أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

تباين الآراء حول قرار تحويل مهنة المكاتب السياحية ضمن المهن المنزلية

محمد أبو الغنم

عمان- تباينت آراء سياحيين حول آثار تطبيق قرار الحكومة الأخير بتحويل مهنة مكاتب السياحة والسفر الى مهنة منزلية.
وقال عضو مجلس إدارة جمعية وكلاء السياحة والسفر ورئيس لجنة السياحة الوافدة في الجمعية نضال بني عيسى، إن قرار تحويل مهنة المكاتب السياحية الى مهنة منزلية سيكون له أثر إيجابي على المواطنين.
وبين بني عيسى أن إدراج مهنة المكاتب السياحية ضمن المهن المنزلية سيحارب البطالة من خلال قدرة المواطن على العمل من منزله.
وأكد أن العمل الالكتروني الذي يمارس من المنزل لن يؤثر على أعمال مكاتب السياحة والسفر؛ حيث يفضل الكثير من المواطنين الاتفاق مع المكتب نفسه. وأضاف بني عيسى أن ممارسة العمل السياحي الكترونيا أو من المنزل سيكون لها زبائنها مثل الأصدقاء والمعارف، وستأخذ وقتا طويلا حتى يتأقلم المواطن على الحجز إلكترونيا.
وبين أن الرقابة موجودة من خلال الوزارة والجمعية على ممارسة الأعمال السياحية من المنزل، وستكون الرقابة مشددة لحفظ حقوق المواطنين في حال لم يتم الالتزام ببنود الحجز، وهو خاضع لجميع الشروط والأحكام والتعليمات الصادرة عن وزارة السياحة والآثار والجمعية.
وأشار بني عيسى الى أنه حتى اليوم لم يقدم أي طلب لممارسة هذا العمل الكترونيا من المنزل.
وأضاف أن ممارسة الأعمال السياحية الكترونيا يمكن أن تنجح كأعمال عائلية خاصة عند السيدات؛ إذ يستطعن ممارسة أعمالها من منازلهن.
وأوضح أن مكاتب السياحة والسفر مصنفة الى سياحة صادرة ووافدة، إضافة الى الحج والعمرة والتذاكر والسياحة الداخلية.
وأشار بني عيسى الى أن قرار تحويل مهنة مكاتب السياحة والسفر كان منذ العام 2016، لكنه طبق مؤخرا.
وقالت مدير عام مكتب تايكي للسياحة والسفر أروى محادين “إن المكاتب كافة ستتأثر بسبب قرار الحكومة الأخير بإدراج تحويل مهنة المكاتب السياحية الى مهن منزلية”.
وأضافت محادين “أن المكاتب تدفع ضمانا وإيجارات ورواتب، إضافة الى التراخيص وغيرها من المصاريف، وهذا القرار يهدد مستقبل القطاع، وسينعكس على اضطرار بعض المكاتب الى تسريح جزء من موظفيها”.
وبينت أن مكاتب السياحة الوافدة تصل الى 180 مكتبا وتضم المئات من الموظفين. وأكدت محادين أن تحويل المهنة الى الكترونية أو منزلية ستضيع على الحكومة الكثير من العائدات.
وقال صاحب مكتب سياحة وسفر عمر عبدو “إن تطبيق قرار الحكومة سيزيد من حالات النصب والاحتيال”.
وأكد عبدو إدراج مهنة مكاتب السياحة والسفر ضمن المهن المنزلية سيؤثر كثيرا على أعمال المكاتب السياحية التي تدفع التزامات كبيرة في ظل ركود القطاع السياحي الذي يعيشه العالم منذ بداية جائحة كورونا.
وأضاف أن القرار الحكومي الأخير المتضمن تحويل المهنة الى منزلية غير مدروس ويجب أن لا يطبق.
واتفق مدير مكتب سياحة وسفر ممدوح العلي مع سابقيه في الرأي حول الضرر الذي سيلحق بالكثير من مكاتب السياحة والسفر بسبب القرار الحكومي بتحويل مهنة مكاتب السياحة والسفر ضمن المهن المنزلية.
وقال العلي “إن هذا القرار سيزيد من معاناة مكاتب السياحة والسفر ويزيد من أعبائها؛ إذ يدفع المكتب تراخيص ورواتب وإيجارات وفواتير وغيرها من الالتزامات”.
وقرر مجلس أمانة عمان إضافة ممارسة عدد من المهن داخل المنزل استجابة لطلب عدد من الوزارات والمؤسسات، وهي مهن ممارسة أعمال مكاتب السياحة والسفر الكترونياً، وبيوت الضيافة والحضانات المنزلية، علما أن رخص المهن داخل المنزل معفاة من الرسوم لمدة ثلاث سنوات بموجب قرار مجلس الوزراء، وذلك تحفيزاً ودعماً للاقتصاد المنزلي.

انتخابات 2020
26 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock