أخبار محليةالغد الاردني

بيان صادر عن تآلف الجمعيات الخيرية لنصرة القدس وفلسطين عن “صفقة القرن”

عمان-الغد أصدر تآلف الجمعيات الخيرية لنصرة القدس وفلسطين (جمعيات بيت المقدس، خليل الرحمن، عيبال، محافظة نابلس وطولكرم، سلوان، أبناء جنين، قلقيلية، مجلس عشائر طوباس) بيانا وصل “الغد” نسخة منه، رفض “صفقة القرن” جملة وتفصيلا معتبرا أن الصفقة ولدت ميتة، كما رفض سياسة الإملاءات والغطرسة، وناشد الأمتين العربية والإسلامية، وشرفاء
وأحرار العالم، الوقوف مع الشعب الفلسطيني في إقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
ورفض صفقة القرن بكل معانيها ومحتوياتها.

وتاليا نص البيان:
أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في 28/1/2020 ما يسمى بـ (صفقة القرن) لحل النزاع الفلسطيني الإسرائيلي. وأكد فيها إنحيازه الكامل للاحتلال الإسرائيلي، ودمر تماما حل الدولتين ومفهوم السلام وتجاهل قرارات الأمم المتحدة والقانون الدولي، وشريعة حقوق الانسان وحق تقرير المصير. وهي القواعد والمبادىء التي نتمسك بها لحل القضية الفلسطينية حلاً عادلاً .
وعليه فإن تآلف الجمعيات لنصرة القدس وفلسطين تؤازره عشرات الجمعيات الأخرى
يؤكد على ما يلي:

1- إن المبادرة الأمريكية وأية مبادرة أخرى لا تلبي الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني تعتبر باطلة ومرفوضة جملة وتفصيلاً، وبناءً عليه فإن ما يسمى بـ (صفقة القرن) بالنسبة لنا قد ولدت ميتة.
2- إن حق تقرير المصير هو حق مقدس للشعب الفلسطيني يمارسه على جميع الاراضي
الفلسطينية المحتلة ولا يحق لأي كان التصرف بهذا الحق.
3- القدس هي عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة الأبدية والوصاية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية هي حق ولا يمكن التنازل عنه او المساس به.
4- إن قانون يهودية الدولة الذي أقره الكنيست الإسرائيلي ويدعمه الرئيس ترامب سيكون له تداعيات كارثية كبيرة وخطيرة على المنطقة بأسرها لما ينطوي تحتها من تهجير للفلسطينين من الأراضي المحتلة. ويؤدي إلى نظام ابرثايد عنصري مقيت.
5- إن التهديات المبطنة وال م علنة الموجهة للشعب الفلسطيني الصامد بالتجويع والتركيع.
لا تؤدي قبول الشعب الفلسطيني المناضل التنازل عن حقه في العودة وحق تقرير المصير، فلسطين وشعبها ليسا للبيع.

6- ندعم ونؤكد على موقف جلالة الملك عبد الله الثاني والشعب الأردني لمواقفه الثابتة والتاريخية في دعم القضية الفلسطينية رغم الضغوط والتحديات الصعبة التي تمر بها المملكة الاردنية الهاشمية.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock