أخبار محلية

تالا شلباية ونور مرجي تفوزان بالمركزين الثاني والرابع في جائزة لافارج هولسيم العالمية 2020

عمان- الغد – فازت خريجتا كلية هندسة العمارة والبيئة المبنية بالجامعة الألمانية الأردنية تالا شلباية ونور مرجي بالمركزين الثاني والرابع في مسابقة لافارج هولسيم 2020 – فئة الجيل القادم عن منطقة افريقيا والشرق الأوسط ،حيث حصل مشروع تخرج شلباية على المركز الثاني ومشروع تخرج مرجي على المركز الرابع.

وناقش مشروع تخرج شلباية من الجامعة الألمانية الأردنية في العام 2018 (مقبرة الحارة) Living Memorial والذي أشرف عليه المهندس ثائر قُبعة حلول ثورية لمشكلة المقابر داخل المدينة وطرح نموذج جديد يحول المقبرة من فراغ سلبي يشكل عبء على المدينة الى فراغ إيجابي يعطي للمدينة وذلك على مستويين، الأول على المستوى الحضري حيث اقترحت شلباية أن تبقى المقابر كجزء من النسيج الحضري لكل حارة وضرورة تحويل المقابر الى فراغ يخدم الاحياء ويعزز الاحساس بالتكافل الاجتماعي في كل حارة من خلال إضافة وظائف جديدة للمقبرة.

بينما على المستوى المعماري قامت شلباية بتصميم وحدة قبور تعمل تحت الارض بينما يعمل السطح عند تجميع هذه الوحدات كفراغ كحديقة وفراغ عام يخدم سكان الحي، حيث أعجبت لجنة تحكيم الجائزة بهذا الاقتراح الجريء الذي أحدث ثورة في الطريقة التي يمكن بها تصور المقابر في الشرق الأوسط، مما أضاف طابعا اجتماعيا رائعا إلى هذا التصنيف المعماري.

وجاء في تقرير لجنة تحكيم المسابقة والتي ترأستها مريم كامارا وضمت نخبة من المعماريين والأكاديميين المميزين أن هذه المساحات التي أعيد النظر فيها تشير إلى علاقة شاعرية جديدة بين الأحياء والأموات حيث أوجد الحل المعماري جوا جميلا مناسبا جدا للمكان. كما يخفف الطرح استهلاك التربة عن طريق التقليل بشكل كبير من مساحة الدفن والذي يعتبر امر مطلوب.

من جهه أخرى حصل مشروع تخرج مرجي في العام 2016 على المركز الرابع للدورة الثانية على التوالي وذلك عن مشاركتها في مسابقة تصميم مشروع مدرسة في البصرة-العراق قامت بالاشتراك فيها بعد تخرجها.

بدوره بين المهندس قبعة أنه هذه هي المرة الثانية على التوالي التي تحصل فيها كلية العمارة والبيئة المبنية في الجامعة الألمانية الأردنية على هذه الجائرة، فقد سبق وأن حصلت المهندسة مرجي ومشروع تخرجها “ادراج عمان” على المركز الرابع في دورة 2017 وكانت تحت اشرافه أيضا.

وذكر قبعة ان طبيعة المشاريع المختارة كمشاريع تخرج في الجامعة الألمانية الأردنية ساهمت بشكل كبير في هذا الإنجاز الرائع، حيث ركز كل من مشروعي شلباية ومرجي على الجوانب الاجتماعية وعلى ضرورة حل مشاكل حقيقية يعاني منها المجتمع المحلي، وليس إنتاج مباني جميلة فقط. معربا عن شكره لكافة زملاءه الأكاديميين والاداريين في الكلية لمساهمتهم في هذا الإنجاز والتميز الدائم.

يُشار الى أن مسابقة لافارج هولسيم تتعدى كونها مجرد تصاميم جميلة للمباني فهي تعتبر إحدى أكثر المسابقات العالمية تميزا لتحقيق الاستدامة، وذلك من خلال بحثها الدائم عن التصاميم التي تتجاوز المعايير الحالية وتقدم الحلول والرؤى العصرية في مجالات العمارة والتصميم الحضري وعلم مواد البناء وطرق الانشاء، وذلك منذ الدورة الأولى في العام 2003. وقد شارك في هذه الدورة 2020 أكثر من 4700 مشارك من 120 دولة تقريبا، نصفهم تقريبا في فئة “الجيل القادم”. وخصص مبلغ 2000000$ كجوائز لكافة الفئات، منها 70000$ للمراكز الأربعة الأولى ضمن فئة الجيل القادم لمنطقة الشرق الأوسط وافريقيا.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock