المفرقمحافظات

بلدية الأمير الحسين تتملك 10 دونمات لإقامة حديقة

حسين الزيود

المفرق – تملكت بلدية الأمير الحسين بن عبدالله في البادية الشمالية الغربية 10 دونمات في منطقة النهضة التابعة للبلدية بعد شرائها لغايات التوجه لإنشاء ملعب بلدي رياضي أو حديقة كمتنفس للأهالي، خصوصا وأن البلدية لا تمتلك أراضي في ذات المنطقة، فيما لا يوجد متنفسات للسكان في المنطقة ، بحسب رئيس البلدية وصفي الشرعة.
وبين الشرعة أن البلدية تستعد لتنفيذ عطاءات تتعلق بمداخل للبلدية بكلفة 49 ألف دينار، فيما سينتهي العمل بها خلال الأشهر المقبلة، لافتا إلى أن هذه المداخل ستكون تجميلية وتحديدية كلوحات ترشد إلى دخول مناطق البلدية، وفق أسس ومخططات هندسية.
وأشار إلى أن البلدية تنفذ عطاءات فتح وتعبيد طرق وأرصفة في المناطق المختلفة بكلفة تبلغ قرابة 257 ألف دينار، موضحا أن هذه الطرق ستتيح للبلدية التوسع في تقديم الخدمات لسكان المناطق بشكل ميسر وقادر على الارتقاء بمستوى الخدمات وشموليتها.
وقال الشرعة إن البلدية استحدثت مقبرة جديدة في منطقة الباعج على مساحة 34 دونما، فيما تعمل على تنفيذ أعمال صيانة وتشييك للمقابر الموجودة في المناطق وبما يحفظ حرمة الموتى.
ونوه الشرعة إلى أن البلدية شرعت بتجهيز المخططات الهندسية اللازمة لمشروع استثماري يتمثل ببناء صالة أفراح بمسطح 1200 متر مربع ، معتبرا أن هذا المشروع سيجد إقبالا نظرا لافتقار المنطقة لمثل هذه الصالة، فيما ستعمل البلدية على إتاحة المجال أمام سكان البلدية لاستعمال الصالة بسعر تفضيلي.
وأوضح أن وقوع البلدية على طرق بغداد الدولي وجابر أدخلها في ميزة تنافسية من حيث إمكانية فتح المشاريع الاستثمارية ونجاحها في مناطق البلدية، داعيا المستثمرين والجهات ذات العلاقة إلى استغلال موقع البلدية واستحداث مشاريع استثمارية قادرة على خلق فرص عمل وتحريك عجلة الاقتصاد في المنطقة.
وبين الشرعة أن البلدية تعتزم التخلص من الإنارة التقليدية والتوجه نحو استعمال موفرات الطاقة من خلال العمل على استبدال لمبات الإنارة العادية بلمبات جديدة موفرة للطاقة، بالتنسيق مع وزارة البلديات، مشيرا إلى أن هذا المشروع سيوفر قرابة نصف قيمة الاستهلاك السابقة.
ولفت إلى أنه سيتم تنفيذ مشروع لإعادة إنشاء وتأهيل طريق المشرفة النهضة وطريق أم السرب المفرق بالتعاون والتنسيق مع وزارة الأشغال العامة، منوها أن البلدية ستعمد إلى استغلال موازنتها البالغة قرابة مليون و 500 ألف دينار للارتقاء بمستوى الخدمات التي تقدمها البلدية لساكني مناطقها.
ودعا الشرعة المنظمات الدولية إلى توجيه جزء من دعمها إلى البلدية، باعتبار أنها تواجه ضغطا على الخدمات ومضاعفة العمل بعد دخول زهاء 5 آلاف لاجئ سوري إلى مناطق البلدية المختلفة، لافتا إلى أن هذا الدعم سيعمل على تمكين البلدية من النهوض والاستمرار بعملها بعد التزايد السكاني.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock