جرش

بلدية جرش: ترحيل البسطات من الوسط التجاري اليوم

صابرين الطعيمات

جرش- تعتزم بلدية جرش الكبرى ترحيل البسطات من الوسط  التجاري اليوم إلزاميا، وذلك باسناد مع أفراد الشرطة في مفرزة بلدية جرش الكبرى، خاصة بعد انتهاء البلدية من تجهيز موقع مناسب في الوسط التجاري للبسطات بمساحة 2 دونم وتجهيزه، وفق رئيس بلدية جرش الكبرى الدكتور علي قوقزه.
وبين قوقزه أن الموقع الجديد مستأجر لمدة 3 سنوات، ويتسع لأكثر من 75 بسطة، وهو معبد وفيه جميع الخدمات الأساسية، ويقع  وسط المدينة مباشرة وقريب من وسائل المواصلات ومراكز العمل الحيوية في جرش، مؤكدا بأنه لا يوجد أي مبرر لأصحاب البسطات لرفض الانتقال إليه، خاصة وأنهم مطلعون على الموقع ومميزاته وقربه من الوسط التجاري.
وقال قوقزه إن بلدية جرش عازمة هذه المرة على ترحيلهم إلى السوق الشعبي الجديد، خاصة وأن المدينة السياحية تنتظر مشاريع سياحية كبيرة، مثل مشروع مركز الصيانة وترميم البيوت التراثية القديمة، ومشروع ربط المدينة الأثرية بالحضرية وهذه المشاريع تحتاج إلى تجهيز الوسط التجاري وإزالة العوائق الموجودة فيه ومن أهمها البسطات.
وأضاف قوقزه أن البلدية أوجدت عدة أسواق شعبية لأصحاب البسطات على مدار سنوات طويلة، ولكن لم يلتزم اصحابها بالرحيل لأكثر من سبب، أهمها بعد المواقع عن الوسط التجاري، وهو ما كلف البلدية مبالغ مالية طائلة، غير أن الموقع هذه المرة تم اختياره بعناية فائقة ولا يوجد حجة لهم بعد الآن للرحيل/ مؤكدا بأنه سيتم ترحيلهم إلزاميا بعد عطلة العيد مباشرة وكل من لم يلتزم بالقرار سيعرض نفسه للمساءلة القانونية.
وكانت بلدية جرش الكبرى قامت بتخصيص هنكر لأصحاب البسطات في مجمع القيروان الجديد الذي تم افتتاحه قبل نحو 4 سنوات، للتخلص من مشكلة البسطات المستعصية، ولكن دون جدوى.

مقالات ذات صلة

عاجل

"الغد" تنشر تعديلات قانونية النواب على العفو العام
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock