أخبار محليةاقتصاد

بعد هبوطها من ذروة تاريخية.. هل انفجرت فقاعة بيتكوين؟

لندن – استأنفت بيتكوين انخفاضها أمس حيث تتجه العملة الرقمية إلى أسوأ أسبوع لها منذ آذار (مارس) من العام الماضي، وهو انخفاض أثار تساؤلات حول آفاق ازدهار العملة المشفرة.
انخفض بيتكوين بنسبة 6.8 % إلى حوالي 32359 دولاراً قبل تقليص بعض الخسائر، أمس، وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”.
وتراجعت بيتكوين، بنسبة تصل إلى 21 % خلال الأحد والاثنين بعد بلوغها رقما قياسيا لمستوى 42000 دولار حتى يوم 8 كانون الثاني (يناير).
وقال رئيس تطوير الأعمال في بورصة العملات المشفرة Luno في سنغافورة، فيجاي أيار: “يجب تحديد ما إذا كانت هذه هي بداية تصحيح أكبر، لكننا رأينا الآن كسر القطع المكافئ، لذا قد يكون الأمر كذلك.
وتضاعف سعر بيتكوين أكثر من أربع مرات في العام الماضي، مما استدعى ذكريات هوس 2017 الذي جعل العملات المشفرة اسماً مألوفاً قبل انهيار الأسعار بالسرعة نفسها.
وقال كبير مسؤولي الاستثمار في غوغنهايم انفستمنتس، سكوت مينيرد، في تغريدة من حسابه على تويتر: “حان الوقت لسحب بعض الأموال من على الطاولة”. مضيفاً “ارتفاع القطع المكافئ لعملة بيتكوين غير مستدام على المدى القريب.
والقطع المكافئ أو ما يعرف بـparabolic rise curve، هو منحنى صاعد يتبع معادلة ثابتة في الصعود، ومع كسر هذا المنحنى يحدث انهيار كبير في السعر.
ويجادل المؤمنون بعملة بيتكوين بأن ارتفاع هذه المرة يختلف عن دورات الازدهار والركود السابقة لأن الأصل قد نضج مع دخول المستثمرين المؤسسيين ويُنظر إليه بشكل متزايد على أنه تحوط شرعي ضد ضعف الدولار ومخاطر التضخم. يشعر الآخرون بالقلق من أن الارتفاع غير مرتبط بالعقل ويغذيه مساحات شاسعة من الحوافز المالية والنقدية، مع عدم احتمال أن تعمل بيتكوين بديلا للعملة.
وقال الشريك المؤسس لشركة كونفوي انفستمنتس، هوارد وانج، في مذكرة بتاريخ 10 كانون الثاني (يناير): “من شبه المؤكد أن بيتكوين في فقاعة أخرى ومعدل نموها الحالي غير مستدام. “على الرغم من أنها قد ترتفع في المستقبل، إلا أن بيتكوين إلى حد كبير هو أحد الأصول المضاربة.
ويرى أيار، أن بيتكوين تجاهلت الانخفاضات الأخيرة وقد تفعل ذلك مرة أخرى، ومن المحتمل أن تتعافى إلى ما يصل إلى 44000 دولار قبل التصحيح الفعلي.
وحذرت هيئة الرقابة المالية في المملكة المتحدة المستثمرين الذين يتطلعون إلى الاستفادة من طفرات بيتكوين، قائلة: “كن مستعداً لفقدان كل شيء”.
وقالت هيئة السلوك المالي في بيان أمس إن “الاستثمار في السلع المشفرة، أو الاستثمارات والإقراض المرتبط بها، ينطوي بشكل عام على تحمل مخاطر عالية جدا بأموال المستثمرين”. وإذا استثمر الأفراد في هذه الأنواع من المنتجات، فعليهم أن يكونوا مستعدين لخسارة كل أموالهم”. وفقاً لما ذكرته “بلومبرغ”.
وتثير تقلبات الأسعار ذكريات فقاعة بيتكوين في 2017 والتي أعقبها انهيار سريع. كما يتم اختبار وجهات النظر القائلة إن بيتكوين تنضج لتصبح تحوطاً ضد ضعف الدولار ومخاطر التضخم، وجذب المستثمرين على المدى الطويل.
وقال كبير المحللين الفنيين في StockCharts، يوليوس دي كمبينير، إن جني الأرباح بعد تضاعف أحد الأصول – أي أصل، وليس فقط بيتكوين – في غضون ثلاثة أسابيع أمر مفهوم تماماً”.
وتسببت الهزة في خفض إجمالي القيمة السوقية للعملات المشفرة إلى حوالي 930 مليار دولار، أي بعد أقل من أسبوع من تجاوزها لتريليون دولار لأول مرة.
وفي خضم هذا التباين في الآراء، قال استراتيجيو جي بي مورغان، قد تصل عملة بيتكوين إلى 146 ألف دولار على المدى الطويل لأنها تتنافس مع الذهب كفئة أصول إذا كان التأرجح في الأصول الرقمية معتدلاً بما يكفي لجذب المزيد من المستثمرين المؤسسيين.
ويراقب بعض المحللين لمعرفة ما سيحدث للدولار وهم يحاولون تحديد الطريق أمام العملات المشفرة.
ربما تكون عملة بيتكوين قد تجاوزت 40 ألف دولار إذا ارتفع مؤشر الدولار إلى 92 من المستوى الحالي البالغ 90 تقريباً، وفقاً لما ذكره فيجاي أيار، رئيس تطوير الأعمال في بورصة العملات المشفرة Luno في سنغافورة. – (وكالات)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock