن 16- 60 عاما ومن خلال السير على الأقدام، متمنيا من المواطنين الاصطفاف بدورهم في حال وجود اكتظاظ، مع الحرص على ترك مسافة آمنة بينهم، إضافة إلى المساهمة في تنظيم الدور، بهدف الحفاظ على سلامتهم وصحتهم.
وجدد الرزاز التأكيد على أن مخزون الأردن الاستراتيجي من الغذاء كاف ومطمئن ولا يوجد داع للتهافت والاكتظاظ عند شراء المواد الأساسية.
من جهته، قال نقيب تجار المواد الغذائية خليل الحاج توفيق في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) ان شركات تزويد المواد الغذائية تعمل على ايصال البضائع والسلع وبخاصة الغذائية والاساسية للمحال، مؤكدا توفر مخزون كبير منها يلبي الاحتياجات لفترة طويلة.
وبين ان الشركات ستقوم بتزويد البقالات ومحال السوبر ماركت بما تحتاجه من المواد الغذائية والطازجة بمختلف اصنافها سواء كانت منتجات محلية او مستوردة، اضافة لمواد التعقيم والتنظيف، مؤكدا ان التركيز سيكون على المواد الغذائية.
واكد ضرورة التزام الجميع بشروط السلامة العامة والتعليمات التي اعلنتها الحكومة بخصوص البيع المباشر للمواطنين وارتداء الكمامات والقفازات وتوفير مواد التعقيم وضمان عدم وجود اكتظاظ داخل المحلات.
وقال الحاج توفيق انه يوجد بالعاصمة عمان 8 الآف بقالة وسوبر ماركت و6 الآف اخرى موزعة بعموم المحافظات.
بدوره، قال نقيب أصحاب المخابز والحلويات عبد الإله الحموي إن جميع المخابز تعمل بشكل طبيعي، وستوزع الخبز على البقالات الصغيرة المسموح التسوق منها، لافتا الى توفر خدمات التوصيل المنزلي.
وأضاف الحموي أن استهلاك الطحين في المخابز وصل الى نحو 3500 طن، وهو ضعف الاستهلاك في الأيام العادية. ودعا المواطنين الى عدم التهافت على المخابز، راجيا منهم اتخاذ جميع إجراءات الحيطة والحذر وعدم التزاحم، والاصطفاف في طوابير منظمة، تجنبا لانتقال العدوى.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock