الزرقاءالسلايدر الرئيسيمحافظات

بعد “شهر العسل”.. عريس أردني في قبضة الصحة والأمن

شروق البو- اشتكى أحد المواطنين من عدم إرسال نتائج فحص كورونا (PCR) من وزارة الصحة، ما عرّضه للمساءلة القانونية بعد عودته من رحلة “شهر العسل” التي قضاها في تركيا.

وقال المواطن، إنه سافر إلى تركيا برفقة زوجته مدة 12 يوما وعادا إلى الأردن بتاريخ 20 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، مبينا أنهما خضعا لفحص (pcr) في مطار الملكة علياء الدولي عند وصولهما، وكانت النتيجتان سلبيتين.

وأضاف أنه وبعد مرور بضعة أيام، بدأت تظهر عليه أعراض مرضية، فظن أنه مصاب بالأنفلونزا واستمر بأخذ العلاجات الطبيعية في المنزل، إلا أنه رغب بإجراء فحص كورونا للاطمئنان على صحته وصحة زوجته، وذلك بتاريخ 27 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي.

وبين المواطن في تصريح خاص لـ”الغد”، أنه ذهب برفقة زوجته إلى مركز صحي وادي الحجر الشامل في محافظة الزرقاء، وأبلغهما العاملون في المركز أن نتائج الفحص ستصلهما عن طريق رسائل نصية (SMS).

وتابع، أنه وبعد مرور 3 أيام لم تصله أي رسالة حول نتيجة الفحص، فمارس حياته بشكل طبيعي، إذ افترض أن النتيجة سلبية ولذلك لم يُرسل المركز الصحي نتيجة الفحص له.

وأوضح المواطن، أنه ذهب إلى أحد الفنادق في العاصمة عمان لإجراء معاملةٍ ما، واضطر لتنزيل تطبيق “سند” على هاتفه المحمول، والذي أظهر أنه مصاب بكورونا، مضيفا أنه وأثناء عودته إلى المنزل تلقى اتصالا من ملازم تابع لمكتب محافظ الزرقاء.

وتابع، أن الملازم أبلغه بأن عليه العودة إلى منزله في الزرقاء، والذهاب في مركبة تابعة للدفاع المدني لإجراء فحص كورونا والاطمئنان على صحته، مضيفا أنه استأذن من الملازم للذهاب إلى أحد البنوك لإجراء معاملة مستعجلة والعودة فورا إلى بيته.

وذكر المواطن، أن رجال الدفاع المدني نقلوه إلى مستشفى الأمير حمزة الحكومي في عمان، ثم استلم كتابا مُوقّعا من محافظ الزرقاء، حجازي عساف، لإبلاغه بالحجر الصحي في المستشفى مدة 14 يوما، مع المساءلة القانونية والسجن والغرامة.

وبين، أنه حاول التواصل مع وزارة الصحة ومكتب محافظ الزرقاء، إلا أنه لم يجد أي استجابة، كما طلب من شركة الاتصالات التي يتبع لها رقم هاتفه الشخصي أن تُزوّده بالرسائل النصية التي وصلته خلال الأسبوع الأخير، لكن الشركة رفضت ذلك إلا بإحضار موافقة أمنية.

وردا على ذلك، قال مساعد محافظ الزرقاء، الدكتور خيرو العبادي، إن المواطن أبلغ مندوب الدفاع المدني بأنه يعلم بإصابته لكنه اتخذ الاحتياطات اللازمة كاملة، وكان مضطرا للذهاب إلى البنك لإجراء معاملة مالية تتعلق بصرف رواتب.

وأضاف العبادي في تصريح خاص لـ”الغد”، أنه وبعد انتهاء مدة الحجر، سيتم تحويل المواطن إلى مدعي عام الزرقاء، وهو المختص بالحكم في هذه القضية، وفقا لما يقوله المواطن ولما يراه المدعي العام مناسبا.

وتابع، أن مكتب المحافظ يمكن أن يساعد المواطن في الحصول على إثبات عدم تلقيه نتيجة الفحص من وزارة الصحة، لكن الحكم النهائي لدى القضاء.

يُذكر أن أمر دفاع رقم 8 لسنة 2020، ينص على ضرورة “التزام المصاب “بفايروس كورونا” و/أو المشتبه باصابته و/أو المخالط لمصاب به باتخاذ التدابير الوقانية والعلاجية المفروضة عليه أو التي تطلب منه لمنع نقل العدوى للغير أو تفشي الوباء”، و”عدم تعريض أي شخص للعدوى أو القيام باي تصرف من شأنه نقل العدوى إلى الغير”.

ووفق أمر الدفاع، ” يعاقب كل من يخالف أي من الالتزامات أو التدابير المفروضة بموجب أمر الدفاع هذا بالحبس حتى ثلاث سنوات أو بغرامة مقدارها ثلاثة الاف دينار أو بكلتا هاتين العقوبتين”، و”لا يحول تطبيق أي عقوبة بموجب أمر الدفاع هذا من تطبيق أي عقوبة أشد ورد النص عليها في أي تشريع آخر”.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock