شركات وأعمال

بول أودونيل رئيسا للجمعية الأوروبية لوكالات التواصل

دبي- تم انتخاب بول أودونيل، الرئيس التنفيذي لشركة “أوجلفي” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا، رئيساً جديداً للجمعية الأوروبية لوكالات التواصل (EACA)، وذلك لفترة سنتين. ويأتي أودونيل خلفاً لدومينيك غراينجر، الرئيس التنفيذي لمجموعة “دبليو بي بي للاتصالات المتخصصة” (WPP Specialist Communications)، والذي يرأس الجمعية منذ عام 2016.
وسيركز أودونيل في ولايته الممتدة لعامين على زيادة التنسيق والتعاون في أوروبا، أكبر سوق إعلانية في العالم، فيما تواجه تحديين أساسيين يتمثلان في انتشار فيروس كورونا المستجد، وخروج المملكة المتحدة من الاتحاد الأوروبي، حيث توجد حاجة ماسة لعمل الوكالات والهيئات التجارية الوطنية مع بعضها البعض، وذلك للحفاظ على قدرة الأسواق على تلقي خدماتنا، ودعم وظائف مواردنا البشرية، وتحقيق قيمة محسوسة لعملائنا، وذلك ضمن التعريف الأوسع للسوق الأوروبية، بما في ذلك الفرص الموجودة في أوروبا الشرقية، وتركيا، إلى جانب استمرار العلاقة الجيدة مع المملكة المتحدة، بغض النظر عن البنود النهائية لمغادرة بريطانيا الاتحاد الأوروبي رسمياً.
ويقول دومينيك غراينجر، الرئيس السابق للجمعية الأوروبية لوكالات التواصل: “تشرّفتُ وسُررتُ بالعمل مع هذا الفريق القوي والمتنوع المؤلف من قادة التواصل في مختلف أنحاء أوروبا على مدار السنوات الأربع الماضية. أثر الجائحة على مدار الأشهر القليلة الماضية أظهر بشكل إضافي أهمية هذه الوكالات مع عملائها وشركائها من الإعلام في المجتمعات، وأنا واثق من قدرة بول وتامارا والفريق على ضمان دور أكثر قيمة للجمعية الأوروبية لوكالات التواصل في المستقبل”.
وتقول تامارا دالتروف، مدير عام الجمعية الأوروبية لوكالات التواصل: “يسعدني جداً تولّي بول لمنصب الرئيس. في هذه الفترة العصيبة، ومن بين أرفع مدراء الوكالات، يعد بول الشخص المثالي لتوجيه الجمعية الأوربية لوكالات التواصل وقطاع التواصل بخبراته ومعارفه. شهدت وكالات التواصل تغييرات هامة على مدار العقد الماضي.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
45 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock