إربدالسلايدر الرئيسيمحافظات

بلدة حوارة: المياه تهدر بالشوارع.. والمنازل تعاني العطش

أحمد التميمي

إربد- في الوقت الذي يعاني فيه سكان بلدة حوارة انقطاعا للمياه لأسابيع عدة، اشتكى مواطنون من هدر كميات كبيرة من المياه في الشوارع، جراء تلف وكسور في خطوط وشبكات المياه، ما يحرمهم من وصولها الى منازلهم.
وقال المواطن بشار غرايبة، إن مشكلة نقص المياه في حوارة، سببها وجود خطوط مكسورة، ما ينجم عنه هدر كميات كبيرة من مياه الشرب في الشوارع.
وأشار إلى أن المسؤولين في شركة مياه اليرموك، زاروا بلدة حوارة، وجرى الكشف على الخطوط وهدر المياه بسبب الكسور فيها، فأبدوا اهتماما في حينه، لكن المشكلة ما تزال قائمة وتراوح مكانها منذ أشهر عدة، وأضحت مشكلة انقطاع المياه مستمرة، ترهق الأهالي في حوارة.
ولفت إلى أن السكان يضطرون إلى شراء صهاريج مياه خاصة بأسعار مرتفعة، في ظل ازدياد الطلب على المياه، لارتفاع درجات الحرارة، إذ بات المواطن يتكبد حوالي 60 دينارا شهريا أثمان مياه صهاريج.
وأكد الغرايبة أن الشركة غيرت قبل سنوات شبكة المياه في البلدة، لمواجهة مشكلة الهدر من الخطوط القديمة، لكنه ولغاية الآن لم يجر تشغيل الخط الجديد، وإيصال الوصلات المنزلية الجديدة للمنازل.
وبين المواطن محمد شطناوي أن تلف الخطوط القديمة في بلدة حوارة، وهدر المياه في الشوارع أثناء ضخ المياه للبلدة، حرم السكان من تعبئة خزاناتهم، مؤكدا أن هناك مناطق في البلدة تصلها المياه على نحو منتظم، ومناطق لا تصلها نهائيا، وإن وصلت في بعض الأسابيع فتصل ضعيفة.
وأكد الشطناوي أن السكان يضطرون إلى شراء صهاريج مياه خاصة أسبوعيا، نظرا لعدم وصول المياه إلى منازلهم، وإن وصلت في بعض الأسابيع، فتصل ضعيفة ويضطر المواطنون فيها إلى تشغيل مواتير “شفط” لزيادة القدرة على تعبئة خزاناتهم.
وطالب شركة مياه اليرموك، بالإسراع في استبدال الخطوط القديمة بجديدة، وقفا لهدر المياه أسبوعيا، وحل مشكلة عدم الوصول إلى المنازل في ظل معاناة سكان البلدة مع هذه المشكلة منذ سنوات.
وأكد المواطن محمد غرايبة، أن السكان يضطرون إلى شراء صهاريج خاصة في ظل تفاقم مشكلة المياه خلال الأشهر الماضية في البلدة، لعدم شبك الخطوط المنزلية على الشبكة الجديدة، رغم مضي أشهر على إنجازها، إذ إن هناك كميات كبيرة من المياه التي تهدر لاهتراء الشبكة القديمة.
وقال الناطق الإعلامي في شركة مياه اليرموك معتز عبيدات، إنه جرى استبدال شبكة حوارة، كونها قديمة، إضافة لتحديث شبكة الصريح بمنحة يابانية، وطرح عطاء لربط الوصلات المنزلية في بلدتي حوارة والصريح على الشبكة الجديدة، كما جرى إحالة العطاء على شركة للمباشرة بمشروع “ربط الوصلات المنزلية على الشبكة الجديدة”، والمشروع حاليا قيد التنسيق اللازم مع البلدية للبدء بتنفيذه.
يشار إلى أن نسبة فاقد المياه في محافظة إربد بلغت أكثر من 38 %، بينما تواصل شركة مياه اليرموك عمليات استبدال الخطوط القديمة بأخرى جديدة في مناطق مختلفة بالمحافظة لتخفيض الفاقد، إضافة إلى قيامها بحملات لمنع الاعتداءات المتكررة على خطوط المياه ومحطات الضخ والآبار والاستخدامات غير المشروعة، لضمان وصول المياه إلى المشتركين بكفاءة وعدالة.
وكان مدير عام الشركة المهندس منتصر المومني، وقع اتفاقيات مع أصحاب آبار خاصة لاستئجارها بهدف تزويد مناطق اختصاص الشركة بكميات إضافية من المياه المخصصة للشرب الصيف الحالي بنحو 830 م3/ ساعة، إضافة للاتفاقيات السابقة التي تقدر بنحو 900 م3/ ساعة لأجل مواجهة أزمة نقص كميات المياه المنتجة والتخفيف على المواطنين في محافظات الشمال.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock