العرب والعالمدولي

بوتين وأردوغان يبحثان في موسكو الملف السوري

موسكو – أجرى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب اردوغان امس في موسكو محادثات حول سورية وسط سعي انقرة إلى إقناع المسؤولين الروس باقتراحها اقامة “منطقة آمنة” في شمال سورية لمنع أي حكم ذاتي كردي على الحدود.
في مستهل الاجتماع في الكرملين، رحب بوتين بنظيره التركي واصفا اياه بأنه “صديقي”، قبل أن يشدد على أنهما “سيناقشان القضايا الأمنية الإقليمية والتعاون بفاعلية بشأن سورية”.
بدوره، رحب أردوغان بحرارة برئيس الدولة الروسية مشيدا ب”التضامن الذي حقق نتائج مهمة في مجال الأمن”.
ويقف الرئيسان على طرفي نقيض من الأزمة السورية، فروسيا تقدم الدعم للحكومة السورية بينما تدعم تركيا فصائل مسلحة معارضة تحارب نظام الرئيس بشار الاسد.
ورغم الخلافات، يعمل البلدان معا وبشكل وثيق على إيجاد حل سياسي للحرب المستمرة منذ سبعة أعوام. وقد اتفقت روسيا وتركيا على تنسيق عملياتهما الميدانية في سورية بعد إعلان الرئيس الاميركي دونالد ترامب الشهر الماضي بسحب القوات الأميركية من هناك.
وقال اردوغان في خطاب الإثنين انه سيبحث مع بوتين اقتراح ترامب انشاء “منطقة آمنة” تسيطر عليها تركيا في شمال سورية. وقد أبدى ترامب تأييده لهذه الفكرة في منتصف كانون الثاني/يناير.
الا ان الأكراد المتحالفين مع الولايات المتحدة والذين يسيطرون على الجزء الاكبر من شمال سورية يرفضون الفكرة خوفا من هجوم تركي محتمل ضد المناطق التي تقع تحت سيطرتهم.-(ا ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock