عجلونمحافظات

بلدية عجلون تعلن حالة الطوارئ القصوى

عامر خطاطبة – عجلون – أعلنت بلدية عجلون الكبرى حالة الطوارئ القصوى بدءا من اليوم الأربعاء، للتعامل مع المنخفض الجوي الذي يؤثر على المملكة، إذ تم فتح غرفة الطوارئ الرئيسية في مركز البلدية وغرف فرعية في جميع مناطقها.

وأكد نائب محافظ عجلون رئيس لجنة البلدية الدكتور علي اللوزي أهمية العمل المنظم من خلال تنفيذ خطة عمل واضحة ومدروسة أعدت مسبقاً للتعامل مع مثل هذه الأحوال الجوية والاستفادة من التجارب السابقة التي مرت بها المنطقة في مثل هذه الظروف.

وأشار اللوزي إلى أنه تم استئجار 20 لودرا، إضافة إلى 4 لدورات تابعة للبلدية جاهزة للعمل على فتح الطرق حال إغلاقها بسبب تراكم الثلوج بعد تجهيز هذه الآليات وعمل الصيانة اللازمة لها لتكون على أهبة الاستعداد للعمل.

ولفت إلى أنه تم رفع مستوى الجاهزية وحالة الاستعداد القصوى في البلدية للتعامل مع الأحوال الجوية التي تؤثر على البلاد قبل دخول المنخفض الجوي وتجهيز فرق الطوارئ للعمل في الميدان، بالتنسيق مع غرفة العمليات الرئيسية في مركز البلدية.

وأكد اللوزي أنه تم تفقد وتنظيف عبارات وقنوات تصريف مياه الأمطار ومجاري الأودية والسيول وجوانب الطرق لضمان جريان المياه وانسيابها دون حدوث إغلاقات أو تجمع للمياه.

من جانبه، شدد مساعد رئيس لجنة البلدية محمد علي القضاة خلال ترؤسه اجتماعاً لمديري المناطق والمديريات في البلدية، على ضرورة العمل بروح الفريق الواحد من خلال تقسيم المنطقة إلى أحياء وفرق ميدانية مجهزة بكل ما يلزم من آليات ولودرات وبكبات وكوادر بشرية كافية.

وأشار القضاة إلى أنه تم توزيع هذه الفرق على أماكن اختصاصها قبل تساقط الثلوج لتكون جاهزة للعمل أولا بأول وقبل أن تزداد سماكة التراكمات الثلجية المتوقع أن تصل إلى 30 سم في بعض المناطق، والتي ستأخذ وقتا وجهدا أكبر في حال تراكمها.

وبين أن الأولوية لفتح الطرق الرئيسية داخل المناطق بهدف تسهيل حركة المواطنين، ثم الطرق الفرعية، داعياً المواطنين إلى الابتعاد عن مجاري الأودية والسيول وعدم الخروج من المنازل إلا للضرورة القصوى وعدم استعمال سيارات غير مجهزة للسير في حال تراكم الثلوج والتي ستعيق عمل فرق البلدية المنتشرة في جميع الأحياء، وعدم اصطفاف السيارات على جوانب الطرق بشكل يعيق عمل الجهات المختصة.

وأهابت البلدية بالمواطنين والعاملين بقطاع الإنشاءات، بضرورة التعاون التام مع البلدية والجهات الرسمية المختلفة وغرف الطوارئ الرئيسية، من خلال عدم وضع وترك مخلفات البناء والأتربة أو المواد الإنشائية من رمل أو اسمنت أو طوب بالقرب من قنوات تصريف المياه أو داخل الشارع بشكل يعيق عمل الكوادر العاملة على فتح الطرق حال إغلاقها.

ودعت البلدية المواطنين للاتصال عند الضرورة بغرفة الطوارئ الرئيسية لطلب المساعدة أو الإبلاغ عن أي ملاحظة أو شكوى.

إلى ذلك، أكد مدير أوقاف محافظة عجلون الدكتور أحمد الصمادي أنه جرى التعميم على الأئمة والمؤذنين من أجل فتح المساجد وسكنات الموظفين الفارغة لاستخدامها كمراكز إيواء خلال المنخفض الجوي الذي يؤثر على المملكة.

وأضاف الصمادي أنه تم تخصيص العديد من المراكز الشبابية والمدارس ومعسكرات الحسين للعمل والبناء لإيواء من تتقطع بهم السبل.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock