رياضة عربية وعالمية

تأجيل جلسة الاستماع في فضيحة تجسس ماكلارين مرسيدس على فيراري

الدوري الفورمولا 1


 


لندن – اجلت المحكمة العليا في لندن يوم امس الثلاثاء جلسة الاستماع في فضيحة تجسس فريق ماكلارين مرسيدس عبر كبير مصمميها مايك كافلن على منافسه في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد فريق فيراري الى اليوم الاربعاء.


ورغم ان ان جلسة الاستماع التمهيدية التي اقيمت اليوم لم تصل الى نتائج مبرمة في ما يخص هذه الفضيحة، الا انها اكدت ان ما تناولته اوساط رياضة الفئة الاولى ووسائل الاعلام في الايام الاخيرة لم يكن بعيدا عن الحقيقة.


ورفع الفريق الايطالي دعوته القضائية بحق كافلن وزوجته ترودي امام المحكمة العليا في لندن، متهمة الاول بانه حصل على ملف من 780 صفحة يتضمن اسرار فيراري، وقام بنسخه باحدى المراكز المخصصة لهذه الغاية.


وكانت هذه الخطوة التي قام بها كافلن الشرارة التي اشعلت فتيل المعركة القضائية وذلك بعد ان قام احد الموظفين العاملين في هذا المركز المتواجد قرب لندن (ووكينغ) بتبليغ فيراري، لانه لاحظ انه كتب على هذه الوثاق “سرية” وتخص فريق فيراري.


واكد محامي فيراري ان الفريق الايطالي لم يكن ليعلم بما يحصل لولا هذا العامل.


وقدم امام قاضي المحكمة العليا طلبا للقيام ببحث وتحر اضافيين في اقراص الكومبيوتر التي وجدت في منزل كافلن والصور التي اخذت من هذا الكومبيوتر لكي يتم تحليلها بشكل دقيق.


وتم تأجيل جلسة الاستماع الى اليوم لان كافلن الذي كان حاضرا في المحكمة دون ان يتحدث، يريد بعض الايضاحات حول وضعه القانوني وحقوقه وامكانية تجريمه في القضية المتصلة بنايجل ستيبني الذي يواجه في ايطاليا تحقيقا قضائيا بتهمة تزويد ماكلارين مرسيدس بهذه الملفات.


واكدت جلسة الاستماع يوم امس ان المدير الاداري في ماكلارين جوناثان نيل كان لديه علم بأن كافلن يملك هذه الملفات التابعة لفيراري، الا انه لم يتم التأكد اذا كان نيل قد علم بهذا الامر قبل او بعد الاجراءات القانونية التي اتخذتها فيراري.


وهو ما اكده محامي فيراري بقوله “من غير الواضح حتى الان متى وكيف علم نيل بموضوع الملفات”.


واشارت فيراري انه لا يوجد هناك اي دعوى قضائية ضد نيل، الا ان الفريق الايطالي على اتصال به.


وطلب محامي فيراري من القاضي ان يتكبد كافلن اعباء اجراءات البحث والتحري منذ الان، عوضا عن الانتظار حتى انتهاء الاجراءات القانونية الكاملة، الا ان القاضي رفض هذا الطلب بعد تدخل محامي كافلن الذي اشار الى ان موكله قد تعاون بشكل كامل مع السلطات، فيما جاء رد محامي فيراري “لقد حصلوا على شيء ليس لهم اصلا واحتفظوا به وتصرفوا بطريقة مشينة”.


يذكر ان ستيبني الذي كان مسؤولا عن قسم تطوير الاداء في فيراري وعمل مع الفريق الايطالي لمدة 14 عاما، يخضع لتحقيق قضائي في ايطاليا بسبب تسريبه خفايا “سكوديريا” الى ماكلارين مرسيدس، بالاضافة الى تهمة تعطيله سيارات فيراري قبل جائزة موناكو الكبرى، المرحلة الخامسة من بطولة العالم لسباقات سيارات فورمولا واحد والتي فاز بمركزها الاول الاسباني فرناندو الونسو سائق ماكلارين مرسيدس امام زميله البريطاني لويس هاميلتون، فيما حل ثنائي فيراري البرازيلي فيليبي ماسا والفنلندي كيمي رايكونن في المركزين الثالث والثامن على التوالي.


القيمون على سيلفرستون يشيدون بالحضور الجماهيري الغفير


 اشاد القيمون على حلبة سيلفرستون البريطانية التي استضافت الاحد جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، بالحضور الجماهيري الغفير الذي توافد الى السباق المهدد بالاقصاء عن الروزنامة بعد عام 2009.


ووصل عدد الجمهور الذي توافد خلال الايام الثلاثة من السباق الذي فاز بلقبه الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري امام ثنائي ماكلارين مرسيدس الاسباني فرناندو الونسو والبطل المحلي لويس هاميلتون، الى 207 الاف متفرج، بحيث حضر التجارب الحرة يوم الجمعة 42 الف متفرج وهو رقم قياسي كما هي الحال بالنسبة للتجارب التأهيلية يوم السبت حيث وصل الحضور الى 80 الف متفرج.


وارتفع هذا العدد خلال السباق ليصل الى 85 الف متفرج، ما دفع مدير الحلبة ريتشارد فيليبس الى التعبير عن فرحته العارمة بهذا النجاح الذي لم يكتمل من الناحية التنافسية، اذ كان البريطانيون يأملون ان يكون الفوز من نصيب هاميلتون الذي نجح في الصعود الى منصة التتويج للمرة التاسعة على التوالي فعزز صدارته للترتيب العام بفارق 12 نقطة عن زميله بطل العالم.


وقال فيليبس “انا سعيد لما آلت اليه الامور خلال الايام الثلاثة، اذا ما اخذنا بعين الاعتبار الاوضاع التي سبقت هذا الحدث والمتمثلة بالاجواء المناخية والفياضانات التي غطت مواقف السيارات، اضافة الى الاعمال الارهابية التي حصلت في لندن وغلاسكو”، مضيفا “اعتقد ان فريقنا والمتعهدين قاموا بعمل جبار وساهموا بانجاح هذا الحدث”.


وواصل “اضطررنا لاتخاذ تدابير احترازية، وبفضل خبرة فريق العمل وتفانيهم والتزامه تمكنا من النجاح، في حين ان غيرنا كان على الارجح ليفشل في الظهور بهذه الصورة في هذه الظروف. وقد لعب الجمهور دورا كبيرا ايضا”.


وتابع “لقد واجهنا بعض المشاكل الصغيرة بسبب الاجراءات الامنية وحجم الحضور الجماهيري، واريد ان اشكر الجماهير مرة جديدة على تعاونها وتفهمها للوضع”.


من جهة اخرى وجه بيرني ايكليستون مالك الحقوق التجارية لرياضة الفئة الاولى نداء الى المسؤولين عن حلبة سيلفرستون الى الاستفادة من النجاح الباهر الذي حققه سباق نهاية الاسبوع لكي يقوموا بجميع الخطوات التي تسهل عملية تمديد عقد الحلبة لما بعد عام 2009.


ورأى ايكليستون ان هاميلتون اعاد الى البريطانيين الحماس الذي افتقدوه في الاعوام الماضية بسبب غياب السائق الذي بامكانه منحهم اللقب العالمي الذي غاب عنهم منذ عام 1996 عندما توج دايمون هيل به، ما قد يؤثر على نجاح التفاوض بين “عراب” البطولة ونادي السائقين البريطانيين الذي يرأسه هيل حول التعديلات التي يجب ادخالها على الحلبة لكي ترتقي الى مستوى الحلبات الاخرى.


وقال ايكليستون “ربما سيستفيقون الان، ليبدأوا التفكير ان بامكانهم الوصول الى نتيجة او شيء من هذا القبيل”.


وطالب ايكليستون نادي السائقين البريطانيين البدء بالعمل على خطط تعديل خط الحظائر وتحديث مجمع مرآب السيارات.


وجاء رد هيل بانه يأمل التوصل الى اتفاق حول هذه التعديلات قبل نهاية العام الحالي، الا ان ايكليستون اعتبر ان الاوان سيكون قد فات اذا ما انتظر القيمون على سيلفرستون حتى تلك الفترة.


وكان ايكليستون حذر مؤخرا حلبة سيلفرستون التي تعتبر من الاعرق في رياضة الفئة الاولى (اسست عام 1950 واحتضنت 41 سباقا منذ حينها)، مؤكدا ان الاخيرة ستصبح خارج الروزنامة العالمية بعد انتهاء عقدها عام 2009 اذا لم تتدخل السلطات المحلية وتساهم بتمويل تطويرها لكي ترتقي الى مستوى الحلبات الاخرى.


ورأى ايكليستون ان الحكومة المحلية تملك الامكانيات لتدخل تعديلات فعالة وسريعة على الحلبة، مضيفا “باستطاعة الحكومة ان تفعل شيئا ويجب عليها ان تفعل شيئا لكي لا تخسر الحلبة سباق فورمولا واحد”.


وواصل “من المفترض ان نكون (بريطانيا) موطن فورمولا واحد ورغم ذلك نجد ان جميع الدول الاخرى تمكنت من بناء حلبات تستطيع ان تفخر بها عندما تشاهدها على شاشات التلفزة. بريطانيا ليست كذلك وهذا ليس خطأي”.


وتابع “لقد نجحت الحكومة في الحصول على الالعاب الاولمبية (لندن 2012)، لانها تعتبر ان هذا الحدث سيدر بالكثير من الاموال على البلد باكمله، فربما باستطاعتها ان تعير سيلفرستون بعضا من هذه الاموال لتحافظ الاخيرة على سباق فورمولا واحد، وعندما تبدأ الحلبة في جني الاموال سيكون باستطاعتها ان ترد هذا الدين”.


واكد ايكليستون (76 عاما) انه سعى جاهدا لكي تحافظ الحلبة على موقعها في الروزنامة العالمية، لكن الوقت يمر بسرعة وعلى القيمين عليها ان يقوموا بعمل ايجابي، مضيفا “عرفت سيلفرستون ان عقدها كان يمتد لخمسة اعوام ولم اعصم اعين احد. يعلمون ما عليهم ان يفعلوه لكنه لا يملكون الكثير من الوقت. فاذا توصل احد (من مسؤولي الحلبة) الى الاتفاق الذي نريده سيكون هناك سباق في سيلفرستون بعد عام 2009، لكن في حال لم يتم ذلك هناك العديد من الدول الساعية بكل طاقاتها للحصول على سباق”.


بي ام دبليو تستبعد دخولها على خط المنافسة في الجزء الثاني من الموسم


 استبعد فريق بي ام دبليو ساوبر ان يدخل على خط منافسة نظيريه ماكلارين مرسيدس وفيراري على الانتصارات في الجزء الثاني من موسم بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، وذلك رغم التوقعات التي عقدت على الفريق الالماني-السويسري بان يكون “الحصان الاسود” الذي سيخلط الاوراق على ثنائي الصدارة.


واعتبر مدير بي ام دبليو موتورشبورت ماريو تيسين ان طموحات الفريق بتقليص الهوة التي تفصله عن ماكلارين مرسيدس وفيراري ستؤجل على الارجح الى الموسم المقبل، رغم الجهد الكبير الذي يقوم به مهندسو وتقنيو الفريق.


واضاف تيسين تعليقا على امكانية الوصول الى هذا الهدف “في الوقت الحالي لا اراه يحصل. انهما (ماكلارين وفيراري) بعيدين عنا حاليا على اقله بالقدر نفسه الذي كان عليه الوضع في بداية الموسم. الفارق تقريبا لا يتغير”.


وواصل “في الحلبات السريعة نحن على الارجح قريبون منهما، الا انه في الحلبات البطيئة فالفارق اكبر بكثير. من المهم بالنسبة الي ان نحافظ خلال الموسم على ثبات الفارق الذي يفصلنا عنهما لانهما الفريقان الاقوى، واذا تمكنا من تطوير سيارتنا بالسرعة التي يطوران بها سيارتهما ستكون افضل نتيجة يمكننا الوصول اليها وعندها يمكننا ان نقوم بالخطوة الاضافية خلال الشتاء”.


وشاطر البولندي روبرت كوبيتسا الذي حل رابعا في جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة التاسعة من البطولة، مدير فريقه الرأي في ما يخص هذه الناحية، معتبرا ان على فريقه ان يقلق من التقدم الذي تحققه رينو، اكثر من فكرة ان يلحق بالثنائي ماكلارين مرسيدس وفيراري.


وتابع “بالنسبة الي، الفارق الذي يفصلنا عن ماكلارين وفيراري لا يزال نفسه من بداية الموسم حتى الان، والامر يعتمد على اين يكون السباق لاننا كنا اقرب اليهما في سباق مانيي كور مما كان عليه الوضع في سيلفرستون، لكن علينا الحذر الان لانه يبدو ان رينو بدأت تقترب منا كثيرا”.


وواصل “نحن ننظر الى الفرق المتواجدة امامنا لكي نبني استراتيجية تطوير السيارة لكن يجب ان ننظر الى المتواجدين خلفنا ايضا لان رينو تبدو منافستنا الابرز في البطولة”.


ويحتل سائقا بي ام دبليو ساوبر الالماني نيك هايدفيلد وكوبيتسا المركزين الخامس والسادس على التوالي في ترتيب السائقين برصيد 33 نقطة للاول، و22 للثاني، ومن خلفهما سائقي رينو الايطالي جانكارلو فيزيكيلا صاحب 17 نقطة، والفنلندي هايكي كوفالاينن الذي يملك 14 نقطة.


اما في ترتيب الصانعين الذي تتصدره ماكلارين مرسيدس برصيد 128 وبفارق 25 نقطة عن فيراري، فتحتل بي ام دبليو ساوبر المركز الثالث برصيد 56، مقابل 31 لرينو.


الونسو واثق من قدرته على اللحاق بهاميلتون


 اعرب الاسباني فرناندو الونسو بطل العالم في العامين الماضيين عن ثقته بقدرته على اللحاق بزميله في ماكلارين مرسيدس البريطاني لويس هاميلتون المتصدر، وذلك عقب جائزة بريطانيا الكبرى، المرحلة التاسعة من بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد التي اقيمت الاحد.


ويتخلف الونسو عن زميله الشاب بفارق 12 نقطة بعد حلوله ثانيا في سيلفرستون خلف الفنلندي كيمي رايكونن سائق فيراري، وامام هاميلتون الذي صعد الى منصة التتويج للمرة التاسعة على التوالي، ليتقاسم الاخير بالتالي المركز الثالث مع عدد من السائقين الذين سبقوه الى هذا الانجاز، فيما لا يزال المركز الاول من نصيب الالماني ميكايل شوماخر الذي حقق هذا الامر في 19 مناسبة متتالية ومن خلفه الونسو بالذات ب15 مناسبة.


وتمكن الونسو في سيلفرستون من التفوق على زميله الشاب لاول مرة منذ 4 مراحل، ما جعله متفائلا بامكانية تكراره هذا الامر في المراحل المقبلة وبالتالي تعزيز حظوظه في الظفر باللقب العالمي للعام الثالث على التوالي.


وقال الونسو لصحيفة “اس” الاسبانية “عاجلا ام اجلا سأتمكن من تقليص الفارق. كنت اسرع منه منذ سباق كندا. في انديانابوليس لم اتمكن من تجاوزه وفي مانيي كور واجهت مشكلة في علبة السرعات. هنا (سيلفرستون) خضنا سباقا عاديا وانهيته امامه بفارق اكثر من 30 ثانية”.


وتابع الونسو “هناك بعض السباقات المفضلة لدي في المراحل المقبلة، مثل المانيا والمجر والهدف هو ان اكون امامه لكي اقلص الفارق، لكن لا يمكننا ان ننسى فيراري التي كانت اسرع منا مرة جديدة. فلو لم يواجه (فيليبي) ماسا مشكلة عند خط الانطلاق لكان انهى السباق بدوره امام هاميلتون”.


وختم “في السباقات التي لا تشهد مشاكل سأتمكن عاجلا ام اجلا من تقليص الفارق. علي ان انهي السباقات على منصة التتويج وامامه دائما. من الجيد ان يواجه متصدر البطولة بعض المشاكل على الحلبة، كما كانت الحال هنا في انكلترا حيث انطلق من المركز الاول”.


سبايكر تتخلى عن خدمات البرز


 تخلى فريق سبايكر عن خدمات سائقه الهولندي كريستيان البرز كما كان متوقعا منذ اسبوع، بعدما فشل في فرض نفسه خلال المراحل التسع التي اقيمت حتى الان في بطولة العالم لسباقات فورمولا واحد، بينما اعتبرت وكالة الانباء الهولندية “اي ان بي” ان السبب الاساسي لاقصائه كان عدم دفعه المستحقات المالية الواجبة عليه تجاه الفريق.


واكدت “اي ان بي” ان الراعيين الرسميين للسائق الهولندي لم يدفعوا المستحقات المالية المتوجبة عليهم في الوقت المحدد ما دفع سبايكر الى التخلي عنه، مشيرة الى ان بديله قد يكون مواطنه غييدو فان در غارده لان حما الاخير يملك اسهما في الفريق.


وقد يتواجد فاد در غارده خلف مقود سبايكر منذ اليوم الاربعاء عندما يخوص الفريق تجاربه على حلبة سبا فرانكورشان البلجيكية.


وحقق البرز الذي بدأ مسيرته عام 2005 مع فريق ميناردي، موسما مخيبا مع سبايكر هذا الموسم وكانت اخر نتائجه حلول في المركز الخامس عشر خلال سباق سيلفرستون, علما ان الهولندي كاد ان يتسبب بكارثة من اسبوع خلال سباق مانيي كور الفرنسي عندما انطلق من مرآب فريقه دون ان ينتظر انتهاء تزويد سيارته بالوقود ما تسبب بانفصال الخرطوم عن المضخة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock