أخبار محليةاقتصاد

بوصلة “أردننا جنّة” تتجه إلى مادبا بيوم السياحة العالمي

محمد أبو الغنم

عمان – وجهت هيئة تنشيط السياحة بوصلة رحلات برنامج “أردننا جنة” إلى مادبا للاحتفال بيوم السياحة العالمي.
وأكد نائب مدير هيئة تنشيط السياحة ومدير برنامج أردننا جنة يزن الخضير أن “الاحتفال الرئيسي بيوم السياحي العالمي سيقام في محافظة مادبا”.
وقال الخضير إن “رحلات برنامج أردننا جنة ستتوقف ليوم واحد فقط الموافق السابع والعشرين من الشهر الجاري في مختلف المحافظات والمناطق عدا رحلات مادبا”.
وأشار إلى أن هذه الفعالية جاءت بعد فوز مادبا بلقب عاصمة السياحة العربية للعام 2022.
وأكد مصدر مطلع في جمعية وكلاء السياحة والسفر أن الهيئة عممت على مكاتب السياحة والسفر المشاركة في برنامج “أردننا جنة” بعدم تنسيق رحلات إلى أي وجهة سياحية سوى إلى مادبا.
وقال المصدر، الذي فضل عدم الكشف عن هويته، إن إلغاء الرحلات ليوم واحد فقط وتوجيه رحلات البرنامج الى مادبا وحسب للاحتفال بيوم السياحة العالمي.
واضاف المصدر ان الاحتفال بيوم السياحي العالمي سيقام في مادبا وسيكون على مستوى المملكة بعد فوز مادبا بلقب عاصمة السياحة العربية للعام 2022.
وفازت مدينة مادبا الأسبوع الماضي بلقب عاصمة السياحة العربية للعام 2022 بعد تحقيقها المعايير والشروط المرجعية كافة التي أرستها المنظمة العربية للسياحة.
وقال وزير السياحة والآثار نايف الفايز مؤخرا، في بيان صحفي “إن اختيار مادبا عاصمة السياحة العربية 2022، سيسهم في تنشيط الحركة السياحية بالمدينة خاصة وبالمملكة بشكل عام، إضافة الى جذب المشاريع الاستثمارية الرائدة في مختلف المجالات واستثمار الموارد الطبيعية والثقافية والدينية الفريدة للمدينة وزيادة فرص العمل والتقليل من نسب البطالة”.
وبين الفايز عبر البيان أن الوزارة تسعى لتكون مدينة مادبا مركزاً للتراث الحضاري والديني وموطنا للفسيفساء والحرف اليدوية في المملكة.
وأضاف الوزير في البيان “أن مادبا مدينة غنية بالتراث والعراقة والمعالم الأثرية والدينية وتشتهر بالمعالم التاريخية، إضافة الى وجود المعالم الطبيعية الخلابة المتنوعة من وديان مميزة وإطلالات جبلية فريدة من نوعها”.
ومن جهتها، أشارت المنظمة العربية للسياحة، في كتاب تهنئة وجهته لوزارة السياحة والآثار.
وبينت المنظمة أنها تعمل جاهدة بالتعاون مع الوزارة لتنمية وتطوير السياحة في الأردن وجعلها وجهة سياحية خاصة للعائلة العربية لما تتمتع به المملكة من مقومات سياحية.
وذكرت أن المعايير الجديدة في اختيار عاصمة السياحة العربية ركزت على الإدارة السياحية في المدينة والبنية التحتية والموارد السياحية وغيرها من المؤشرات.
وبينت أن اختيار إحدى المدن العربية عاصمة للسياحة العربية، جاء لتشجيع حركة السياحة العربية البينية مع إبراز الخصوصية والعادات والتقاليد المميزة لكل مدينة، وإبراز القيمة السياحية لكل مدينة يتم اختيارها ودورها في دعم صناعة السياحة العربية والتواصل مع الثقافات والحضارات الأخرى.
وبينت المنظمة معايير وأسس الاختيار التي ينبغي أن تتوفر في المدينة، وتشتمل على الإدارة السياحية والبنية التحتية للسياحة والموارد السياحية وتنوع الأنماط والأنشطة السياحية والحفاظ على البيئة وحمايتها والاستجابة للمستجدات السياحية والنتائج المرجوة من السياحة بالمدينة والسلامة والأمن والاستقرار السياحي والسلامة الصحية.
وتحتفل منظمة السياحة العالمية التابعة للأمم المتحدة بيوم السياحة العالمي كاحتفالات دولية في 27 أيلول (سبتمبر) وتم اختيار هذا التاريخ في ذلك اليوم من العام 1970، حيث تم اعتماد النظام الأساسي لمنظمة السياحة العالمية.
ويعتبر اعتماد هذا النظام الأساسي علامة فارقة في السياحة العالمية.
ويعرف أن الغرض من هذا اليوم هو زيادة الوعي بدور السياحة داخل المجتمع الدولي وإظهار كيفية تأثيرها على القيم الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية في جميع أنحاء العالم.
وقررت الجمعية العامة لمنظمة السياحة العالمية في دورتها الثانية عشرة في اسطنبول، تركيا، في (أكتوبر) 1997، تعيين دولة مضيفة كل عام للعمل كشريك للمنظمة في الاحتفال بيوم السياحة العالمي. واعتمدت الجمعية في دورتها الخامسة عشرة في بكين، الصين، في أكتوبر 2003، الترتيب الجغرافي التالي الذي يجب اتباعه للاحتفالات بيوم السياحة العالمي: 2006 في أوروبا؛ 2007 في جنوب آسيا؛ 2008 في الأميركيتين؛ 2009 في أفريقيا و2011 في الشرق الأوسط.
وكان الراحل إغناتيوس أمادوا أتيغبي وهو مواطن نيجيري، مَن اقترح فكرة الاحتفال يوم 27 أيلول (سبتمبر) من كل عام بيوم السياحة العالمي اذ تم تكريمه أخيرًا لمساهمته في العام 2009.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock