ثقافة

“بيت الشعر بالشارقة” يفوز بجائزة الأمير عبدالله الفيصل لأفضل مشروع في خدمة الشعر

أعلن الأمير خالد الفيصل مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة ورئيس مجلس أمناء أكاديمية الشعر العربي الأحد عن أسماء الفائزين بجائزة الأمير عبدالله الفيصل للشعر العربي في موسمها الرابع، بحضور أعضاء مجلس الأمناء.
وفاز بيت الشعر بإمارة الشارقة بجائزة في دورتها الرابعة في فرع أفضل مشروع في خدمة الشعر العربي، ويعد هذا الإعلان عن فوز بيت الشعر بالشارقة تتويجاً للجهود التي تبذلها إمارة الشارقة في ميدان الشعر وما يقدمه صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة من دعم لقضايا الشعر العربي ورعاية لها على المستويات كافة.
وبهذه المناسبة صرح مدير بيت الشعر الشاعر محمد عبدالله البريكي قائلاً: إن تحقيق هذا الإنجاز لم يأت من فراغ خصوصاً أن الشارقة بقيادة صاحب السمو حاكم الشارقة تؤدي دوراً ملموساً في دعم مسيرة الشعر العربي، فضلاً عما يقوم به بيت الشعر من إقامة الأمسيات الشعرية وفتح منافذ للمبدعين من كل مكان، حيث أتاحت لهم المنابر الشعرية وكرمتهم على إنجازاتهم الإبداعية.
وأضاف: هنا في الشارقة يتشكل التاريخ الشعري وفق رؤى سمو حاكم الشارقة الذي بدعمه النوعي للشعر العربي استطعنا تحقيق الإنجازات خدمة للشعر العربي وأشار إلى أن الفوز بالجائزة يؤكد المسيرة الحضارية لإمارة الشارقة في دعوة الشعراء والتفاعل مع اتجاهاتهم الشعرية ومن ثم تقديمهم بصورة مشرفة وفتح منافذ لنشر أعمالهم الشعرية وهو ما يبرز حجم هذا الدور الذي نقوم به أيضاً في بيت الشعر، وقد توج كل هذا بالفوز بجائزة مرموقة عربية عالمية في المملكة العربية السعودية وتحمل اسم علمٍ من أعلام الشعر السعودي والعربي وهو الأمير الراحل عبدالله الفيصل، فهي جائزة أدبية منشؤها سعودي ووجهتها عربية عالمية انطلقت عام ١٤٤٠هـ – ٢٠١٨مـ

يذكر أن الفرع الذي فازت به الشارقة «أفضل مشروع في خدمة الشعر العربي» يتمثل في أن يكون المشروع مؤسِّساً لخدمة الشعر العربي، أو أن يكون الشعر العربي جزءاً أصيلاً في بنائه وأن يمثل المشروع إضافةً نوعية مؤثرة في المشهد الشعري العربي

والجدير بالذكر أن الأمير عبدالله الفيصل أحد أهم فرسان القصيدة العربية في عصر الرومانسية، حيث تتميز قصائده بسمات المدرسة الرومانسية بما تحمله من عاطفة جياشة ولمحات وجدانية وإنسانية عالية، لقد كان واجهة مشرفة لشعراء الخليج والوطن العربي، حيث لُقّب بشاعر الحرمان نسبة لديوان صدر له بعنوان (وحي الحرمان)، ولما في قصائده من لغة فيها الكثير من الألم الإنساني والأحزان التي تتماهى مع سمات مدرسة الرومانسي وقد تقلد العديد من المناصب الرسمية في المملكة، وهو حفيد مؤسس المملكة، ونجل الملك الشهيد فيصل، ومع ذلك كتب شعر الحرمان الذي يختزن بين أبياته العديد من الصور الإبداعية ذات المسحة الحزينة، والحرمان الممزوج بالعاطفة التي تظهر المخزون الثقافي، والموروث الأدبي، وعمق الاطلاع على التراث العربي من الشعر بمختلف اتجاهاته

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock