تمويل اسلامي

“بيتك” يواصل الريادة في صناعة التمويل الإسلامي

الكويت- قال رئيس مجلس إدارة بيت التمويل الكويتي (بيتك)، حمد عبدالمحسن المرزوق، إن النتائج المالية المحققة تؤكد نجاح استراتيجية “بيتك” ومتانة مركزه المالي، وأداءه المتوازن وقدرته على التكيف مع الظروف الاستثنائية كالتحديات الحالية التي يمر بها العالم نتيجة انتشار جائحة كورونا وانعكاس تداعياتها السلبية على الواقع الاقتصادي.
وبحسب بيان للبنك، أكد المرزوق سلامة المؤشرات المالية للبنك نتيجة مواصلة سياسة التركيز على النشاط المصرفي الأساسي، منوهاً إلى النمو المحقق في الإيرادات التشغيلية مدعوماً بزيادة صافي إيرادات التمويل.
ولفت إلى أن البيئة التشغيلية الصعبة والظروف الاقتصادية الحالية الناتجة عن تداعيات أزمة كورونا، أثرت من دون شك على معدلات الأرباح في النصف الأول، حيث زاد البنك حجم المخصصات الاحترازية للحفاظ على جودة التمويلات.
ونوّه لحصافة البنك في إدارة المخاطر وبناء رصيد متين من القواعد الرأسمالية والمخصصات الاحترازية التي تضمن استمراره في أداء دور فعال لدعم الاقتصاد ومواصلة الريادة عالمياً في صناعة التمويل الإسلامي.
وأشار المرزوق إلى أن نتائج اختبارات الضغط أظهرت أن “بيتك” يتمتع بدرجة عالية من الحصانة وبمصدات مالية قوية تعزز قدرته على مواجهة الصدمات مع الاستمرار في تقديم الخدمات المصرفية من دون انقطاع وبجودة عالية.
وقال المرزوق إن “بيتك” أسهم بتقديم المزيد من الدعم للاقتصاد الذي يواجه تحديات عديدة بسبب تفشي جائحة كورونا، بداية بالمساهمة بصندوق قيمته 10 ملايين دينار لدعم المساعي الحكومية في مكافحة الفيروس، ومروراً بقرار تأجيل سداد أقساط التسهيلات الاستهلاكية والمقسطة والشركات الصغيرة والمتوسطة لمدة 6 أشهر من دون احتساب أرباح.
وأضاف أن “بيتك” دعم كذلك قطاع الشركات، ومن ضمنها الشركات الصغيرة والمتوسطة، من خلال تقديم المزيد من التمويل الميسر، موضحاً أن ذلك يأتي في إطار التزام “بيتك” بالمسؤولية الوطنية والاجتماعية، والحرص على مراعاة مصالح عملائه.
وأكد المرزوق مواصلة البنك مسؤوليته ورؤيته في قيادة التطور العالمي لصناعة التمويل الإسلامي والمساهمة في تطوير وهيكلة خدمات ومنتجات مالية إسلامية مبتكرة تخدم هذا المجال.
وحقق البنك 56.9 مليون دينار صافي أرباح المساهمين بالنصف الأول من العام الحالي ، بنسبة انخفاض 47.1 % عن الفترة نفسها من العام السابق.
وارتفع صافي إيرادات التمويل للنصف الأول من العام، ليصل إلى 295.7 مليون دينار، بنسبة نمو 18 % على أساس سنوي.
كما ارتفع صافي إيرادات التشغيل 11.2 % في النصف الأول من العام الحالي، ليصل إلى 267.6 مليون دينار.
وتحسنت نسبة التكلفة إلى الإيراد؛ حيث انخفضت لتبلغ 36.2 % للنصف الأول من العام الحالي مقارنة بـ38.7 % عن الفترة نفسها من العام الماضي.
وبلغت ربحية السهم للنصف الأول من العام الحالي 7.49 فلس. كما بلغت حقوق المساهمين 1.9 مليار دينار بنهاية الفترة.
وارتفع إجمالي الموجودات بالنصف الأول من العام الحالي، ليصل إلى 20.6 مليار دينار، بزيادة 1.2 مليار دينار، بنمو نسبته 6.1 % على نهاية العام الماضي.
كما ارتفع رصيد مدينو التمويل بالنصف الأول من العام الحالي، ليصل إلى 9.9 مليار دينار، بزيادة 528 مليون دينار، بنمو نسبته 5.7 % عن نهاية العام السابق. وارتفع رصيد الاستثمار في الصكوك بالنصف الأول من العام الحالي، ليصل إلى 3.4 مليار دينار، بزيادة 1.1 مليار دينار، بنمو نسبته 49.3 % على نهاية العام الماضي.
كما ارتفعت حسابات المودعين بالنصف الأول من العام الحالي، لتصل إلى 14.6 مليار دينار، بزيادة مليار دينار، بنمو نسبته 7.6 % على نهاية العام الماضي.-(وكالات)

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock