آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

وفاة مواطن لدغه “الأسود الخبيث”.. ماذا نعرف عن الثعبان السام؟

توفي مواطن أربعيني فجر الإثنين، إثر تعرضه للدغة أفعى سامة بمنزله في منطقة ضرار في الأغوار الشمالية.

وقال مدير مستشفى الأميرة إيمان الحكومي الدكتور محمد أبو هديب إن المواطن البالغ من العمر 42 عاماً، تم إسعافه إلى قسم الإسعاف والطوارئ وجرى إدخاله إلى وحدة العناية الحثيثة، إلا أنه فارق الحياة، متأثراً بإصابته.

ودعا أبو هديب، المواطنين إلى عدم الاقتراب من الأفاعي بحال ظهورها في المزارع والأماكن السكنية، وإبلاغ الدفاع المدني أو المتخصصين بهذا الشأن، لافتاً إلى وجود أنواع سامة جداً تؤدي الى الوفاة.

الثعبان الأسود الخبيث

الأسود الخبيث أو البثن، هو أحد أنواع الأفاعي السامة، سمّها شديد الخطورة، تستوطن عدد من المناطق في الشرق الأوسط منها فلسطين، الأردن، لبنان، السعودية كذلك شبه جزيرة سيناء

يتمييز الثعبان بصغر حجمه، حيث أن طوله لا يتجاوز 60 سم، ويتميز أيضاً بأن رأسه يشبه ذيله حتى أنك لا تستطيع تمييز رأسه بسهولة بلونه الأسود الداكن.

يُعد هذا الثعبان أحد أخطر أنواع الثعابين في العالم من حيث السُمّية، وهو الثعبان الوحيد في العالم الذي لا يمسك باليد، لأن أنيابه خارج فمه وهو أيضاً قادر على تحريك نابيه بعدة اتجاهات، وفي حال قام بلدغ شخص بالغ في كامل صحته فإنه يموت بالغالب بعد عشرة دقائق.

السم الثعبان الأسود

سم البثن أو الأسود الخبيث غير مألوف وجديد بين الأفاعي الأخرى. السم لا يسبب شلل العضلات الهيكلية ويتميز بأنه قد يسمم الأعصاب وعضلة القلب معاً.

كما أن للسم قوة مميتة عالية جداً، مع جرعة قاتلة في الوريد 0.06 وفي الفئران تبلغ 0.075 ميكروغرام لكل جرام من وزن الجسم في الفئران. يكون عمل السم سريعًا.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock