حياتناصحة وأسرة

بهذه الطريقة.. تتجنب متلازمة “انسحاب السكر”

بينت الدكتورة آنا ميليخينا، أخصائية التغذية الروسية، أن التخلي تماما عن السكر من أجل تخفيض الوزن قد يسبب الإصابة بمتلازمة “انسحاب السكر”. فكيف يمكن تجنب ذلك؟

وتشير الخبيرة إلى أن التخلي تماما عن استهلاك المواد السكرية، من أجل تخفيض الوزن، قد يؤدي إلى ظهور رغبة شديدة لتناول السكر (متلازمة انسحاب السكر).

فما هي هذه المتلازمة وكيف يمكن تجنب هذه الحالة.

تضيف الخبيرة، الحلويات تشوه مظهر الجسم، وهذه حقيقة معروفة.

لذلك يعتبر الكثيرون أن أفضل طريقة للتخلص من الوزن الزائد، هي الامتناع عن السكر والأطعمة المحتوية على السكر . ولكن إذا حدث هذا الامتناع بصورة فجائية غير مدروسة، قد يؤدي إلى عواقب وخيمة.

وتشير، إلى أن الأشخاص الذين تعودوا على تناول السكر، قد يشعرون عند الامتناع عن تناوله بنقص في الطاقة وانزعاج شديد يشبه الانسحاب.

وتقول، “لم يثبت العلم إلى الآن حالة الإدمان على السكر، لذلك لا يوجد مصطلح متلازمة “انسحاب السكر ” بالمعنى الحرفي للكلمة.

ومع ذلك فإن الأشخاص الذين يستهلكون كمية كبيرة من السكر يوميا، عند الامتناع عن تناوله، يشعرون بانزعاج شديد وعدم الراحة، تماما كما يحصل لدى المدمنين على الكحول والمخدرات.

ماذا سيحصل لأجسامنا لو تخلينا عن السكر لشهر كامل؟

فهم يشعرون بفقدان الطاقة، لأن الأطعمة السكرية، هي بالنسبة لهم مصدرا للكربوهيدرات، التي تعتبر مصدرا أساسيا للطاقة”.

وتضيف، من أجل تعويض نقص الكربوهيدرات بسبب الامتناع عن تناول الأطعمة السكرية، يجب أولا تزويد الجسم بالمواد التي يحتاجها وبعدها يمكن “سلب” شيء منه.

و لتجنب الشعور بعدم الراحة، يمكن استبدال السكريات في النظام الغذائي بمواد تحتوي على كربوهيدرات معقدة.

وتقول، “إذا لم يحصل الجسم على مواد بديلة للسكريات، فسوف يحصل نقص في الكربوهيدرات والطاقة، وفقا لما جاء في موقع روسيا اليوم.

لذلك فإنه يجب عند تخفيض استهلاك السكر أو الامتناع عنه، زيادة كمية الكربوهيدرات الأخرى. ومن الأفضل زيادة نسبة الكربوهيدرات المعقدة في النظام الغذائي قبل الامتناع عن تناول السكر”.

ووفقا لهاـ يمكن لتجنب الإصابة بمتلازمة “انسحاب السكر” تناول الخبز والمعكرونة والأرز والبطاطس، التي تؤدي إلى خفض الحاجة لتناول السكر، والشعور بالراحة.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock