رياضة عربية وعالمية

بوسطن يعادل شيكاغو بصعوبة وباركر يقود سبيرز الى فوزه الاول

NBA


 


واشنطن – شهد ملعب “بانك نورث غاردن” في مدينة بوسطن منافسة حامية الوطيس اول من امس الاثنين في الدور الاول من “بلاي اوف” الدوري الاميركي للمحترفين لكرة السلة، انتهت لمصلحة بوسطن سلتيكس حامل اللقب امام ضيفه شيكاغو بولز 118-115، في حين قاد الفرنسي طوني باركر فريقه سان انطونيو سبيرز الى الفوز بسهولة على ضيفه دالاس مافريكس 105-84.


وبعد ان حقق شيكاغو مفاجأة ضخمة بفوزه في اللقاء الاول على ارض بوسطن، سرق لاعبا الفريقين راي ألن (بوسطن) وبن غوردون (شيكاغو) الأضواء، وكانا في عز تألقهما امام 18.624 متفرجا، ابتهج معظمهم لفوز بوسطن الذي عادل السلسلة 1-1.


وسجل ألن سلة الفوز من خارج القوس عندما كانت النتيجة تشير الى 115-115 قبل ثانيتن على نهاية الوقت، وأنهى المباراة وبرصيده 30 نقطة بينها 6 ثلاثيات.


وقال ألن بعد انجازه: “قال لي المدرب دوك ريفرز بين الشوطين، كن شرسا، لكن دع الكرة تأتي اليك. لم افكر ابدا انني خارج الايقاع. لكن البحث دائما عن التسجيل وايجاد منافذ جديدة أمر مجهد”.


وكان ألن اكتفى بتسجيل اربع نقاط في سلة خصمه في المباراة الاولى التي خسرها الفريق الاخضر 103-105 السبت الماضي.


وعن المباراتين المقبلتين في شيكاغو يومي الخميس والسبت، قال الن: “نحن متحمسون للذهاب الى شيكاغو”، وعن مواجهة غوردون مجددا: “انه تحد كبير، لانه (غوردون) لاعب صعب للغاية”.


أما نجم بوسطن بول بيرس المبتعد عن مستواه راهنا، فقال بعد تسجيله 18 نقطة و8 متابعات في اللقاء: “نشعر بثقة كبيرة، لاننا لم نصل بعد الى مستوانا الحقيقي. الافضل سيأتي لاحقا”.


وكاد شيكاغو يحقق انجازا فريدا بفوزه مرتين على التوالي على ارض حامل اللقب، وكان قريبا من ذلك بعد ان قدم بن غوردون اداء رائعا، فسجل 42 نقطة بينها 6 ثلاثيات.


ووضعت ثلاثيات غوردون شيكاغو في المقدمة في الثواني القاتلة، لكن تألق الن، غلن ديفيس (26 نقطة و9 متابعات) وراجون روندو الذي حقق ثلاثية مزدوجة “تريبل دوبل” بتحقيقه 19 نقطة، 16 تمريرة حاسمة و12 متابعة، قلب النتيجة لمصلحة المضيف.


وبعد ان سجل 36 نقطة و11 تمريرة حاسمة يوم السبت الماضي، جلس الروكي ديريك روز معظم الربع الاول على مقاعد البدلاء لارتكابه خطأين، وتمكن لاحقا لاعبو بوسطن من تكبيله فسجل 10 نقاط و7 تمريرات حاسمة فقط في اللقاء.


وأقيمت المباراة في الذكرى الـ23 لتسجيل الاسطورة مايكل جوردان 63 نقطة لشيكاغو في سلة بوسطن عندما فاز الاخير 135-131 بعد تمديد الوقت مرتين.


وعلى ملعب “أي تي اند تي سنتر” في سان انطونيو وامام 18.797 متفرجا، حقق سان انطونيو سبيرز فوزا سهلا علة مضيفه دالاس مافريكس 105-84، في مباراة شهدت تميز الموزع الفرنسي طوني باركر.


وأصبحت نتيجة المواجهة بين الفريقين 1-1، بعد ان كان دالاس فاز في المباراة الاولى 105-97، علما بان الفائز في اربع مباريات من أصل سبع يتأهل الى الدور الثاني.


وقدم باركر اداء هجوميا خارقا، فحقق 38 نقطة و8 تمريرات حاسمة، وقال بعد المباراة: “حاولت ان اكون هجوميا، ونجحنا في اخراج طاقتنا وتقيدم اداء دفاعيا قويا”.


وحاول لاعبو دالاس الحاق خسارة ثانية على التوالي بسان انطونيو على ارضه، للمرة الاولى في البلاي اوف منذ 2002، لكن سرعة الفرنسي انهكتهم، وخصوصا في الشوط الاول حيث سجل 27 نقطة، بينها 19 في الربع الاول، فحقق في مجمل المبارة 16 محاولة من أصل 22.


وأضاف باركر الذي لم يسجل من خارج القوس: “لم نرتعب لمواجهتهم، قمنا ببعض التعديلات، وكانت المباراة الثانية افضل بكثير من الاولى”.


وأضاف العملاق تيم دنكان 13 نقطة و11 متابعة لسبيرز، ودرو غودن 13 نقطة.


ومن جهة دالاس الذي عانى خسارة قاسية، سجل جايسون تيري 16 نقطة، وكل من جايسون كيد والالماني ديرك نوفيتسكي 14 نقطة.


وقال تيري: “رأس الحية، هو طوني باركر، يجب ان نفعل شيئا كي نحتويه. لقد وضعنا اربعة او خمسة مدافعين لايقافه ولم نتمكن”.


وعلق مدرب سبيرز غريغ بوبوفيتش على اداء باركر: “لقد كان شرسا للغاية، بذهابه الى المكان الفارغ والتسديد طائرا. تمكن من البقاء شرسا طوال المباراة، ولم يفقد تركيزه”.


والملفت ان باركر لم يشارك في الدقائق الخمس الاخيرة، وخرج وسط ترحيب حماسي من المشجعين الذين شرعوا في مغادرة مدرجات الملعب لدى جلوسه على مقاعد البدلاء.


ولطالما قدم باركر اداء جيدا هذا الموسم في مواجهة دالاس، اذ سجل معدل 31 نقطة و7 تمريرات حاسمة في اربع مباريات امامه في الدور العادي.


وكان باركر سجل 24 نقطة في المبارة الاولى من البلاي اوف، لكن دالاس احتواه باستعماله مدافعين عدة لمواجهته، بينهم المزعج خوسيه باريا.


واقترب باركر من معادلة افضل رقم له في البلاي اوف، وهو 41 نقطة سجله العام الماضي في الدور الاول امام فينيكس صنز.


يذكر ان سان انطونيو تمكن من الفوز 4 مرات منذ عام 2002، بعد ان كان قد خسر المباراة الاولى في سلسلة المواجهات، في حين ان دالاس لم يفز في أي سلسلة منذ 2006.


وتقام المباراة الثالثة بين سان انطونيو ودالاس يوم غد الخميس على ارض الاخير، للمرة الاولى بعد استضافة سان انطونيو للقائين الاولين.


رابتورز يحاول الابقاء على لاعبه بوش وتمديد التعاقد معه


 قال برايان كولانجيلو المدير العام لتورونتو رابتورز اول من امس الاثنين ان الفريق الذي ينافس بدوري كرة السلة الاميركي للمحترفين سيحاول الابقاء على لاعبه كريس بوش وتمديد التعاقد معه في فترة الانتقالات القادمة قبل ان يصبح حرا في الرحيل.


وبعد انضمامه الى رابتورز عام 2003 مع ليبرون جيمس ودواين ويد سيكون من حق بوش الرحيل عن الفريق بنهاية الموسم القادم في صفقة انتقال حر.


وقال كولانجيلو للصحافيين بعد ان احتل رابتورز المركز 13 من بين 15 ناديا بالقسم الشرقي ليفشل في الصعود للادوار الاقصائية “ما زال كريس هو افضل لاعب في هذا الفريق وسيظل احد الاعمدة الاساسية فيه. سنجتمع ونتحدث معه هذا الصيف حول امكانية تمديد عقده.”


وكان بوش من بين نقاط التألق القليلة لرابتورز هذا الموسم اذ بلغ معدل تسجيله 22.7 نقطة اضافة لاستحواذه على عشر كرات مرتدة في المباراة الواحدة بعدما قاد المنتخب الاميركي للحصول على الميدالية الذهبية في دورة بكين الاولمبية العام الماضي.


وإذا لم يتمكن كولانجيلو من اقناع بوش بتمديد عقده فان المدير العام لرابتورز ربما يفكر في بيع اللاعب الذي شارك في مباراة كل النجوم.


وقال كولانجيلو “انكم تتحدثون عن لاعب من بين افضل عشرة لاعبين بلا منازع في بطولة الدوري. اعتقد انه من الحماقة ان اقرر اليوم انه حان وقت بيعه لان هناك احتمالا لرحيله عن الفريق بعد عام من الان.”


واضاف “اذا ما اتخذنا القرار بخصوص بيعه فسيكون هناك الكثير من التفكير العميق حول الامر وستكون هناك اسباب مقنعة لهذا. لكن تظل نية الفريق الابقاء على كريس.”


 مايك براون مدرب العام


 اختير مايك براون مدرب كليفلاند كافالييرز أفضل مدرب في الدوري الاميركي للمحترفين في كرة السلة لموسم 2008-2009، في تصويت أجري اول من أمس الاثنين شمل 122 كاتبا رياضيا وناقلا رسميا للدوري.


وأصبح براون ثاني مدرب لكليفلاند يحرز هذا اللقب بعد بيل فيتش موسم 1975-1976، بعد ان قاد فريقه للقب المنطقة الشرقية، وانتزاع افضل رصيد في الدوري العادي، اذ حقق 66 انتصارا مقابل 16 خسارة فقط.


ونال براون 355 نقطة محققا المركز الاول 55 مرة، ومتقدما على مدرب هيوستن روكتس ريك ادلمان (151 نقطة و13 مرة المركز الاول)، ومدرب اورلاندو ماجيك ستان فان غاندي (151 نقطة و13 مرة المركز الاول ايضا).


وقال براون لدى تسلمه كأس ريد اورباخ: “لو لم يقبلوا بي مدربا لهم (اللاعبون)، لم أكن لاتمكن من قيادتهم. انظر الى هذه الجائزة نتيجة الشراكة الحاصلة. صحيح ان اسمي على الكأس، لكن من وجهة نظري الجائزة ملك للفريق بأكمله”.


وشكر براون (39 عاما) مساعديه هانك ايغان وكريس جنت ووصفهما ب”الافضل في العالم”.


ويرتبط براون بعلاقة صداقة مع لاعبيه، وابرزهم نجم الفريق الاول ليبرون جيمس، الذي قاد فريقه الى فوزه الاول على ضيفه ديترويت بيستونز السبت الماضي بسهولة 102-84.


واعتبر بعض المراقبين ان اختيار براون، لم يأت فقط لنتائج كليفلاند هذا الموسم، بل للمجهود الملفت الذي قام به منذ اربعة اعوام، والفلسفة الهجومية التي يطبقها مع كافالييرز.


وكان براون وبعد ايقافه مباراتين هذا الموسم، وعد بتغريم نفسه بحال طرده مرة أخرى، موجها رسالة ضمنية للاعبيه بضرورة عدم الاحتجاج لدى الحكام.


واعتبر المدرب السابق جيف فان غاندي ان العلاقة الاهم في اي فريق يجب ان تربط المدرب بنجم الفريق الاول، لانه على الاخير تقبل برنامج المدرب وتطبيقه بحذافيره، والملفت انه لدى انتهاء المؤتمر الصحافي امس الاثنين كان “الملك” جيمس اول المصفقين لبراون.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock