آخر الأخبار الرياضة

بيلوتي ينقذ تورينو وروما يعزز وصافته

روما – أنقذ المهاجم الشاب اندريا بيلوتي فريقه تورينو من الهزيمة في عقر داره أمام ضيفه اودينيزي وادرك له التعادل 2-2 أمس الأحد في المرحلة الثلاثين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
على الملعب الاولمبي في تورينو وأمام 19 الف متفرج، بقيت الشباك في الشوط الأول بعيدة عن متناول الفريقين قبل ان تهتز شبكة صاحب الارض عندما قطع التشيكي ياكوب يانكتو كرة من دفاع تورينو في وسط الملعب وتقدم بها مسرعا في الجهة اليسرى ثم أطلقها من حافة المنطقة في سقف الشباك (50).
وعزز أودينيزي تقدمه بعدما قاد الكولومبي دوفان زاباتا هجمة معاكسة سريعة وأرسل كرة داخل المنطقة الى الكرواتي ستيبي بيريكا تابعها الاخير في المرمى من زاوية ضيقة (68).
لكن رد تورينو كان سريعا، وقلص الفارق عبر المدافع اميليانو موريتي الذي تابع بنجاح كرة وصلته من ركلة ركنية (70).
وادرك اندريا بيلوتي التعادل لتورينو عندما ارتقى لكرة رفعها زميله المدافع دافيدي تسابوكورتا من الخلف أمام مرمى اودينيزي، وتابعها برأسه فارتدت من اليد اليمنى للحارس سيموني سكوفيت واستقرت في سقف الشباك (83).
والهدف هو الـ23 في الدوري لبيلوتي فتساوى في صدارة ترتيب الهدافين مع البوسني ادين دزيكو الذي سجل السبت هدفي روما صاحب المركز الثاني في مرمى ضيفه امبولي (2-0). وسجل بيلوتي هدفا آخر لم يحتسب بداعي التسلل.
ورفع التعادل رصيد تورينو الى 41 نقطة وتقدم مرتبة واحدة الى المركز التاسع، مقابل 37 لاودينيزي الثاني عشر.
وانفرد اتالانتا بالمركز الخامس مؤقتا بعد فوزه على مضيفه جنوا 5-0 رافعا رصيده الى 58 نقطة ومتقدما بفارق 3 نقاط على انتر ميلان الذي يختتم المرحلة أمس الاثنين مع ضيفه سمبدوريا.
وافتتح اندريا كونتي التسجيل للضيوف مستفيدا من عرضية ليوناردو سبيناتزولا (25)، وأضاف الارجنتيني اليخاندرو غوميز الهدف الثاني من ركلة جزاء تسبب بها مواطنه نيكولاس بورديسو اثر مخاشنته لاندريا باتانيا (32).
وفي الشوط الثاني، تعرض جنوا لضربة موجعة بطرد مهاجمه التشيلي ماوريسيو بينييا بالصفراء الثانية (60)، وتلقت شباكه هدفا ثالثا حمل توقيع غوميز اثر عرضية من السلوفيني جاسم كورتيتش (63).
وكرت السبحة فأضاف ماتيا كالدارا الرابع (76)، واكمل غوميز “الهاتريك” الشخصي بهدف أخير في الدقيقة 83.
وتابع ميلان نتائجه المتذبذبة واكتفى بالتعادل 1-1 مع مضيفه بيسكارا متذيل الترتيب. وتقدم بيسكارا بهدف للايطالي من أصل ارجنتيني غابرييل باليتا مدافع ميلان خطأ في مرمى فريقه (12).
وأدرك ميلان التعادل بواسطة الكرواتي ماريو باساليتش اثر تمريرة من الكولومبي كارلوس باكا (41).
وبات رصيد ميلان 54 نقطة في المركز السابع بفارق نقطة واحدة خلف جاره انتر.
وحقق فيورنتينا فوزا صعبا على ضيفه بولونيا 1-0 سجله السنغالي خوما بابكر برأسه اثر عرضية من الكرواتي هرفويي ميليتش ((51).
وتعرض باليرمو لخسارة قاسية امام ضيفه كالياري 1-3 على رغم انه كان المبادر للتقدم عن طريق الكوستاريكي جانكارلو غونزاليز اثر ركنية نفذها البلغاري ايفايلو تشوتشيف (26).
وفي مستهل الشوط الثاني عادل لكالياري المولدافي ارتور يونيتا بالطريقة ذاتها بعد ركنية نفذها اليوناني بانايوتيس تاختسيديس وتابعها برأسه في الشباك (48). ومنح الدولي السابق ماركو بورييلو التقدم لكالياري بتسجيله الهدف الثاني بتسديدة من داخل المنطقة (58)، واكد يونيتا فوز الضيوف بهدف ثالث في الدقيقة 89.
وسقط كييفو فيرونا امام ضيفه كروتوني بهدف لسيرجيو بيليسييه (57) مقابل هدفين لجانماركو فيراري (51) ودييغو فالتشينيلي (82).
ويوم أول من أمس، حقق لاتسيو فوزا قاتلا على حساب مضيفه ساسوولو 2-1، ليبقى بذلك في دائرة الصراع على التأهل الى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، فيما واصل البوسني ادين دزيكو تألقه وقاد روما للفوز على امبولي 2-0.
على “مابي ستاديوم”، بدا لاتسيو في طريقه للاكتفاء بالتعادل للمرحلة الثانية على التوالي، لكنه تلقى هدية ثمينة من حارس ساسوولو اندريا كوسيلي الذي عجز عن التعامل مع ركلة حرة نفذها البديل كريستيانو لومباردي وحول الكرة في شباكه (83).
ووجد لاتسيو نفسه متخلفا في الدقيقة 26 من اللقاء بركلة جزاء نفذها دومينيكو بيراردي. وعلى رغم إدراكه التعادل قبيل نهاية الشوط الأول عبر تشيوري ايموبيلي (42)، عجز فريق العاصمة عن الوصول مجددا الى الشباك حتى الدقائق السبع الأخيرة التي جاء فيها الفرج بفضل خطأ حارس ساسوولو.
وضيق لاتسيو الخناق على نابولي الذي يحتل المركز الثالث في ترتيب الدوري، وهو آخر المراكز المؤهلة الى دوري الأبطال، بعدما قلص الفارق بينهما الى ثلاث نقاط فقط.
وستكون المراحل القليلة المقبلة مصيرية بالنسبة الى فريق المدرب سيموني اينزاغي، اذ يتواجه الأحد المقبل على أرضه مع نابولي، كما يلتقي في 30 الشهر الحالي مع روما وفي المرحلة قبل الأخيرة مع انتر ميلان.
وفي المقابل، تجمد رصيد ساسوولو الذي لم يذق طعم الفوز للمرحلة الخامسة على التوالي، عند 31 نقطة.
وقلص روما الفارق الذي يفصله عن يوفنتوس الى 5 نقاط بعدما حقق فوزه الثالث على التوالي والسابع في المراحل الثماني الأخيرة.
وجاء فوز روما على حساب ضيفه أمبولي بهدفين نظيفين سجلهما دزيكو في الدقيقتين 12 و56، رافعا رصيده الى 23 هدفا في الدوري هذا الموسم، وهو أمر لم يحققه منذ أن توج بلقب الدوري الألماني مع فولفسبورغ موسم 2008-2009 (سجل حينها 26 هدفا).  -(أ ف ب)

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock