مادبامحافظات

بيان توضيحي من بلدية مادبا حول عيوب في بعض الشوارع والطرقات

أحمد الشوابكة

مادبا– أصدرت بلدية مادبا الكبرى بيانا توضيحيا حول ظهور عيوب بتنفيذ خلطات اسفلتية في عدد من الشوارع والطرقات في آخر عطاء من قبل متعهد مختص بهذا الأمر.

وأكد رئيس بلدية مادبا الكبرى المهندس أحمد سلامة الازايدة رفض البلدية استلام العطاء الاخير بسبب وجود عدد من العيوب بعد إجراء عدة فحوصات مخبرية وحسية من قبل مهندسي البلدية أثناء تنفيذ العطاء .

وأضاف الازايدة ان هناك مدة لتنفيذ العطاء ومدة حسن تنفيذ وكفالات وبنود إتفاقية بين البلدية من جهة والمتعهد من جهة أخرى وان المتعهد أرسل كتابا يبين فيه ان هناك أخطاء وعيوب يتحملها المتعهد حسب بنود الاتفاق بين الجهتين .

وبين الازايدة ان قيمة العطاءات التي طرحت العام الماضي بلغت 2 مليون ونصف المليون دينار ضمن أربعة عطاءات تم تنفيذها خلال ألغام الماضي وهناك عطاء أجل بسبب دخول فصل الشتاء .
وحصلت الغد على نسخه من البيان.

“طرحت بلدية مادبا الكبرى ٥ عطاءات خلال عام ٢٠١٩ تم تنفيذ ٤ عطاءات بقيمة إجمالية ٢ مليون ونصف تم تأجيل العطاء الخامس بسبب الظروف الجوية لعام ٢٠٢٠ .

تود أن توضح البلدية لأهالي مادبا الكرام بأن ظهور بعض العيوب بعد هطول الأمطار وفرط الخلطة الأسفلتية في بعض الشوارع المعبدة حديثا وبعد الكشف على جميع الشوارع تبين بأن العيوب محصورة في العطاء الأخير منها .

حيث تم مخاطبة وزارة الإدارة المحلية والجهات المختصة لتشكيل لجنة لتحديد أسباب فرط الخلطة وعدم تماسكها وتحديد أسباب وجود هذا الخلل والمسؤول عنه .

علما بأن البلدية لم تستلم هذا العطاء إستلاما أوليا” ورفضت إستلامه بعد ظهور هذا الخلل إلا بعد تحديد الأسباب والمسببات التي أدت إلى ذلك وإيقاف صرف مستحقاته المالية بعد ظهور هذا الخلل ومحاسبة المسؤول عنها .

علما بأنه تقدم المقاول بكتاب يتحمل المسؤولية عن إزالة جميع الشوارع التي ظهرت فيها العيوب بطريقة القشط وإعادة تعبيدها حسب الأصول وأجلت البلدية هذا الإجراء حتى إنتهاء فصل الشتاء وظهور نتيجة الفحوصات وتقرير اللجنة المشكلة من مختصين في الخلطات الإسفلتية .

وإذ تؤكد بلدية مادبا الكبرى لأهالي مادبا الكرام بأننا سنكون عن حسن ظنكم بنا ولن نكون إلا بخدمتكم وخدمة الوطن بكل أمانة وإخلاص ولن نتهاون بمحاسبة الفاسدين والعابثين بالمال العام وسوف يتم نشر التقارير الصادرة عن اللجنة المشكلة أو أي فحوصات مخبرية تصدر من خلالها .

حمى الله الأردن والشعب الأردني تحت ظل الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم.”

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock