آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

تالوي: مؤسسات عالمية تضع خططا لتعزيز تدفق المواد الغذائية

زايد الدخيل

عمان- أكد مساعد وزير الخارجية الأميركي لمكتب الشؤون الاقتصادية والتجارية رامين تالوي، أن بلاده تواجه تحديات كثيرة، ما يدفعها لإنفاق مئات الملايين للتغلب على مشكلة الأمن الغذائي العالمية، في ظل أزمة ارتفاع أسعار الحبوب، مجددًا دعوة بلاده إلى روسيا بوقف الحرب في أوكرانيا.
وأشار تالوي في مؤتمر صحفي عقده أول من أمس عن بُعد، شاركت فيه “الغد” إلى أن المؤسسات العالمية المعنية، وضعت خططًا لتعزيز تدفق المواد الغذائية، لافتا إلى أن الولايات المتحدة مصدر كبير للمواد الغذائية.
وشدد على أن المنتجات الغذائية الأميركية، باتت جزءًا من الحل، إذ أصدرت الإدارة الأميركية قرارات تتعلق بزيادة الإنتاج الغذائي، لا سيما التي تعتمد على الزراعة المستخدمة للتكنولوجيا الحديثة.
وحمل تالوي، روسيا مسؤولية أزمة نقص الحبوب وما نتج عنها من ارتفاع أسعار القمح عالميا، متهما روسيا بالاستيلاء على شحنات حبوب أوكرانية تقدر قيمتها بالملايين، وكذلك قصف شحنات غذائية كانت في طريقها إلى الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.
ولفت الى أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، يملك السلطة والقوة لوقف الحرب، وبالتالي حل الأزمة المتفاقمة عالميا.
وكشف تالوي عن أن حكومه بلاده ضخت نحو 250 مليون دولار لتعزيز توافر الأسمدة الزراعية أمام المزارعين الأميركيين، مشددا على أن بلاده تعمل وفق نظام توفير المساعدة العاجلة، وتشجيع الدول الأخرى على إنتاج الأسمدة المستخدمة في الزراعة.
وأكد أن بلاده لعبت دورا حيويا بتعزيز الأمن الغذائي العالمي حتى ما قبل الحرب في أوكرانيا، اذ خصصت نحو 11 مليار دولار لتعزيز الأمن الغذائي العالمي، تفاديا لتأثيرات جائحة كورونا، والتغير المناخي على الإنتاج الغذائي، لافتا إلى أن بلاده خصصت نحو 900 مليون دولار دعما للمساعدات الغذائية في الشرق الأوسط من بينها مخصصات مالية للاجئين السوريين.
وحول التعاون بين الولايات المتحدة الأميركية ودول المنطقة، قال تالوي إن هناك محادثات كثيرة مع حلفائنا، لاسيما دول مجلس التعاون الخليجي والمنطقة، حول مواجهة الاحتياجات الإنسانية الملحة للمواد الغذائية.
ولفت إلى وجود اهتمام مباشر من دول الخليج في تحقيق الأمن الغذائي، بخاصة في دول المنطقة التي تواجه صراعات مسلحة، عبر التعاون الدولي لمواجهة الاحتياجات الإنسانية الملحة، وزيادة الطلب على الغذاء العالمي جراء الأزمة.
وأضاف تالوي أن هناك تعاونا بين الدول للعمل معاً للتعامل مع التأثيرات الناجمة على انعدام الأمن الغذائي، بسبب الحرب الروسية الأوكرانية.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock