آخر الأخبار الرياضةالرياضة

تباين توقعات أندية المحترفين بشأن “سيناريوهات” الموسم الكروي

خالد الخطاطبة

عمان- انقسمت أندية المحترفين لكرة القدم بشأن سيناريوهات الموسم الكروي الحالي، الذي أوقفت منافساته، بسبب تداعيات انتشار فيروس كورونا المستجد.
وفي ظل عدم اتضاح الرؤيا حتى الآن بشأن الخطوات التي سينتهجها اتحاد كرة القدم، ذهبت أندية لتبيان مخاطر الغاء الدوري داعية إلى استمراره فور انتهاء أزمة كورونا، فيما ذهب البعض الأخر لاقتراح الغاء الموسم الحالي، والبدء بموسم جديد 2020-2021 اعتبارا من شهر آب (أغسطس) المقبل، لما لذلك من دور مهم في إعادة برامج المسابقات الاردنية إلى سابق عهدها، شريطة تعويض الاندية ماديا في ظل اتخاذ هذه الخطوة.
ولمست “الغد” خلال حديثها مع أندية المحترفين خلال الايام القليلة الماضية، انقساما في الاراء بشأن الموسم الحالي، مع إجماع على ضرورة الدخول في حوار مع اتحاد الكرة لمعرفة الخطوات التالية التي يدرسها ويفكر بها الاتحاد، تمهيدا لاتخاذ القرار النهائي.
ويرى مؤيدو قرار اكمال الموسم الكروي الحالي، أن استكمال المنافسات يساهم نوعا ما في انقاذ الاندية من خسائر مالية باهضة، لافتين إلى أن قرار الالغاء سيلحق ضرارا فنيا كبيرا بالكرة الأردنية على صعيدي الاندية والمنتخبات الوطنية، كما يزيد من معاناة صناديق الأندية التي تعاني اصلا من ضائقة مالية.
وترى الاندية صاحبة الرأي في استكمال المنافسات، أن خيار استكمال المنافسات أو الغائها كلاهما مر في ظل الظروف التي تعيشها الاندية حاليا، معتبرين أن استكمال المنافسات يعتبر أقل ضرارا.
أما القسم الآخر من الأندية، فترى أن الأفضل للكرة الأردنية، الغاء الموسم الكروي الحالي، والبدء في موسم كروي جديد 2020-2021، بحيث تبدأ المنافسات خلال شهر آب (أغسطس) المقبل، وهو الوقت الذي تفضله الاندية لانطلاق الموسم الجديد.
ويرى اصحاب هذا الرأي، أن عقود اللاعبين التي تنتهي خلال شهر تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، يتم تمديدها لتنتهي خلال شهر حزيران (يونيو) المقبل.
وإقترح أحد الأندية أن يتم الغاء عقود جميع اللاعبين المحترفين الاجانب، في حال وافق الاتحاد على البدء في موسم جديد.
واجمعت الأندية على ضرورة أن يقوم اتحاد كرة القدم، بتعويض الأندية ماديا، بسبب الوضع الحالي، لا سيما وأن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” يتجه لتقديم مبالغ مالية للاتحادات في جميع أنحاء العالم، ما يساعد اتحاد الكرة على صرف تعويضات للاندية التي تئن تحت وطأة الفقر.
وتمنت الأندية على الاتحاد سرعة التشاور معها، لمناقشة أوضاع كرة القدم المحلية، للوقوف على الخطوات التي يدرس الاتحاد اتخاذها في المرحلة المقبلة، مؤكدين أن اي خطوة قادمة يجب أن تكون بالتشاور والتشارك مع الأندية، وهو الأمر الذي سبق وأن أكده الاتحاد في مناسبة سابقة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock