آخر الأخبار

الجمعية الأردنية للعلوم السياسية تستنكر الجريمة الإرهابية في نيوزلندا

عمان-الغد- استنكرت الجمعية الأردنية للعلوم السياسية المذبحة الارهابيّة التي وقعت الجمعة الماضي في نيوزيلندا، إثر قيام مواطن أسترالي إرهابي متطرف يميني باطلاق النّار على مصلّين في مسجدين خلال صلاةالجمعة.
وقالت الجمعية في بيانا لها ” أن الجريمة المروعه التي ارتكبها المجرم الاسترالى في بيوت العباده وضد اناس مدنيين ابرياء انما تشكل بصمة عار في جبين الحضارة الانسانية المعاصره وكل القيم السامية التي ترتكز عليها الديانات السماويه.ومواثيق وبيانات حقوق الانسان التي تقدس الروح والحياة الانسانيه وشعائر العباده ودورها.
ان الجمعية الأردنية للعلوم السياسية التي افزع اعضاءها ارتكاب جريمة بهذه البشاعه في بلد اشتهر بالامن والسلام فى ربوعه، لتتطلع وتطالب بتحرك دولي قوي لوقف هذا التوجه الخطير لدى بعض المتطرفين الذين يهددون السلم الاجتماعي في كل دول العالم بسبب قيامها على التنوع الديموغرافي لشعوبها…وضرورة قيام منظمة التعاون الاسلامي والجامعه العربيه بالدعوة للقاؤ قمة دولى يبحث ويضع الاليات الفاعله لكبح موجة التطرف والاسلاموفوبيا التي تدفع الى تاجيج الصراعات الدينية والعرقيه خدمة لمصالح قوى الظلام والكارتيلات الاقتصاديه التي تتربح من خلال اندلاع الحروب والصراعات بين الدول وفي داخلها”.

( رئيس الجمعية ا.د.محمد المصالحه )

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock