آخر الأخبار الرياضةالرياضة

بني سلامة: مسيرة حافلة بالعطاء… وعاشق لكرة الطاولة

ذاكرة النجوم

بلال الغلاييني

عمان – مشوار مميز، ومناصب يستحقها، وعطاء لا ينضب، وسيرة ذاتية عطرة تحكي مشوار الدكتور ابراهيم بني سلامة مع كرة الطاولة الأردنية، التي برع فيها لاعبا ومدربا وإداريا، شق طريقه نحو التميز والإبداع منذ العام 1979، عندما مارس هوايته بكرة الطاولة في مركز شباب الزرقاء، ونظرا لمستواه المتقدم، انتقل الى صفوف فريق نادي عمان في العام 1979 وحتى العام 1983 وشهدت هذه الفترة توليه تدريب فريقه، قبل أن يذهب الى النادي القوقازي لتمثيله حتى العام 1986.
ونظرا لمستواه المتقدم، انضم بني سلامة الى صفوف المنتخب الوطني منذ العام 1980 ولغاية 1984، ثم انتقل إلى السلك التدريبي بصورة رسمية خصوصا بعد أن شارك في الدورة التدريبية الدولية التي جرت في سورية في العام 1994، وحصوله على المركز الأول بين المشاركين.
وخلال عمله في جامعة اليرموك، تولى بني سلامة تدريب منتخب الجامعة، وعمل مدربا لمنتخب الشمال، ومدربا لفريق نادي مدينة الحسن في الفترات التي امتدت من العام 1993 وحتى العام 2000، ثم انتقل الى المجال الإداري ليترأس لجنة الشمال من العام 2000 وحتى 2003، ثم رئيسا للجنة الزرقاء من العام 2004 وحتى 2006، قبل أن ينتخب عضوا في مجلس ادارة الاتحاد الأردني من العام 2008 ولعاية 2012، وتبوأ خلال هذه الفترة ايضا منصب نائب الرئيس.
واختير بني سلامة عضوا في اللجنة العلمية بالاتحاد العربي من العام 2008 وحتى 2014، في الوقت الذي قام فيه بتأليف كتاب “الاستراتيجية التربوية في كرة الطاولة”، إضافة إلى انه يحتفظ بأكثر من عشرين بحثا نشرت في مجلات علمية محلية وإقليمية وعالمية، وهو يعمل مدرسا لمساق كرة الطاولة في الجامعة الهاشمية، وحاصل على شهادة الدكتوراة من خلال الرسالة التي قدمها وحملت عنوان “طرق تدريس التربية البدنية وتطبيقات في كرة الطاولة”. وسبق لبني سلامة أن تبوأ منصب عميد كلية التربية البدنية وعلوم الرياضة في الجامعة الهاشمية، وقد شارك في الكثير من الدورات والندوات والمؤتمرات العملية والرياضية، وتميز بحضوره القوي.
ونظرا لعشقه للعبة كرة الطاولة وارتباطه بها، فقد منح ابنائه طارق ومحمد فرصة ممارسة هذه اللعبة، حتى وصل اللاعبان الى المستويات الفنية المتقدمة، فطارق الذي يعمل طبيبا في مركز الحسين للسرطان، سبق له وأن لعب مع المنتخب الوطني، ويشارك حاليا مع نادي مدينة الحسين للشباب، فيما يدرس محمد الطب ايضا، فهو حاليا ضمن صفوف المنتخب الوطني، وقد شارك في الدوري المنصرم مع نادي المفرق وحصل معه على لقب دوري الدرجة الأولى، وانضم مؤخرا لفريق النادي الأرثوذكسي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock