رياضة عربية وعالمية

بيكهام يؤكد رغبته في البقاء مع ريال مدريد

 القاهرة – أكد ديفيد بيكهام قائد منتخب إنجلترا لكرة القدم ولاعب خط وسط نادي ريال مدريد الشهير أنه يود البقاء في ناديه الاسباني حتى نهاية مشواره المهني كلاعب كرة قدم، جاءت تصريحات بيكهام (29 عاما) هذه لوضع حد للشائعات التي رشحته للعودة إلى الدوري الانجليزي الممتاز الذي تركه في 2003 بانتقاله من مانشستر يونايتد الانجليزي إلى ريال مدريد في ذلك العام.



 ونقلت هيئة الاذاعة البريطانية (بي.بي.سي) عن بيكهام قوله: عندما تركت مانشستر يونايتد كنت أفكر بإنهاء مستقبلي المهني في ريال مدريد وهذا ما أريده بالفعل.. إذا كنت سأبرم صفقة أخرى فأنا أود البقاء هنا، حيث أن أسرتي سعيدة وهذا هو أكثر ما يهمني.



 وأشار بيكهام إلى أن وصول المدرب البرازيلي فاندرلي لوكسمبورغو لتدريب ريال مدريد قد بعث روحا جديدة في الفريق وساعده شخصيا على رفع مستوى أدائه، وقال: سأتم عامي الثلاثين في أيار/مايو المقبل ولكنني أعتقد أنه مازال أمامي بضع سنين أستطيع أن ألعب فيها بمستوى جيد.. بل أعتقد أن الافضل مازال قادما فقد جددت طاقتي في بداية العام وكل شيء يبدو لي أفضل حالا.



 وأوضح بيكهام أن لوكسمبورغو يعرف تماما ما يريد والسبيل لتحقيقه، وأن لاعبي ريال مدريد يحترمونه، ولكن ما يحتاجه اللاعبون الان هو العمل بجد والثقة في أنفسهم، وأضاف: لقد ساعدني (لوكسمبورغو) لانني أدرك أنني إذا لم أعمل باجتهاد لن أكون لاعبا بهذا الفريق.. لقد عاد المرح والضحك إلى الفريق، وأعتقد أن اللاعبين أصبحوا يستمتعون بالتدريبات الان، أصبحت الابتسامات تملا الوجوه وهذا يخفف من الضغوط التي نواجهها.



 كما أكد بيكهام أنه حريص على تحسين لغته الاسبانية ولكنه يجب أن يتغلب أولا على “خجله”، واعترف بيكهام أن اهتماماته الدعائية والاعلانية المكثفة لعبت دورا كبيرا في هبوط مستواه في الموسم الماضي وقال: كان لدي 11 راعيا مختلفا أما الان فلدي خمسة رعاة أساسيين.. ربما كان الامر زائدا عن الحد في العام الماضي ولكنني الان لدي أصدقاء يعملون معي وقد عملوا على الحد مما كنت أفعله، لا شيء يحول بيني وبين كرة القدم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock