رياضة عربية وعالمية

بوكا جونيورز في أزمة واللاعبون يشعرون بالخزي

بوينس آيرس– بدأ فريق بوكا جونيورز الأرجنتيني تدريباته اول من أمس الاثنين استعدادا لمباراة القمة “الكلاسيكو” يوم الأحد المقبل أمام ريفر بليت ، وهو غارق في أزمة عميقة ، بعد هزيمته 0 – 3 أمام تيجري حيث يشعر لاعبوه “بالخزي من أنفسهم”.


ونفى رئيس النادي خورخي أمور أميال اول من أمس وجود أي مؤامرة ضد المدير الفني أبيل ألفيس ، مجددا الثقة به.


وقال رئيس النادي “لو كان لدي يقين بوجود مؤامرة ، لتصرفنا على الفور. كيف يعقل أن شخصا ما ينزل إلى الملعب وهو لا يرغب في الفوز”.


لكن أميال تجنب التعليق على الانتقادات العنيفة التي وجهها ألفيس إلى لاعبيه ، والتي حذرهم فيها من أنه “إذا كان لاعب بوكا ، بكل ما يمثله ذلك ، غير قادر على خلق رغبة الفوز لديه ، فهو لا يمكن أن يبقى في الفريق”.


وأكد رئيس بوكا أن “على اللاعبين والجهاز الفني تحقيق أفضل نتيجة”. وأكد في تصريحات إذاعية “أنا على يقين من أن جميع اللاعبين ينزلون إلى الملعب بغرض تحقيق الفوز. وأثق بإمكانية الخروج من الوضع الحالي، لأنني أراهم يتألمون. لم أكن لأفكر كذلك إذا كان ذلك قد حدث دون أي يهتم أحدهم بشيء”.


واعتبر أن الهزيمة أمام تيجري الأحد “كانت أسوأ مباراة قدمها الفريق منذ أن تولى مسئوليته ألفيس”، مشيرا إلى أنه “عندما انتهت المباراة، كان اللاعبون منزعجين ، جالسين ومتألمين. كانوا يشعرون بالخزي من أنفسهم”. وقال إن مباراة القمة هي الهدف الذي يضعونه الآن نصب أعينهم “نتمنى أن يبدأ بوكا في التحسن ، وأن يفوز على ريفر يوم الأحد”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock