آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

بعد 5 ساعات من النقاش.. النواب يشكل لجنة تحقيق بكارثة مستشفى السلط

جهاد المنسي

عمان- وافق مجلس النواب بالأغلبية على تشكيل لجنة تحقق نيابية للوقوف على أسباب ما حصل من نفاد الأوكسجين في مستشفى السلط الحكومي وما نتج عنه من وفيات.

وتأرجحت مواقف النواب بين متأني منتظر، وغاضب، وعاتب، وشاكر، فالمتأني رأي باهمية انتظار نتائج التحقيق، والغاضب ذهب تجاه المطالبة باستقالة الحكومة وتحملها مسوؤليتها، والعاتب ذهب باتجاه نقد الحكومة بسبب عدم اخذها بالاعتبار حاجات القطاع الصحي، اما الشاكر فقد اعتبر ان استقالة وزير الصحة واحالة مسؤولين للقضاء وتحمل الحكومة لمسؤوليتها الاخلاقية تطور ايجابي.

جاء ذلك في جلسة طارئة عقدها مجلس ا برئاسة رئيس المجلس عبد المنعم العودات، وخصصت لمناقشة تداعيات مأساة مستشفى السلط التي حصلت السبت وذهب ضحيتها مواطنين بسبب نفاد الاوكسجين عنهم.

وعلى مدار 5 ساعات متواصلة تحدث فيها سواد النواب وعبرت كتل نيابية عن موقفها مما حصل، اعاد متحدثين التاشير لخطورة ما يجري للقطاع الصحي، والترهل الاداري الذي تعاني منه منظومة الادارة العامة.

وأجمع النواب على أهمية الزيارة السريعة التي قام بها جلالة الملك عبد الله الثاني لمستشفى السلط فور وقوع الحادث ووقوفه مع اهالي الضحايا وابناء المحافظة والاستماع لما حصل وتوجيهاته للحكومة باتخاذ الاجراءات اللازمة وتشكيل لجنة تحقيق عسكرية في الموضوع.

بدات الجلسة بترحم رئيس المجلس على ارواح الضحايا، وقراءة الفاتحة، وفيها قال رئيس الوزراء بشر الخصاونة، إن ما حصل في مستشفى السلط الحكومي تقصير لا يمكن تبريره، مشيرا ان الحكومة تتحمل المسؤولية السياسية حول الحادثة، والحكومة تسعى لاستعادة الثقة مع المواطن، وأن الحكومة بادرت بسلسلة من الاجراءات، من بينها الطلب من القضاء التحقيق بالحادثة والوقوف على تفاصيل ما جرى، منوها أننا بحاجة لثورة إدارية، مقدما التعازي لذوي الضحايا الذين توفوا بالحادثة، وان الحكومة ستعالج كافة أوجه القصور لعدم تكرار مثل تلك الحوادث.

بدوره قال وزير الداخلية وزير الصحة المكلف مازن الفراية، أن عدد وفيات كورونا في مستشفى السلط الجديد السبت بلغ 9 أشخاص منهم ست أشخاص إثر انقطاع الاكسجين، وأن الأكسجين انقطع عن مستشفى السلط عند الساعة السابعة والنصف لغاية الساعة التاسعة والنصف، وأن الحكومة شكلت لجنة للاطلاع على الواقع.

وتابع بالقول هناك شخص مختص يراقب خزان الأكسجين اذا نزل عن 40% عن سعته، بحيث يتم مخاطبة الشركة المعنية لإحضار الأكسجين ولم يتم الأمر، وعداد عبارة عن لوحة إذا وصل عند 20% تبدأ اللوحة اشعار ولم يتم طلب الأكسجين، فضلا عن انذار في العناية الحثيثة حينما وصل الأكسجين عند 5 بالمئة ولم يتم أي اجراء أيضا.

وأوضح، أنه تم إيصال الأكسجين إلى المستشفى والتأكد أن هذا الامر لن يتكرر في أي مستشفى، وأنه تم تثبيت كوادر من الدفاع المدني ليتم مراقبة الأكسجين 3 مرات باليوم الواحد في جميع المستشفيات، وتم تثبيت كوادر من الدفاع المدني في الشركات المزودة للأكسجين للتأكد من كميات الأكسجين، وتم تعيين متصرف مختص في كل مستشفى واجبه يحل مشاكل المستشفيات، وتم البدء بزيادة سعة المستشفيات من الأكسجين اعتبارا من امس السبت.

وقال إن طبيعة مرض فيروس كورونا يستهلك كميات أكبر من الأكسجين، منوها وأنه سيتم حل ملف الشركات المزودة بالأكسجين كونها خاصة لذا القوات المسلحة بدأت بإنشاء مصنع لتزويد الأكسجين وخلال 3 أسابيع سيكون جاهز وخلال شهر نيسان، وإن الشركات تستورد الأكسجين من السعودية والكويت غير أن السعودية منعت تصدير مادة الأكسجين، لافتا إلى أنه حاليا يتم استيراد الأكسجين من الكويت والجزء الأخر من خلال الإنتاج داخليا.
[email protected]

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock